-   رويترز: الرئيس ميشال عون يتعهد برعاية الإصلاحات الاقتصادية والمالية    -   جريح نتيجة حادث صدم محلة عين المريسة    -   التحكم المروري: إنقلاب سيارة على طريق على طريق عام عاريا باتجاه الكحالة    -   نتنياهو: إذا لزم الأمر سنشنّ حملة عسكرية على غزة    -   روسيا اليوم: مصر تتوّج بكأس العالم لكرة اليد للمرة الأولى في تاريخها    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد الهرمل مفرق المبرات    -   التحكم المروري: جريح نتيجة تدهور مركبة على طريق سيدة الحصن اهدن    -   حادث صدم على اوتوستراد صيدا صور قرب مسجد النبي ساري نتج منه جريح    -   التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين فان لنقل الركاب وسيارة على اوتوستراد المنصف المسلك الغربي    -   التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام ضهر العين الكورة    -   الدفاع المدني: حريق مشغلات اجهزة التدفئة في عجلتون    -   الرئيس عون لوفد منطقة الجبل: المصالحة التي حصلت لن تهتز إن اختلفنا سياسياً
الاكثر قراءة

مختارات

هل يتنحّى فخامة الرئيس عون؟

ماذا لو عقد فخامة الرئيس ميشال عون مؤتمراً صحافياً استثنائياً يعلن فيه «للشعب العظيم» استقالته انتفاضاً على الواقع اللبناني المهترئ، حيث يغرق البلد في الديون والفساد والفضائح والنفايات والتلوث، ويصدح فيه أنين الفقراء والجائعين والمرضى؟ ماذا لو قرر انهاء عهده مبكراً والخروج من القصر الجمهوري ومعه مستشاريه وبناته وأصهرته وحاشيته، بعد مضي نحو ثلث الولاية دون أي انجاز يذكر عدا الاعتداد بإقرار قانون الانتخابات النيابية الهجين، وشراء «خطة» مفرطة العمومية وضعتها شركة «ماكينزي» للاستشارات أساسها فرض المزيد من الضرائب، واستضافة قمة اقتصادية عربية هزيلة في مستوى تمثيل الدول كلّفت لبنان ما فاق العشرة ملايين دولار وهو يمرّ بأزمة اقتصادية خانقة؟

الجواب في غاية البساطة.. لن يتنحّى فخامة الرئيس مهما كانت ظروف البلاد والعباد، بالرغم من الإخفاقات والتعثّرات المتراكمة منذ وصوله الى سدّة الرئاسة وعدم تمكنه من إحداث أي تغيير في الوزارات والمؤسسات، وعدم قدرته على مواجهة فاسدٍ واحدٍ او استرجاع ليرة واحدة من الأموال المنهوبة خلافاً لوعود الإصلاح ومحاربة الفساد التي ينضح بها الخطاب العوني، وعدم استطاعته تأليف حكومته الأولى بعد، لا بل وأقرت في عهده ضرائب جديدة، وتكرسّت فيه اعراف لا دستورية وخضعت فيه الوظائف العامة والتشكيلة الحكومية لمنطق المحاصصة، وخسر لبنان فيه آخر ذرة احترام كان يكنها له الرأي العام العالمي.

أما ما يجري من نكسات للعهد فيردّه العونيون الى وجود معاكسات سياسية داخلية وضغوطات اقليمية أضعفت قوة الدفع التي حظي بها العهد في بدايته، بل يلمّحون إلى أن هناك ايادٍ سوداء تريد افشال العهد. ويذهب بعض العونيين الى التحجج تارةً بأن العهد لم يبدأ بعد، وتارة بأن حكومة تصريف الأعمال ليست حكومة العهد، ما يقتضي عدم محاسبة العهد على أي تقصير او نتائج!

اذاً فخامة الرئيس عون لن يقدم على خطوة الاستقالة.. إلّا عند تلمّسه اجماعاً سياسياً على ان يكون صهره رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل هو البديل، باعتباره ولي عهده ووريثه السياسي الشرعي الذي يراه مناصروه «الرئيس الحلم»!

ربما لم يدرك العونيون ما قاله نائب الأمين العام لـ « حزب الله » الشيخ نعيم قاسم عندما أصاب باسيل بسهمٍ فقال ان «من يعتقد أن موقعه داخل الحكومة يهيئ له أن يكون رئيساً للجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي فهو واهم»، ولم يدركوا رسالة الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصر الله إبان الانتخابات الرئاسية الأخيرة الموجهة إلى رئيس تيار «المردة» فهو قال له «صديقي» و«حليفي» و«نور عيني»، ولعل العبارة الأخيرة هي الأكثر دلالة. لذا الأرجح ان يستكمل الرئيس عون ما تبقى من ولايته، حتى إذا انتهى عهده، اندلعت المعركة الرئاسية التي سيتنافس فيها شخصيات مارونية أبرزها رئيس حزب «القوات اللبنانية» ورئيس «التيار الوطني الحر» ورئيس تيار «المردة»، بحيث يكون فوز أي من المتنافسين خاضعاً للظروف الداخلية والإقليمية والدولية الراهنة.

من هذا المنطلق، يسعى الوزير جبران باسيل وفريقه السياسي ومن خلفهم رئيس الجمهورية الى حشد تأييد حلفائهم، وربما سوريا التي يريد باسيل مد جسور التواصل والتعاون معها، من اجل توفير الظروف المواتية له للدخول في منافسة مع زعيم تيار «المردة»، علماً ان الرئيس عون فاتح اللبنانيين بأن المرشّح المقبل هو صهره، بل وجزم بأنه في طليعة المتنافسين الى الرئاسة، وكأنه الرئيس المنتخب مع وقف التنفيذ الى حين! وقد ذهب العونيون الى حد الاعلان عن سعيهم الى تمديد وتجديد عهد الرئيس، وهو ما صرح به النائب ماريو عون في منتصف كانون الأول ٢٠١٨، فقال ان فريقه يطمح الى تعديل دستوري يسمح للتجديد للرئيس عون عند انتهاء ولايته الرئاسية، وفي مرحلة لاحقة الى الاستمرار في الحكم عبر رئيس التيار!

خلاصة الأمر أن الرئيس عون لن يتنحّى.. لكن يبدو انه عند انتهاء عهده، مهما كان السبب، لن تستكين العونية السياسية الى حين افساح المجال امام ولادة الباسيلية السياسية ووصول باسيل الى الرئاسة الاولى فيشهد اللبنانيون بذلك ولادة «عهد باسيل»!
د. مازن ع. خطاب | اللواء
2019 - كانون الثاني - 29

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

فرنجية لجنبلاط وأرسلان: أنا مع حزب الله
فرنجية لجنبلاط وأرسلان: أنا مع حزب الله
معركة إسقاط الزعامة الجنبلاطية..
معركة إسقاط الزعامة الجنبلاطية..
الدويلة أضحت الدولة؟
الدويلة أضحت الدولة؟
معلومات الأميركيين:
معلومات الأميركيين: 'الحزب' يخترق الدولة!
فرنجية هو هو لا يتغيّر
فرنجية هو هو لا يتغيّر
ماذا لو استقال المستقبل والقوات والإشتراكي؟
ماذا لو استقال المستقبل والقوات والإشتراكي؟

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

السفارة السعودية لرعاياها: غادروا لبنان في أقرب فرصة!
السفارة السعودية لرعاياها: غادروا لبنان في أقرب فرصة!
تداول خبر وفاة أحمد الأسير في سجنه.. فماذا أعلن وكلاء الدفاع عنه؟
تداول خبر وفاة أحمد الأسير في سجنه.. فماذا أعلن وكلاء الدفاع عنه؟
تقديم رتباء وجنود متمرنين إلى العلم في الوروار
تقديم رتباء وجنود متمرنين إلى العلم في الوروار
بالفيديو: وليد عبود يطرد حبيب فياض على الهواء
بالفيديو: وليد عبود يطرد حبيب فياض على الهواء
جريح اثر انزلاق دراجة نارية
جريح اثر انزلاق دراجة نارية
حزب الله واثق من النتيجة
حزب الله واثق من النتيجة

آخر الأخبار على رادار سكوب

حذف حساب على تويتر للاعب كان يستعد للإعلان أنّه مثليّ جنسيًّا
حذف حساب على تويتر للاعب كان يستعد للإعلان أنّه مثليّ جنسيًّا
رويترز: عون يتعهد برعاية الإصلاحات الاقتصادية والمالية
رويترز: عون يتعهد برعاية الإصلاحات الاقتصادية والمالية
تعرض طبيب للضرب داخل حرم المستشفى من قبل أحد الموتورين!
تعرض طبيب للضرب داخل حرم المستشفى من قبل أحد الموتورين!
مخابرات الجيش تداهم حي آل المقداد في الرويس
مخابرات الجيش تداهم حي آل المقداد في الرويس
بعد تبادل الشتائم.. قرار قضائي خارج عن المألوف!
بعد تبادل الشتائم.. قرار قضائي خارج عن المألوف!
بالفيديو: اشكالات واعتقالات في مطار بيروت
بالفيديو: اشكالات واعتقالات في مطار بيروت