-   التحكم المروري: جريحان نتيجة حادث صدم على أوتوستراد صيدا - صور محلة النبي ساري    -   الخارجية الأميركية: هناك تقارير كثيرة عن وقوع هجوم كيماوي في سوريا لكن ليس هناك خلاصة محددة    -   رويترز: البنتاغون يدرس إرسال 5 آلاف جندي أمريكي إضافي إلى الشرق الأوسط على خلفية التوتر مع إيران    -   مسلحون مجهولون يسلبون شخصا على طريق رياق بعلبك ويفروا الى جهة مجهولة    -   قائد بالحرس الثوري الإيراني: السفن الحربية الأميركية في المنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني والحرس الثوري    -   البنتاغون يضع خططا لإرسال آلاف الجنود الأميركيين إلى الخليج لردع إيران    -   المبعوث الأميركي الخاص بشأن سوريا جيمس جيفري: تواجدنا العسكري في مياه الخليج العربي تهدف إلى ردع كل من يفكر بالاعتداء على المصالح الأميركية في المنطقة    -   جريح في إشكال فردي تطور إلى إطلاق نار في الميناء    -   المساعدون القضائيون اعلنوا الاستمرار بالاعتكاف حتى يوم الجمعة على ان يعقد اجتماع لاحقا لاتخاذ الموقف المناسب    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم محلة وطي المصيطبة بيروت بالقرب من محطة الزهيري    -   النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون تدّعي على سالم عكاري وشخص آخر بجرم جناية الرشوة واحالتهما الى قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان    -   تراجع سعر صفيحة البنزين بنوعيه 100 ليرة وارتفاع المازوت ​​​​​​​100 ليرة
الاكثر قراءة

مختارات

الأنظار مشدودة نحو الحريري.. وأجواء غير مريحة

تجري اتصالات بعيداً عن الأضواء بين المرجعيات السياسية بغية عدم انعكاس  الخلافات السياسية والانقسامات بين القوى والتيارات السياسية والحزبية على الحكومة التي تضم غالبية المكونات ومن كافة الأطراف، وخصوصاً أن ملفات خلافية بدأت تترك آثاراً سلبية على العمل الحكومي، ولا سيّما ملف النازحين وتحديداً بعد استبعاد وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب عن الوفد اللبناني الرسمي الذي غادر برئاسة الرئيس سعد الحريري الى بروكسل للمشاركة في مؤتمر الدولي للدول المانحة والداعمة للنازحين على كافة المستويات وهذا الإستبعاد أدى الى اتساع رقعة الانقسامات السياسية وما بيان رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، إلاً دليلً على مدى التباعد ووصول البلد الى مرحلة شبيهة بتلك التي خيّمت عليه ما بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري.

من هنا علم أنّ رئيس الحريري وقبيل سفره تقصد زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لوضعه في صورة التحضيرات وما سيقدم عليه كرئيس لوفد في بروكسل لا سيما وأن هناك توافقاً وتشاوراً دائمين بين رئيسي الجمهورية والحكومة ما يظهر في معظم المحطات والمناسبات السياسية في سياق التنسيق بينهما، كما تشير الأوساط السياسية المتابعة لما يحصل في هذه المرحلة الى أن رئيس الحكومة كانت له أيضاً مشاورات مع رئيس مجلس النيابي نبيه بري في إطار التنسيق القائم بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وينقل عن المقربين من الحريري بأن استبعاد الغريب ليس انتقاصاً او انتقاماً من أحد كما يصور البعض، ولكن رئيس الحكومة هو رئيس الوفد ومن يمثل الدولة اللبنانية ويعبر عن سياسية الحكومة دون إغفال أن وزير النازحين تخطى الحكومة ورئيسها قبل نيلها الثقة وذهب الى سوريا وهذا من الطبيعي استباق لتحديد آلية وطبيعة العلاقة بين الحكومتين اللبنانية والسورية وما قام به الغريب انما هو عمل سياسي من خلال انتمائه لمحور متحالف مع النظام وكان يجب التضامن الوزاري. وبالعودة الى تضعضع الحكومة وعدم تجانسها ولا سيما حول ملفات أساسية بدءاً من العلاقة مع سوريا وصولاً الى ملف النازحين وهاتين المسألتين دونهما صعوبات في ظل عدم عودة سوريا الى الجامعة العربية واستباق الخارجية اللبنانية الى حلفاء سوريا في لبنان لموقف الجامعة العربية والمجتمع الدولي ومن ثم ملف النازحين فهذه العوامل تعتبر بمثابة مواد خلافية قد تصل الى حصول مشاكسات وانقسامات داخل الحكومة على غرار ما كان يحصل في حكومات سابقة مما أدى حينها وفي تلك المرحلة الى انعكاس هذه المشاكسات بين المكونات المشاركة في الحكومة الى غياب حل القضايا الاقتصادية والاجتماعية بمعنى فرملة العمل الحكومي وهذا ما يبعث اليوم على القلق إذ ثمة أجواء غير مريحة على الساحة الداخلية ربطاً بالتطورات السورية الى ملف النازحين وعودة التناحر بين فريقي 14 و 8 آذار وكل ذلك بدأ يرخي بظلاله على الحكومة ودورها وهي التي حملت شعار «هيا الى العمل».

وأخيراً هناك ترقب لما سيحمله الوفد اللبناني من مؤتمر بروكسل وارتداداته على الساحة الداخلية وخصوصاً من قبل فريق الثامن من آذار حيث بات هناك وجهتي نظر متباعدتين ومختلفتين ومتناقضتين بين الفريقين اللبنانيين المذكورين وعلى هذا الأساس يأتي القلق لا سيما وأن ملف النازحين يتعدى إطاره الإنساني الى الواقع السياسي المأزوم في البلد.
انطوان غطاس صعب | اللواء
2019 - آذار - 16

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

الوضع الاقتصادي لا تحكمه الأرقام بل فقط السياسات الوطنية
الوضع الاقتصادي لا تحكمه الأرقام بل فقط السياسات الوطنية
إنفراج أم انفجار؟
إنفراج أم انفجار؟
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد
رزق الله على أيام الحرب...؟
رزق الله على أيام الحرب...؟
القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي
القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي
المنطقة على أبواب حرب كبرى.. ولبنان في عين العاصفة!
المنطقة على أبواب حرب كبرى.. ولبنان في عين العاصفة!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

مقتل الضابط الذي عيّن بديلاً لعصام زهر الدين في سوريا
مقتل الضابط الذي عيّن بديلاً لعصام زهر الدين في سوريا
تبادل لاطلاق النار ومطاردة.. وتوقيف مروجي مخدرات
تبادل لاطلاق النار ومطاردة.. وتوقيف مروجي مخدرات
فعَلتها ريّا الحسن
فعَلتها ريّا الحسن
تعيين
تعيين 'وزير واتساب' في زيمبابوي
في أول مسح للإدارات الرسمية: 100 ألف موظف والملاكات فارغة!
في أول مسح للإدارات الرسمية: 100 ألف موظف والملاكات فارغة!
دعوة لتسكير لبنان بأكمله الثلاثاء!
دعوة لتسكير لبنان بأكمله الثلاثاء!

آخر الأخبار على رادار سكوب

لبنان يضع خطة طوارئ دبلوماسية بحال وقوع حرب
لبنان يضع خطة طوارئ دبلوماسية بحال وقوع حرب
إختفوا بعدما قصدوا بساتينهم للإفطار فيها!
إختفوا بعدما قصدوا بساتينهم للإفطار فيها!
بالفيديو: فتاة تسحب المشرط وتعتدي على فتاة أخرى في قصقص!
بالفيديو: فتاة تسحب المشرط وتعتدي على فتاة أخرى في قصقص!
وفاة زوج الإعلامية ميراي مزرعاني
وفاة زوج الإعلامية ميراي مزرعاني
توقيف أبناء النائب السابق حسن يعقوب في بدنايل
توقيف أبناء النائب السابق حسن يعقوب في بدنايل
تبادل لاطلاق النار ومطاردة.. وتوقيف مروجي مخدرات
تبادل لاطلاق النار ومطاردة.. وتوقيف مروجي مخدرات