-   إجتماع للهيئة الوطنية للمحاربين القدامى في برجا وتحذير من العبث بلقمة العيش والحقوق المكتسبة    -   مقتل مطلوب واصابة 3 من شعبة المعلومات في زغرين في الهرمل    -   وزير الدفاع الياس بو صعب من الناقورة: هناك حاجة اكثر وتدريجياً على ان يستلم الجيش اللبناني المنطقة    -   الامن العام: العدو الاسرائيلي يحاول تجنيد عملاء له تحت غطاء رحلات سياحية    -   العربية: شرطة سريلانكا تشتبه في دراجة نارية في أحد الأسواق وتطوق المنطقة    -   قوى الأمن: ضبط 1159 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ أمس    -   كمائن ومطاردة نفذتها شعبة المعلومات بين بيروت والشمال والحصيلة توقيف جميع افراد عصابة سرقة سيارات وضبط سيارتين مسروقتين    -   قوى الأمن: توقيف 74 مطلوباً بتاريخ أمس بجرائم مختلفة    -   العربية عن قسد: الطيران الأميركي قصف 32 شاحنة نفط حاولت دخول مناطق النظام السوري    -   سامي الجميّل: ندعو الشباب الى عدم اليأس وألا يؤخذوا بالشعارات الفارغة وعدم القبول بالامر الواقع وان ينتفضوا ولا نقبل بالوضع القائم    -   التحكم المروري: جريح إثر تدهور صهريج على طريق عام ضهر البيدر - شتورا    -   مفرزة سير زحلة نظمت محضر فئة خامسة وحجزت سيارة مخالفة بعد أن أقدم السائق على التلاعب برقم اللوحة بهدف التهرب من رادار السرعة
الاكثر قراءة

مختارات

غضب وحالات غضب... قريباً

تمثّل الفورة (هي إنتفاضة مكتومة) التي أعقبت إعلان الحكومة، وما لبثت أن خَمدت أو أُخمدت بتدخّل خارجي على ما ظهر، العطب الذي أصاب النظام اللبناني منذ منتصف ثمانينات القرن العشرين، حين إقتسمت الميليشيات الدولة وتحالفت في ما بينها بغية مراكمة مكتسبات طائفية ومذهبية وسياسية – سلطوية، انتهت بتكريسها بشكل أو بآخر في إتفاق الطائف، لتستحيل جزءا رئيسا في مشهديات الجمهورية الثانية، جمهورية الأنقاض وتشظي المفهوم الدولتي وتحلله لمصلحة هذه الميليشيات.

هذه الفورة التي جرى إستيعابها تدريجا لرغبة رئاسية في عدم التشويش على إنطلاقة الحكومة وعلى ما هو متوقّع منها في السنوات الأربع المقبلة، تمثّل كذلك، في مكان ما، عصارة تحالف الدولة العميقة وتآلفها ضد كل ما هو دخيل عليها، يتهدد مكتسباتها ويخرجها من طورها ويعيدها الى حجمها غير المنفوخ، سياسيا وتمثيليا. لذا لن يكون غريبا أو مفاجئا متى عاودت الدولة العميقة الفورة إياها في كل مفصل تعتقد أن مكاسبها ليست محفوظة وحصصها غير مصانة.

تدرك الرئاسة هذه الحقيقة، تماما كما يدركها التيار الوطني الحر، الى جانب يقينهما بالحساسية المفرطة التي يتعامل بها، على سبيل المثال، الحزب التقدمي الاشتراكي مع كل ما يتعلق بالجبل، وهو ما يسميه خصوصية، ويَفترض أن على كل الأطراف تفهمها واحترامها وحتى التصرّف في هديها، الأمر غير القائم في حالنا الراهنة نتيجة الإختلاف في فهم الشراكة وعدم إستيعاب إنتهاء المفهوم السلطوي للحكم بقرار رئاسي وبمفاعيل آنية - لحظوية.

ولا يكون مستغربا، والحال هذه، أن يشكل (على ثانويتهما) تسمية غسان عطاالله وزيرا للمهجرين وتكليفه إقفال الوزارة – المزراب في غضون 3 سنوات مع موازنة تجاور الـ500 مليون دولار، وتسمية صالح الغريب في لجنة صوغ البيان الوزاري، الشرارة التي أطلقت الإنتفاضة المكبوتة على كل من ميشال عون وسعد الحريري، خصوصا أن وليد جنبلاط وجد نفسه خارج ما طُبخ في لقاء باريس (سمّاه باريس2)، وفوجئ بالتفاهمات التي أفضت الى الولادة الحكومية والى تسهيل آليات عملها ونتاجها المأمول، وهو الذي كان يعتبر أنه سلّف العهد بتنازله المفترض عن الوزير الدرزي الثالث.

وليس خافيا أن السبب الرئيس في الاصطدام بين الحزبين، منذ العام 2005، خروج التيار عن أي تقليد أو نمطية حزبية على شاكلة ربح مؤطّر، ورفضه التسليم بما حققته الدولة العميقة من مكتسبات من خارج الحق أو المنطق، نتيجة جمهورية ثانية قامت على تغليب قوى شرّعت لنفسها وراثة من خسر واقتسام الثروة، وصفَتْ لنفسها النصر على كل من اعتُبر خارجا بخفيّ حنين من كل مخاض الجمهورية الأولى، مذبوحا على أنقاض المارونية السياسية التي، يا للغرابة، ثبُت العقدان الفائتان أنها الأفضل أداء ومعرفة وإدراكا، مقارنة بما خلفها من عقليات سلطوية، انتقامية في جلّها، أفضت الى كارثة على مستوى الشراكة والى إحتكار غير مسبوق للسلطة وتهميش مكونات وازنة لمصلحة استنهاض من سمّيوا مستقلين، وهم في حقيقتهم أكثر التابعين!

ما يهم في كل هذا الوصف السردي إدراك الحكم كل تفصيل منه، ما يجعله قادرا على التعامل مع مفاعيله واستيعاب حالات غضب متوقعة ومرصودة مسبقا، وفي خلده أن الأهم تسيير الدولة بآليات مستقيمة، مختلفة عن تلك البائسة التي اعتُمدت في الجمهورية الثانية، وتثبيت عدالة التمثيل النسبي في قانون الانتخاب الجديد واحترام الأوزان والأحجام وتحطيم نظريات الوسطية التي استُنبطت واختُرعت كي تقتات حصرا من معجن الشريك المسيحي القوي.
أنطوان الأسمر | اللواء
2019 - شباط - 09

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إنفراج أم انفجار؟
إنفراج أم انفجار؟
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد
رزق الله على أيام الحرب...؟
رزق الله على أيام الحرب...؟
القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي
القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي
المنطقة على أبواب حرب كبرى.. ولبنان في عين العاصفة!
المنطقة على أبواب حرب كبرى.. ولبنان في عين العاصفة!
القوّات مرتاحة.. وتطالب بموازنة ثورية
القوّات مرتاحة.. وتطالب بموازنة ثورية

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

ضربها ونزع ملابسها وحاول اغتصابها.. فهربت عارية!
ضربها ونزع ملابسها وحاول اغتصابها.. فهربت عارية!
عثمان لجرمانوس: لستَ وصيّاً على المديرية
عثمان لجرمانوس: لستَ وصيّاً على المديرية
مطلوب يفجّر نفسه خلال مطاردته من شعبة المعلومات
مطلوب يفجّر نفسه خلال مطاردته من شعبة المعلومات
حاولت تضليل التحقيق في جريمة مقتل ابنها لتحمي صهرها
حاولت تضليل التحقيق في جريمة مقتل ابنها لتحمي صهرها
بالصورة: شربل خليل يذكّر جنبلاط بتغريدة سابقة له
بالصورة: شربل خليل يذكّر جنبلاط بتغريدة سابقة له
نقيب ومؤهلان في احدى ثكنات بيروت تقاضوا رشوة
نقيب ومؤهلان في احدى ثكنات بيروت تقاضوا رشوة

آخر الأخبار على رادار سكوب

نقابة المخابز تدعو اللبنانيين للتظاهر في الأول من أيار
نقابة المخابز تدعو اللبنانيين للتظاهر في الأول من أيار
حكمت ديب يقدم معلومات لاميركا عن حزب الله
حكمت ديب يقدم معلومات لاميركا عن حزب الله
بحوزتهما ١٠٠ الف دولار اميركي مزيفة
بحوزتهما ١٠٠ الف دولار اميركي مزيفة
مطلوب يفجّر نفسه خلال مطاردته من شعبة المعلومات
مطلوب يفجّر نفسه خلال مطاردته من شعبة المعلومات
ريفي: وزراء التيار ضالعون في الفساد
ريفي: وزراء التيار ضالعون في الفساد
قاصران بقبضة الاستقصاء.. هذا ما اعترفا به
قاصران بقبضة الاستقصاء.. هذا ما اعترفا به