-   بولتون: إيران تشكل تهديدا لكل المنطقة جراء سلوكها وصواريخها الباليستية    -   العربية: تفكيك خلية لداعش مكونة من 4 أشخاص في مراكش المغربية    -   حاكم مصرف لبنان: تحويلات المغتربين ما زالت مستقرة عند 7-8 مليارات دولار تقريبا ولبنان ما زال بمقدوره تمويل الواردات    -   التحكم المروري: 4 جرحى نتيجة اصطدام مركبة بعمود انارة على اوتوستراد خلدة باتجاه بيروت    -   مجلس الأمن الدولي يدعو في بيان صحفي دول المنطقة إلى ضبط النفس واتخاذ إجراءات لخفض التصعيد    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على أوتوستراد نهر الموت باتجاه الدورة    -   المرصد السوري : حوالى 400 ضربة جوية وبرية استهدفت ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي    -   قائد في البحرية الإيرانية: إسقاط الطائرة المسيرة الأميركية في الخليج كان ردا صارما ويمكن تكراره    -   الأمن العام يوقف 34 شخصاً خلال أسبوع    -   توقيف مواطن بتهمة محاولة قتل المختار في المساكن الشعبية في صور    -   مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون: تهديدات الأمن العالمي في الشرق الأوسط والعالم ارتفعت بسبب إيران    -   الوكالة الوطنية: قتيل بإطلاق نار خلال اشكال في صيدا وتوقيف الجاني
الاكثر قراءة

متفرقات

جديد أزمة القروض السكنية

في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد والتي تفاقمت مع توقف القروض السكنية المدعومة، يبدو اللبناني متعلقا بـ«حبال الهوا» حتى بات يظن انه بمجرد الاعلان عن ان أزمة الاسكان في طريقها الى الحل يعني سيتم منح القروض المدعومة صباح اليوم التالي. في حين ان التدقيق بما أُعلن أمس، يبيّن ان لا جديدا في الأزمة، التي تدور في حلقة مُفرغة.

تحت عنوان «ازمة الاسكان في طريقها الى الحل» أفادت وزارة المالية في بيان أمس ان وزير المالية علي حسن خليل جدّد التأكيد على موقف وزارة المالية القاضي بموافقتها على تحمّل فارق الفوائد المطلوبة للقروض الإسكانية الجديدة، وأعلن أن تحضير الآليات القانونية المرتكزة على هذه الموافقة بدأ العمل على إعدادها لتكون جاهزة في فترة وجيزة جداً.

كلام خليل جاء في خلال استقباله المدير العام لمؤسسة الإسكان روني لحود حيث جرى عرض الصيغ المقترحة، وتمّ التفاهم في ضوء موقف وزير المالية، على البدء بتحضير الآليات وفق الصيغة المقترحة لكي تجد أزمة القروض السكنية طريقها إلى الحل.

ولدى التدقيق في الحلول المطروحة، يؤكد المدير العام لمؤسسة الاسكان روني لحود لـ»الجمهورية» ان لا شيء جديدا في ما يخصّ هذه الأزمة وما يُقال عن حلول هو مجرد تكرار لاقتراحات سابقة منها ان تتحمّل الدولة اللبنانية كلفة دعم الفائدة على القروض عبر وزارة المالية، لكن يبقى البحث جاريا عن آلية العمل ومن اين سيأتي الدعم؟ أكان عبر تخفيض الضريبة للمصارف، ام عبر دعم مباشر من المالية...

وأوضح لحود ان عزم وزارة المالية تحمّل فارق الفوائد المطلوبة للقروض الإسكانية الجديدة يعني اسناد الدور الذي كان يقوم به المركزي من دعم لفوائد القروض الى وزارة المالية، لكنه اوضح ان هذه الخطوة لا تعني مطلقا ان الفوائد على القروض الاسكانية ستنخفض الى نحو 3% كما كان سائدا. وأكد لحود انه لم يتم خلال اللقاء التطرّق الى نسبة الفائدة التي سيتم تحديدها على القروض السكنية خصوصا وان الفوائد المعمول بها في السوق اليوم مرتفعة جدا، لذا يفترض ان تعود الى حجمها الطبيعي وعلى هذا الاساس تُدرس الفائدة.

وردا على سؤال، أكد لحود انه لا يمكننا القول ان أزمة الاسكان حُلّت اذ لا زلنا ندرس آليات العمل المطلوبة، وقد يتبيّن في سياق المعالجة اننا بحاجة الى تشريع قانوني او الى حكومة لاقراره، كما لا شيء يمنع التوصل الى حل مع المصارف، وهو أمر لا يحتاج الى تشريع.

عن اوجه الشبه او الاختلاف بين هذا الاقتراح الذي تعدّه المالية ومشروع القانون الذي أعدّه تيار «المستقبل» و»كتلة لبنان القوي»، قال لحود: هذان المشروعان يقترحان دعم الفوائد عبر تخفيض الضريبة على المصارف، وفي حال لم ينجح هذا الاقتراح هناك اقتراح بدعم الفوائد ايضا انما بالدفع للمصارف بدلا من خفض الضريبة على المصارف.

واكد لحود ان الأزمة الاسكانية، رغم عدم معرفتنا وعدم اقتناعنا حتى الساعة بأسبابها وخلفياتها، خلقت خضّة اقتصادية في البلد نأمل في معالجتها في اسرع وقت ممكن نظرا لتداعياتها على الاقتصاد. فتملّك مسكن حق مقدس ينصّ عليه الدستور لكل مواطن لبناني.

ولفت الى ان الاسكان يقدّم نحو 5 الاف قرض اسكاني سنويا بقيمة الف مليار ليرة يتمّ ضخها في السوق العقارية تدفعها المصارف الى جانب الدعم المقدّم من المركزي والاصح انه ليس دعما مباشرا من المركزي بل استخدام لأموال الاحتياطي الالزامي. ويبلغ عدد القروض السكنية التي نالت موافقة حتى اليوم قبل توقّف القروض المدعومة والتي يعود قسم منها الى رزمة العام 2018 والقسم الآخر الى رزمة العام 2019 نحو 1700 اتفاقية، بما يعني ان هناك نحو 3300 قرض متوقف. كما يتوقّع ان يفوق هذا العدد عند ايجاد حل لهذه الأزمة.
ايفا ابي حيدر | الجمهورية
2018 - آب - 28

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إمهال معمل للحلويات وتنبيه محمصة
إمهال معمل للحلويات وتنبيه محمصة
إستعدوا لكتل هوائية حارة في الأيام المقبلة
إستعدوا لكتل هوائية حارة في الأيام المقبلة
مدرسة تقفل أبوابها لأسباب مادية
مدرسة تقفل أبوابها لأسباب مادية
تحذير للسياسيين والمشاهير اللبنانيين: توقفوا عن ذلك وإلا!
تحذير للسياسيين والمشاهير اللبنانيين: توقفوا عن ذلك وإلا!
إقفال مصنع للخبز الإفرنجي في سهيلة كسروان
إقفال مصنع للخبز الإفرنجي في سهيلة كسروان
سامر كبارة يعقد قرانه على هند إبنة الرئيس بري
سامر كبارة يعقد قرانه على هند إبنة الرئيس بري

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

بلاغ بحث وتحري بحق رئيس بلدية
بلاغ بحث وتحري بحق رئيس بلدية
قطر فازت على لبنان بهدفين نظيفين
قطر فازت على لبنان بهدفين نظيفين
روائح النفايات تغزو طائرات مطار بيروت!
روائح النفايات تغزو طائرات مطار بيروت!
الامن العام يقفل محل خضار بالشمع الأحمر في سن الفيل
الامن العام يقفل محل خضار بالشمع الأحمر في سن الفيل
السارقة اعترفت بعدما أوقفتها شعبة المعلومات
السارقة اعترفت بعدما أوقفتها شعبة المعلومات
بلدية برج البراجنة تبدأ حملة لإزالة التعديات والمخالفات
بلدية برج البراجنة تبدأ حملة لإزالة التعديات والمخالفات

آخر الأخبار على رادار سكوب

الامن العام يقفل محل خضار بالشمع الأحمر في سن الفيل
الامن العام يقفل محل خضار بالشمع الأحمر في سن الفيل
بلاغ بحث وتحري بحق رئيس بلدية
بلاغ بحث وتحري بحق رئيس بلدية
إرسلان يهاجم مدير المخابرات في الجيش اللبناني
إرسلان يهاجم مدير المخابرات في الجيش اللبناني
في صربا.. سقطت عن شرفة منزلها وماتت!
في صربا.. سقطت عن شرفة منزلها وماتت!
شبكة تزوير واختلاس في
شبكة تزوير واختلاس في 'ضمان الأشرفية'
شعبة المعلومات تُسقط القناع عن أحد أبرز تُجّار البشر في لبنان
شعبة المعلومات تُسقط القناع عن أحد أبرز تُجّار البشر في لبنان