أخبار الساعة

الاكثر قراءة

منوعات

بالأرقام.. أغنى حي سكني في الولايات المتحدة

"فيشر آيلاند".. جزيرة خاصة ملحقة بشاطئ ميامي، لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق عبّارة، وتعد أغنى بقعة في أغنى دولة في العالم، وهي الولايات المتحدة الأمريكية .

وبحسب ما نشرت صحيفة "الباييس" الإسبانية ـ في تقرير ترجمته "عاجل" ـ فإن متوسط دخل سكان الجزيرة الـ 1300 يبلغ حوالي 2.5 مليون دولار في السنة، وفقًا لبيانات أجرتها وكالة "بلومبرج".

وقالت الصحيفة إن السكان الأثرياء، الذين يزيد دخلهم بنصف مليون دولار عن سكان مدينة "أثرتون" الموجودة بوادي السليكون، الذي يضم عمالقة التكنولوجيا في العالم، جلبوا خصيصًا الرمال البيضاء من شواطئ جزيرة الفردوس (جزر البهاما) إلى "فيشر".

" فيشر آيلاند" بالفعل موطن به أقصى درجات الرفاهية، يكفي فقط القول إنك تعيش في جزيرة "فيشر" وليس عليك أن تقول كلمة أخرى.

يقول الوكيل العقاري "دورا بويج": "توجد شقق على الطراز الإيطالي على مساحة 700 متر مربع، مع إطلالات رائعة بسعر، يبدأ من 19 مليون دولار".

في جزيرة "فيشر" يتم التكتم على هوية سكانها، وهذه الخصوصية العالية والأمان هي أحد عوامل الجذب للمشترين.

يقول "برنارد لاكنر" مدير النادي الاجتماعي في الجزيرة: "إنهم لا يحتاجون إلى المغادرة على الإطلاق. إنها مدينة متكاملة، يوجد مدارس للأطفال، سوبرماركت، عيادة صحية، بنك، مكتب بريد، ملعب جولف، 18 ملعبًا للتنس، مرفأ، منطقة ترفيهية للكلاب، وحتى مرصد فلكي صغير".

ويقول "إدجاردو ديبورتونا"، الرئيس التنفيذي لمجموعة "فورتشن إنترناشونال"، حول "فيشر آيلاند": "لا يوجد شيء مثل ذلك على الإطلاق. هناك أماكن من هذا النوع مثل بورتو سيرفو في إيطاليا. لكنهم يعيشون في اختلاط مع الناس، بينما "فيشر" أكثر خصوصية، ولا يوجد بها سوى المقيمين وأعضاء النادي، وجميع المشترين من النخبة، ومعزولين تمامًا عن المجتمع الخارجي".

ويعيش في "فيشر آيلاند" جيران من 37 جنسية، أكثر من نصفهم أمريكيين، ويأتي البرازيليون (10٪) والروس (7٪) في المركزين الثاني والثالث، وتستغرق الرحلة من الجزيرة إلى الشاطئ الآخر حوالي 7 دقائق".

وتعود قصة الجزيرة إلى أوائل القرن العشرين عندما كانت جزءًا من ميامي، ولكن بناء قناة مائية للدخول إلى الميناء، فصلها وتركها جزيرة صغيرة مساحتها 8 هكتارات. وكان ملكها أول مليونير أمريكي إفريقي في ميامي "دانا آي دورسي".

وفي عام 1919 باعها "دورسي" إلى رجل الأعمال المولع بالسيارات والعقارات "كارل فيشر" الذي أنشأ ميامي "بيتش".

ووفق "الباييس"، فإن "فيشر" مثل لعدم المساواة الاجتماعية؛ حيث يوجد على بعد 10 دقائق فقط من الجزيرة، ثاني منطقة بها أعلى مستويات الفقر في أميركا لعام 2017، حي الأميركيين الأفارقة في "أوفرتاون" الذي تكثر فيه المخدرات والعنف.
صحيفة عاجل الالكترونية
2018 - أيار - 14

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

قبل بيع الهاتف.. 4 خطوات لحماية أسرارك التي تظن أنك تخلَّصت منها
قبل بيع الهاتف.. 4 خطوات لحماية أسرارك التي تظن أنك تخلَّصت منها
العلماء يحذرون من انتشار وباء ليس له دواء
العلماء يحذرون من انتشار وباء ليس له دواء
للضرورة أحكام.. وجبة وبندقيّة على كل موائد هذا المطعم
للضرورة أحكام.. وجبة وبندقيّة على كل موائد هذا المطعم
اغتصب ابنته وصديقاتها لتحريرهن من الأرواح الشريرة!
اغتصب ابنته وصديقاتها لتحريرهن من الأرواح الشريرة!
بالأرقام.. أغنى حي سكني في الولايات المتحدة
بالأرقام.. أغنى حي سكني في الولايات المتحدة
بالفيديو: افتتاح مطعم هامبرغر والشرطة تتدخل لإخلاء المكان
بالفيديو: افتتاح مطعم هامبرغر والشرطة تتدخل لإخلاء المكان