-   وزارة الداخلية المصرية: قتيلان من رجال الأمن و3 إصابات خلال ملاحقة إرهابي فجّر نفسه في حي الجمالية وسط القاهرة    -   مصادر أمنية مصرية ترجح أن العنصر الإرهابي الذي فجر نفسه هو المسؤول عن إلقاء عبوة ناسفة على مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضي    -   رويترز عن وسائل إعلام مصرية: تفجير انتحاري في محيط جامع الأزهر في القاهرة    -   قطع الطريق بالإطارات المشتعلة عند المدينة الرياضية ومحيط السفارة الكويتية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي    -   أوقفت دورية من مخابرات الجيش شقيقين من آل ح. بتهمة ارهاب وثالث يدعى ا .غ بتهمة تجارة مخدرات في عرسال في البقاع الشمالي    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم محلة الشميس في عكار    -   الدفاع المدني: نقل جثة من برج حمود الى مستشفى بعبدا الحكومي    -   الجيش يطوّق اشكالا فرديا وقع في منطقة بحنين - المنية تخلله اطلاق نار حيث اوقف احد الاشخاص ويعمل على ملاحقة آخرين شاركوا بالاشكال    -   التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية    -   الجيش: توقيف 4 أشخاص لإقدامهم على خطف سوري في تعلبايا وطلب فدية    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على تقاطع جسر الباشا باتجاه الحازمية وحركة المرور كثيفة في المحلة    -   توقيف 4 سوريين في عكار لدخولهم غير الشرعي وإصابة أحدهم أثناء محاولته الفرار
الاكثر قراءة

مختارات

القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!

ينتظر رئيس مجلس النواب نبيه بري إنجاز لجنة صياغة البيان الوزاري لمهمتها، حتى يبادر إلى تعيين جلسة منح الثقة للحكومة والمتوقعة الأسبوع المقبل، وسط مؤشرات لا تدعو إلى الارتياح إلى ما ينتظر هذه الحكومة، بعدما بلغ التصعيد أوجه بين رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ورئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط ، ما ينذر بمرحلة صعبة ستواجه الحكومة التي يبدو أنها تفتقد إلى الانسجام المطلوب، بعد التراشق الكلامي بين عدد من أعضائها قبل أن تحصل على ثقة البرلمان. 

وإذا كان الرئيس الحريري أراد إيصال رسائل إلى جنبلاط وآخرين بأنه لن يسمح بعرقلة حكومته، إلا أن تفجر الخلاف بين الرجلين وبهذه الحدة أثار الكثير من علامات الاستفهام حول ارتدادات ذلك على عمل الحكومة التي تضم وزيرين لجنبلاط، وبالتالي قدرتها على العمل كفريق واحد متضامن في مواجهة الاستحقاقات التي تنتظرها.

وفي الوقت الذي علمت فيه «اللواء» أن وسطاء يعملون على تخفيف أجواء التشنج بين الحريري وجنبلاط، تفادياً لمزيد من التصعيد الذي من شأنه أن يضع العراقيل أمام عمل الحكومة، أشارت أوساط بارزة في حزب « القوات اللبنانية » إلى أن البلد كان بغنى عن هذا التأزم الذي تسبب به رئيس «التقدمي» في هذا التوقيت، باعتبار أن خطوة جنبلاط بمهاجمة الحريري الذي واجه ظروفاً صعبة للغاية حتى تمكن من تشكيل الحكومة، لم تكن في محلها على الإطلاق وتحديداً في ظل أوضاع البلد الحالية، باعتبار أن جنبلاط لن يجد إلى جانبه أحداً في المواجهة التي افتعلها مع رئيس الحكومة الذي يحظى بتأييد واسع داخل المكونات الوزارية، مشيرة إلى «القوات» لا تجد مبرراً لدوافع التصعيد الجنبلاطي ضد الحريري الذي يصيب بالتأكيد الحكومة الجديدة ويؤثر على عملها، ومشددة على أنه يكفي رئيس «الاشتراكي» ما يتعرض إليه من ضغوطات من جانب أكثر من طرف، وبالتالي ما كانت هناك دوافع موضوعية تستدعي كل هذا التحامل على الرئيس الحريري. 

وتشير الأوساط إلى أن «القوات» ترى أن هناك ضرورة ماسة لتفعيل عمل الحكومة لكي تتمكن من مواجهة المشكلات التي ترخي بثقلها على الداخل، وهذا ما يفرض أن يكون مجلس الوزراء فريق عمل متماسكاً ومدعوماً من كافة القوى السياسية، كي لا يتم الإيحاء وكأن هناك من يريد تعطيل العمل الحكومي بالتصويب على الرئيس الحريري الذي يتحضر على رأس الحكومة لمرحلة بالغة الصعوبة تستدعي من الحلفاء الوقوف إلى جانبه، خاصة ما يتصل بسعي البعض إلى إعادة التطبيع مع النظام السوري، وهو ما لا يمكن القبول به ولا يبدو أن دعاة هذا المسعى قادرون على تحقيق مرادهم، بعد موقف الجامعة العربية الذي يرى الظروف غير مؤاتية لعودة دمشق إلى الجامعة، إلا في ظل إجماع عربي على ذلك. 

وتشدد على أن التصدي لمحاولة التطبيع مع الأسد ستشكل عنواناً أساسياً من عناوين المرحلة المقبلة، ما يفرض على القوى الرافضة لأي تطبيع مع هذا النظام ومن بينها الحزب التقدمي الاشتراكي، أن تتكاتف وتدعم الرئيس الحريري الذي لا يمكن أن يقبل بأي توجه من هذا النوع، عدا عن أن الذين يعملون في هذا الاتجاه، سيدفعون الأمور إلى تأزم جديد سيترك سلبياته على عمل الحكومة، وهذا لن يكون في مصلحة أي من الأطراف، إضافة إلى أنه لن يقود إلى مكان في ظل الرفض الواسع لإعادة وصل ما انقطع مع النظام السوري.
عمر البردان | اللواء
2019 - شباط - 06

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

تَضَارُب المصالح الدولية يحرم لبنان من المساعدة المطلوبة
تَضَارُب المصالح الدولية يحرم لبنان من المساعدة المطلوبة
وزارة تروح.. ووزارة تيجي!
وزارة تروح.. ووزارة تيجي!
غضب وحالات غضب... قريباً
غضب وحالات غضب... قريباً
رسالة غربيّة إلى لبنان
رسالة غربيّة إلى لبنان
الطاقم السياسي لم يتغيّر.. وقرف النّاس بلغ الذروة!
الطاقم السياسي لم يتغيّر.. وقرف النّاس بلغ الذروة!
القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!
القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

التلِّي لـ
التلِّي لـ'نصرة - لبنان': إستعدّوا للثأر من نصرالله
سفّاح ملهى رينا يتراجع عن أقواله
سفّاح ملهى رينا يتراجع عن أقواله
في لبنان.. صوّرهن شبه عاريات داخل منازلهن وتحرّش باحداهن
في لبنان.. صوّرهن شبه عاريات داخل منازلهن وتحرّش باحداهن
اعتكاف القضاة قائم.. رغم التدخلات!
اعتكاف القضاة قائم.. رغم التدخلات!
حوّلوها من وزارة مكافحة الفساد الى وزارة الشاهد على الفساد!
حوّلوها من وزارة مكافحة الفساد الى وزارة الشاهد على الفساد!
أعمال مشبوهة وحركة مُريبة داخل شقة في المتن!
أعمال مشبوهة وحركة مُريبة داخل شقة في المتن!

آخر الأخبار على رادار سكوب

هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة