-   وزارة الداخلية المصرية: قتيلان من رجال الأمن و3 إصابات خلال ملاحقة إرهابي فجّر نفسه في حي الجمالية وسط القاهرة    -   مصادر أمنية مصرية ترجح أن العنصر الإرهابي الذي فجر نفسه هو المسؤول عن إلقاء عبوة ناسفة على مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضي    -   رويترز عن وسائل إعلام مصرية: تفجير انتحاري في محيط جامع الأزهر في القاهرة    -   قطع الطريق بالإطارات المشتعلة عند المدينة الرياضية ومحيط السفارة الكويتية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي    -   أوقفت دورية من مخابرات الجيش شقيقين من آل ح. بتهمة ارهاب وثالث يدعى ا .غ بتهمة تجارة مخدرات في عرسال في البقاع الشمالي    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم محلة الشميس في عكار    -   الدفاع المدني: نقل جثة من برج حمود الى مستشفى بعبدا الحكومي    -   الجيش يطوّق اشكالا فرديا وقع في منطقة بحنين - المنية تخلله اطلاق نار حيث اوقف احد الاشخاص ويعمل على ملاحقة آخرين شاركوا بالاشكال    -   التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية    -   الجيش: توقيف 4 أشخاص لإقدامهم على خطف سوري في تعلبايا وطلب فدية    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على تقاطع جسر الباشا باتجاه الحازمية وحركة المرور كثيفة في المحلة    -   توقيف 4 سوريين في عكار لدخولهم غير الشرعي وإصابة أحدهم أثناء محاولته الفرار
الاكثر قراءة

مختارات

تهديدات أمنية إلى الواجهة... والجيش في المواجهة!

على أهمية الأسئلة الكثيرة التي تركتها أحداث الجاهلية في توقيتها وأبعادها، إلا أنه لا يمكن فصلها عن التداعيات المباشرة لعملية تعطيل تأليف الحكومة منذ ما يقارب السبعة أشهر، حيث لا يزال المعطلون يحاصرون الرئيس المكلف سعد الحريري بشروطهم، لمنعه من تأليف الحكومة إذا لم تكن وفق هذه الشروط ولو بقي الفراغ الحكومي سنوات، على غرار الفراغ الرئاسي الذي دام سنتين ونصف السنة. ومن الطبيعي أن يعمد المعطلون أنفسهم إلى زيادة الضغوطات على رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس الحريري معاً، بتحريك الشارع وإرسال الرسائل إلى من يعنيهم الأمر بأن لا حكومة إذا لم يتم توزير سنة الثامن من آذار، في الوقت الذي لا تشير المؤشرات إلى أن هناك أملاً بنجاح مهمة الوزير جبران باسيل الذي يحاول الحصول على موافقة النواب السنة خارج تيار المستقبل، بتوزير شخصية قريبة منهم، باعتبار أن هؤلاء النواب يصرون على أن يتمثلوا بأحدهم، وهو ما يرفضه الرئيس الحريري، في حين أن الرئيس عون يبدو مسانداً للرئيس المكلف في موقفه من هذا الموضوع، ويرفض ما يتعرض إليه من ضغوطات هدفها دفعه إلى تقديم المزيد من التنازلات لصالح خصومه.

وإذا كانت أحداث الجاهلية قد رسمت ظلالاً من الشك حول مدى قدرة الأطراف على السير في عملية تأليف الحكومة، فإنها في الوقت نفسه أثارت المخاوف على الاستقرار الداخلي، انطلاقاً من الجبل الذي يبدو أن هناك من يخطط لاستهداف أمنه، وإلا ما هو تفسير إقدام موكب سيار مؤيد للوزير السابق وئام وهاب ومدجج بالسلاح وفي خطوة استفزازية على التوجه إلى المختارة، بما تحمله من رسالة مباشرة إلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي تمكن بحكمته من تجاوز المكمن الذي كان معداً له، بدعوة مناصريه إلى التعقل والهدوء، والتأكيد على دعم الجيش في مواجهة الفوضى والذين يروّجون لها.

ولا تخفي أوساط قيادية في تيار «المستقبل»، خشيتها من محاولات للعب بالورقة الأمنية من جانب الذين يأسرون الحكومة، كأداة ضغط جديدة على القيمين على عملية تأليف الحكومة، بعدما شعروا باستحالة الاستجابة لمطلبهم بتوزير سنة الثامن من آذار، وبالتالي فإن ماجرى في الجاهلية لا يبدو معزولاً عن محاولات هذا الفريق توتير الأجواء ولو على حساب الأمن للحصول على مبتغاه.

وتشدد معلومات «اللواء»، نقلاً عن مصادر سياسية على أن الجيش مدعوماً بغطاء سياسي من أعلى الهرم لن يسمح لأي كان بتهديد السلم الأهلي، وهو قد أبلغ ذلك إلى المعنيين الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن رئيس الجمهورية قد أعطى تعليماته للجيش والقوى الأمنية بضرورة التشدد في حفظ النظام والأمن، باعتبارهما خطاً أحمر ليس مسموحاً لأحد تجاوزه، بدليل لجوء الوزير السابق وهاب بعد مقتل مرافقه إلى التهدئة وعدم التصعيد، لأن أحداً غير قادر على إطفاء الحريق في حال اشتعاله، ما يستوجب من القوى السياسية العودة إلى لغة الحوار لتسهيل ولادة الحكومة وتجاوز المطبات التي تم وضعها في طريقها.

وتوقعت المصادر أن يصار في الأيام المقبلة إلى سلوك التهدئة، بعدما يكون القضاء استمع إلى إفادة وهاب، على أن تأخذ القضية منحاها القضائي، بما يساعد على التخفيف من أجواء التوتر والاحتقان السائدة.
عمر البردان | اللواء
2018 - كانون الأول - 04

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

تَضَارُب المصالح الدولية يحرم لبنان من المساعدة المطلوبة
تَضَارُب المصالح الدولية يحرم لبنان من المساعدة المطلوبة
وزارة تروح.. ووزارة تيجي!
وزارة تروح.. ووزارة تيجي!
غضب وحالات غضب... قريباً
غضب وحالات غضب... قريباً
رسالة غربيّة إلى لبنان
رسالة غربيّة إلى لبنان
الطاقم السياسي لم يتغيّر.. وقرف النّاس بلغ الذروة!
الطاقم السياسي لم يتغيّر.. وقرف النّاس بلغ الذروة!
القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!
القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
إليكم الخطوة الأولى لضبط الفاسدين في لبنان...
إليكم الخطوة الأولى لضبط الفاسدين في لبنان...
في وسط بيروت.. إعفاء من الإيجارات؟
في وسط بيروت.. إعفاء من الإيجارات؟
اللواء عباس إبراهيم يحتفل بعقد قران نجله (فيديو وصور)
اللواء عباس إبراهيم يحتفل بعقد قران نجله (فيديو وصور)
يا عَنْتَر مين عَنترك.. في المكلّس عَنْترت حالي وما حدا رَدْني!
يا عَنْتَر مين عَنترك.. في المكلّس عَنْترت حالي وما حدا رَدْني!
تعليق ناري من نتنياهو على انضمام حزب الله إلى الحكومة الجديدة
تعليق ناري من نتنياهو على انضمام حزب الله إلى الحكومة الجديدة

آخر الأخبار على رادار سكوب

هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة