-   وزارة الداخلية المصرية: قتيلان من رجال الأمن و3 إصابات خلال ملاحقة إرهابي فجّر نفسه في حي الجمالية وسط القاهرة    -   مصادر أمنية مصرية ترجح أن العنصر الإرهابي الذي فجر نفسه هو المسؤول عن إلقاء عبوة ناسفة على مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضي    -   رويترز عن وسائل إعلام مصرية: تفجير انتحاري في محيط جامع الأزهر في القاهرة    -   قطع الطريق بالإطارات المشتعلة عند المدينة الرياضية ومحيط السفارة الكويتية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي    -   أوقفت دورية من مخابرات الجيش شقيقين من آل ح. بتهمة ارهاب وثالث يدعى ا .غ بتهمة تجارة مخدرات في عرسال في البقاع الشمالي    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم محلة الشميس في عكار    -   الدفاع المدني: نقل جثة من برج حمود الى مستشفى بعبدا الحكومي    -   الجيش يطوّق اشكالا فرديا وقع في منطقة بحنين - المنية تخلله اطلاق نار حيث اوقف احد الاشخاص ويعمل على ملاحقة آخرين شاركوا بالاشكال    -   التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية    -   الجيش: توقيف 4 أشخاص لإقدامهم على خطف سوري في تعلبايا وطلب فدية    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على تقاطع جسر الباشا باتجاه الحازمية وحركة المرور كثيفة في المحلة    -   توقيف 4 سوريين في عكار لدخولهم غير الشرعي وإصابة أحدهم أثناء محاولته الفرار
الاكثر قراءة

مختارات

رسالة غربيّة إلى لبنان

يرتقب بأن يشهد لبنان في المرحلة المقبلة حركة سياسية لافتة على غير مستوى وصعيد إقليمي ودولي وذلك ربطاً بسلسلة استحقاقات تهمه ولا سيما من خلال المتابعة والمواكبة لمؤتمر «سيدر» وصولاً إلى ملف النازحين، كذلك على صعيد ساحته الهادئة في ظل الكباش الإقليمي الحاصل في المنطقة وعدم التوصل حتى الآن إلى حلول أو طائف سوري للملف السوري بفعل عدم التوافق بين كل من واشنطن وموسكو على هذه المسألة، مما يعني أن هناك مرحلة لن تكون سهلة وعلى لبنان تحصين ساحته الداخلية لمواجهة هذه التطورات.

وفي هذا السياق، تكشف المعلومات بأن بعض الدول الغربية طمأنت لبنان بأن المجتمع الدولي لا زال على مواقفه من أجل الحفاظ على استقرار لبنان وأمنه، وبالتالي التزاماته تجاهه وخصوصاً في موضوع النازحين الذي بدوره سيشهد كباشاً داخلياً وإقليمياً، خصوصاً بعد تسلم الوزير صالح الغريب هذا الملف، والذي شكل استياءً لبعض القوى السياسية التي كانت في فريق 14 آذار ولا سيما من قبل النائب السابق وليد جنبلاط، مما يعني أن هذه القضية لن تكون سهلة بل هناك تناقضات وخلافات داخل المكونات السياسية اللبنانية وتحديداً بين حلفاء النظام السوري وخصومه على الساحة المحلية، مما يؤشر إلى صعوبة في التوصل إلى حلول ناجعة لأن بعض السفراء الغربيين والمسؤولين اللبنانيين يؤكدون بدورهم أن هذا الملف له صلات إقليمية ودولية وحله لن يحصل بكبسة زر بل ثمة تعقيدات كثيرة تحيط به، وهذا ما ستكشفه التطورات في المرحلة القادمة.

وفي مقابل الارتياح لتشكيل الحكومة والصدمة الإيجابية التي أحدثتها على صعيد الوضع المالي، ثمة حذر في قضايا أخرى نظراً لعدم وضوح الرؤية الإقليمية وما يحصل في سوريا والعراق وفلسطين بمعنى أن هذه الملفات لها صلات مباشرة على الداخل اللبناني، ولهذه الغاية فإن الحكومة اللبنانية سيكون عنوانها الأساس حل الأوضاع الاقتصادية ولو بشكل يؤدي إلى استقرار مالي واقتصادي نظراً للأوضاع المزرية التي يجتازها البلد على هذا الصعيد، إنما هناك حركة ديبلوماسية لافتة سيشهدها لبنان عبر موفدين عرب وغربيين لمتابعة ومواكبة ما جرى في باريس وبروكسيل وتحديداً من خلال مؤتمر «سيدر» وصولاً إلى ما تمخضت عنه القمة الاقتصادية الاجتماعية التي عقدت في لبنان فهذه العناوين ستكون أساساً للمواكبة والمتابعة من قبل المسؤولين اللبنانيين.

وفي الإطار عينه فإن الأجواء الراهنة باتت مريحة نسبياً بعد صدمة ولادة الحكومة، ولكن السؤال المطروح هل ستواجه الحكومة المطبات الداخلية بفعل المعارضة ولا سيما من قبل النائب السابق وليد جنبلاط وحزب الكتائب والحراك المدني وغيرهم من القوى السياسية والنقابية والحزبية، إنما هناك توافق على عناوين أساسية استراتيجية مع المجتمع الدولي بمعنى مواصلة الدعم من عواصم القرار للبنان وخصوصاً أن باريس أكدت وقوفها إلى جانب لبنان وكان همّها تشكيل حكومة لمتابعة نتائج مؤتمر «سيدر»، وهذا ما أراحها بعد ولادة هذه الحكومة، لذا ستبقى كل الملفات والمواقف السياسية وما يحصل في المنطقة، محطة ترقب وحذر نظراً لدقة الأوضاع إنما وبعدما باتت هناك حكومة من كل الأطراف يمكن القول إن لبنان تجاوز محاذير كثيرة ومطبات ومخاوف كانت تحيط به من كل حدب وصوب، لذا ثمة مرحلة انتظار لمراقبة عمل الحكومة وتضامنها وتوافقها كونها مشكلة من مكونات سياسية فيها من التناقضات ما يكفي على صعيد الانقسامات الداخلية بين حلفاء دمشق وخصومهم على الساحة المحلية، وهذه المسألة قد تكون أساسية وحيوية لمعرفة كيفية الحفاظ على النأي بالنفس من أجل الإبقاء على التضامن الحكومي لتسهيل عملها ودورها في هذه الظروف الاستثنائية التي تستوجب هذا التضامن والتكاتف بين الوزراء نظراً لدقة المرحلة وصعوبتها وتحديداً اقتصادياً.
انطوان غطاس صعب | اللواء
2019 - شباط - 09

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

تَضَارُب المصالح الدولية يحرم لبنان من المساعدة المطلوبة
تَضَارُب المصالح الدولية يحرم لبنان من المساعدة المطلوبة
وزارة تروح.. ووزارة تيجي!
وزارة تروح.. ووزارة تيجي!
غضب وحالات غضب... قريباً
غضب وحالات غضب... قريباً
رسالة غربيّة إلى لبنان
رسالة غربيّة إلى لبنان
الطاقم السياسي لم يتغيّر.. وقرف النّاس بلغ الذروة!
الطاقم السياسي لم يتغيّر.. وقرف النّاس بلغ الذروة!
القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!
القوّات: جنبلاط اختار التوقيت الخطأ!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

هل ينهار القطاع العقاري في لبنان؟
هل ينهار القطاع العقاري في لبنان؟
مارس الجنس معها ثمّ خنقها.. الإعدام لقاتل صباح في جونية
مارس الجنس معها ثمّ خنقها.. الإعدام لقاتل صباح في جونية
مطالبة بجعل الجمعة عطلة كما يوم الأحد
مطالبة بجعل الجمعة عطلة كما يوم الأحد
دعوى قضائية.. طيار أميركي خدر مساعدته واغتصبها
دعوى قضائية.. طيار أميركي خدر مساعدته واغتصبها
بالصور: ارتطمت سيارته بالفاصل.. فاشتعلت واحترق داخلها
بالصور: ارتطمت سيارته بالفاصل.. فاشتعلت واحترق داخلها
بعد عمليات إحتيالية عديدة وقعا في قبضة امن الدولة
بعد عمليات إحتيالية عديدة وقعا في قبضة امن الدولة

آخر الأخبار على رادار سكوب

هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
هذا ما ينتظر لبنان الشهر المقبل
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
حاول التحرش بِزوجة صاحب السوبر ماركت الذي يعمل فيه!
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
الأب بطرس عازار: يجب ان يكون للزواج المدني طائفة خاصة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
تفجير انتحاري وسط القاهرة
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بعد تداول هاتين الصورتين قوى الأمن توضح
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة
بالصور والفيديو: قطع طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة