-   وزارة الداخلية المصرية: قتيلان من رجال الأمن و3 إصابات خلال ملاحقة إرهابي فجّر نفسه في حي الجمالية وسط القاهرة    -   مصادر أمنية مصرية ترجح أن العنصر الإرهابي الذي فجر نفسه هو المسؤول عن إلقاء عبوة ناسفة على مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضي    -   رويترز عن وسائل إعلام مصرية: تفجير انتحاري في محيط جامع الأزهر في القاهرة    -   قطع الطريق بالإطارات المشتعلة عند المدينة الرياضية ومحيط السفارة الكويتية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي    -   أوقفت دورية من مخابرات الجيش شقيقين من آل ح. بتهمة ارهاب وثالث يدعى ا .غ بتهمة تجارة مخدرات في عرسال في البقاع الشمالي    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم محلة الشميس في عكار    -   الدفاع المدني: نقل جثة من برج حمود الى مستشفى بعبدا الحكومي    -   الجيش يطوّق اشكالا فرديا وقع في منطقة بحنين - المنية تخلله اطلاق نار حيث اوقف احد الاشخاص ويعمل على ملاحقة آخرين شاركوا بالاشكال    -   التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية    -   الجيش: توقيف 4 أشخاص لإقدامهم على خطف سوري في تعلبايا وطلب فدية    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على تقاطع جسر الباشا باتجاه الحازمية وحركة المرور كثيفة في المحلة    -   توقيف 4 سوريين في عكار لدخولهم غير الشرعي وإصابة أحدهم أثناء محاولته الفرار
الاكثر قراءة

محليات

هيبة الدولة على المحك.. الآفة الاخطر سبب كل التجاوزات!

صحيح ان الساحة اللبنانية تنعم باستقرار لا مثيل له في المنطقة، وأنها بقيت بمنأى عن الحروب التي تعصف بالاقليم، وقد تمكّنت القوى العسكرية والامنية من خنق الارهاب في مهده ومنعه من التمدد محليا بعد ان حاول مرارا النفاذ الى الداخل، الا ان هذه "النعمة" تنغّصها "نقمة" مواجهات وحوادث امنية متنقّلة تشهدها البلاد كل فترة، تخضّ الاجواء وتوتّرها، وإن هي – والحمد لله- تبقى محصورة في المكان والزمان ويتم احتواؤها من قِبل القوى السياسية والامنية المعنية قبل فوات الاوان. أما المسبب الاول لهذه الانزلاقات، فيتمثل في السلاح المنتشر عشوائيا في يد المواطنين وبعض الفصائل غير اللبنانية ايضا، على مساحة الوطن.

وبحسب ما تقول مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية"، هذه الفوضى قد تكون الآفة الاخطر التي تتهدد لبنان ودولته. ويكفي إلقاء نظرة على التجاوزات التي سجّلت في الايام القليلة الماضية، لتكوين فكرة عن حجم هذا الخطر لناحية كميّة السلاح المتفلت من جهة، وتداعيات تفلّته أيضا.

ففي الجاهلية، سقط قتيل نتيجة السلاح وأطل شبح الفتنة برأسه، في حين لم يُخف رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب ان لديه 3000 مسلّح تحت إمرته. أما في الشراونة، فلم يتورّع بعض العشائر عن استخدامه ضد الجيش اللبناني بعد عملية نوعية قُتل فيها عدد من المطلوبين من آل جعفر، وقد حرق هؤلاء انتقاما، مراكز كان يستخدمها الجيش في المنطقة فأخلاها. وقبل ذلك بأسابيع، ظهر السلاح في مخيم المية ومية للاجئين الفلسطينيين حيث اندلعت مواجهات استمرت اياما، بين الفصائل، استخدمت فيها الاسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتّرت المنطقة ومحيطها، وتسببت بسقوط قتلى وجرحى.

أمام هذه الوقائع، تقول المصادر ان لبنان الرسمي لا يبدو في وارد الجلوس مكتوف الايدي في الفترة المقبلة، كاشفة في السياق عن خطّة يتم وضعها راهنا، بعيدا من الاضواء، هدفها الانتهاء من السلاح المتفلّت المنتشر على الاراضي اللبنانية، من الفلسطيني غير المنضبط، الى سلاح حزب الله وسرايا المقاومة، وصولا الى ذلك الموجود مع احزاب وتنظيمات وجمعيات وعشائر ومهرّبين ومطلوبين (...) واذ تشير الى ان هذه الجهود تحظى بدعم خارجي واسع، اقليمي ودولي، حيث تشجّع الدول الغربية في شكل خاص، وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا، لبنان على الاسراع في وضع حد للحالة الشاذة هذه، وعلى ضبط السلاح في يد القوى الشرعية دون سواها، تلفت المصادر الى ان آلية الوصول الى هذا الهدف تخضع اليوم لدراسة معمّقة وهادئة لدى الدوائر المعنية سياسيا وأمنيا.

ومن الخيارات المطروحة: انشاء فوج خاص في الجيش اللبناني ينضم الى صفوفه وفق الاصول كل من يريد محاربة اسرائيل، ويسلّم سلاحه الى الدولة ويضعه تحت إمرتها. الى ذلك، يتم البحث في كيفية تخفيض نسب اقتناء السلاح الفردي الى الحدود الدنيا، وذلك قد يحصل من خلال التشدد في توزيع رخص حمله وفي وضع تشريعات قاسية في هذا الخصوص وفي العقوبات التي يمكن ان يتم إنزالها بحق المخالفين. كما تدرس الدولة السبل الكفيلة بجمع السلاح المنتشر في المخيمات، أو على الأقلّ وضعه تحت سلطة الشرعية، بحيث لا يُسمح باستخدامه كلما اقتضت مصلحة هذا الفصيل او ذاك، وكلما تطلّبت الظروف الاقليمية، ذلك.

هذه المهمّة لن تكون سهلة والتحدي كبير، الا ان رفعه ضروري لان هيبة الدولة وصورتها ومستقبلها على المحك، تختم المصادر.
المركزية
2018 - كانون الأول - 06

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

جعجع: العروض الإيرانية دعائية وهذه ليست حكومة حزب الله
جعجع: العروض الإيرانية دعائية وهذه ليست حكومة حزب الله
إليكم الخطوة الأولى لضبط الفاسدين في لبنان...
إليكم الخطوة الأولى لضبط الفاسدين في لبنان...
ما حقيقة الصراع بين ريّا الحسن والوزير محمد شقير؟
ما حقيقة الصراع بين ريّا الحسن والوزير محمد شقير؟
نظام الأسد كلَّف أذرعته باغتيال جنبلاط.. وافتعال فتنة بين الدروز
نظام الأسد كلَّف أذرعته باغتيال جنبلاط.. وافتعال فتنة بين الدروز
سامي الجميل رئيساً للكتائب بالتزكية.. وهذه هي نتائج اليوم الانتخابي
سامي الجميل رئيساً للكتائب بالتزكية.. وهذه هي نتائج اليوم الانتخابي
بالفيديو: ما لم يُكشف من كلمة نديم الجميّل في مؤتمر الكتائب
بالفيديو: ما لم يُكشف من كلمة نديم الجميّل في مؤتمر الكتائب

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

9 أمور لا تعرفونها عن بيرلا الحلو.. توّجت في 2013!
9 أمور لا تعرفونها عن بيرلا الحلو.. توّجت في 2013!
قتلى وعشرات الجرحى بإطلاق نار في مدرسة بفلوريدا (فيديو)
قتلى وعشرات الجرحى بإطلاق نار في مدرسة بفلوريدا (فيديو)
مدعى عليه يُلقي شعراً أمام المحكمة العسكرية يُحكم بغرامة مالية!
مدعى عليه يُلقي شعراً أمام المحكمة العسكرية يُحكم بغرامة مالية!
بالفيديو... الحريري: فخور بهذه اللحظة
بالفيديو... الحريري: فخور بهذه اللحظة
طلال ارسلان وزيراً للدفاع؟!
طلال ارسلان وزيراً للدفاع؟!
شائعة جديدة تلاحق عامر زيان
شائعة جديدة تلاحق عامر زيان

آخر الأخبار على رادار سكوب

هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة