-   حادث صدم في بلدة وادي الريحان في عكار بالقرب من مفرق وادي الجاموس أدى الى إصابة الطفل (أ.د) 13 عاما بجروح ورضوض    -   احد أخطر مهربي حبوب الكبتاغون الى دول الخليج يستخدم اسم رودي نجار _ الشبح_ في قبضة مكتب مكافحة المخدرات    -   انخفاض سعر صفيحة البنزين بنوعيه 500 ليرة وسعر المازوت 600 ليرة وقارورة الغاز 300 ليرة    -   تدافع بين القوى الامنية والعسكريين المتقاعدين امام مبنى الواردات على خلفية ادخال احد الموظفين الى المبنى    -   التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد البترون المسلك الغربي    -   العسكريون المتقاعدون يقطعون الطريق في بشارة الخوري امام مقر مبنى الواردات    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة انحراف سيارة واصطدامها بشجرة على اوتوستراد الدامور باتجاه بيروت    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على بولفار سن الفيل باتجاه الصالومي    -   رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية يقوم مع وفد من المفتشيين الاداريين بجولة مفاجئة على مصلحة تسجيل السيارات في الدكوانة    -   عنصران تابعان لجهاز أمني لبناني أوقفا من قبل الجيش السوري بعد دخولهما عن طريق الخطأ الى أراض سورية محاذية لخراج راشيا    -   التحكم المروري: جريح بحالة حرجة نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على اوتوستراد الاسد باتجاه بيروت    -   جريح نتيجة تدهور سيارة على اوتوستراد الضبية باتجاه بيروت
الاكثر قراءة

مختارات

لا دخان بلا نار

ينصب الاهتمام الرسمي هذه الأيام على معالجة أوضاعه الداخلية لتفادي الوقوع في النفق العميق، وتجلى هذا الاهتمام بالاتفاق الذي حصل داخل مجلس الوزراء في جلسته الاستثنائية التي عقدها يوم الاثنين الماضي، على خطة الكهرباء التي تشكّل في الأساس جدية الحكومة في تحقيق الإصلاحات الضرورية المطلوبة منها من المجتمع الدولي للحصول على المساعدات المالية التي تمكِّنها من الاضطلاع بمسؤولياتها لتحقيق النهوض العام في البلاد، وما الاجتماع الاقتصادي الذي دعا رئيس الجمهورية إلى عقده خلال الأسبوع المقبل سوى دليل إضافي على أن الدولة مصممة على مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية بموقف واحد، وذلك بعدما سبق لرئيس الحكومة تأكيده على مضي حكومته في العمل على تحقيق الإصلاحات المطلوبة من المجتمع الدولي، والتي تعتبرها حكومته من مسؤولياتها الأساسية.

إلا أن هذا الاتفاق بين أهل الحكم على مواجهة التحديات الداخلية وصولاً إلى وضع لبنان على السكة الصحيحة، لا يلغي وجود تباين بينهم حول السياسة الخارجية يُخشى من أن تنفجر في أية لحظة وتطيح بكل الإنجازات الداخلية، وتقضي على التسوية بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وتياره الارزق، وذلك في ظل التطورات الخارجية التي تشهدها المنطقة بعد القرار الأميركي غير المسبوق بوضع الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب، وفي ظل التباين المكشوف حول التعاطي مع هذه المستجدات بين الرئيسين عون والحريري، خصوصاً وأن الغضب الأميركي المعلن على الحرس الثوري الإيراني يشمل كل أذرعة إيران العسكرية ومنها على وجه الخصوص حزب الله .

وثمة أكثر من مؤشر يُؤكّد وجود خلاف استراتيجي بين الرئيسين عون والحريري بالنسبة إلى هذه المستجدات قد تطيح بالتسوية القائمة بينهما، منها رفض رئيس الجمهورية للسياسة الأميركية المعادية لإيران وأذرعتها مثل حزب الله، وقد عبر عن هذا الرفض في لقاء مع الوزير بومبيو كما في القمة العربية التي انعقدت مؤخراً في تونس، وما يُخشى منه في ظل التصعيد الأميركي ضد حزب الله والمتعاطفين معه كما المتحالفين أن ينعكس على هذه التسوية بين رئيسي الجمهورية والحكومة وتسقط مع سقوطها التسوية الداخلية التي بنيت عليها أحلام كبيرة عندما يتحوّل المسار التصعيدي الأميركي في حق حزب الله وحلفائه من النظري إلى العملي. كما بات متوقعاً بعد المواقف التي أطلقها قبل يومين الوزير بومبيو والتي أثبتت أن لا دخان بلا نار، وأن التوجه الأميركي لأن تشمل العقوبات كل حلفاء الحزب بمن فيهم الرئيس نبيه برّي واردٌ عند الإدارة الأميركية بشكل جدي وليس من باب التهديد فقط.

فرداً على سؤال حول فرض عقوبات على برّي لفت بومبيو إلى «أننا أوضحنا أننا سنقيم العقوبات على كل أولئك المرتبطين بحزب الله، مشيراً خلال مؤتمر صحافي عقده في واشنطن إلى أنه خلال زيارته الأخيرة إلى بيروت أوضح للمسؤولين ومن بينهم رئيس مجلس النواب نبيه برّي أن الولايات المتحدة الأميركية لن تتحمل استمرار صعود حزب الله في لبنان وأن عليهم أن يواجهوا هذا الحزب الذي يعمل مع إيران وهو ليس حركة سياسية بل جماعة مسلحة، وأن حكومته ستقيم العقوبات على كل أولئك المرتبطين بهذا الحزب.
د. عامر مشموشي | اللواء
2019 - نيسان - 10

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إعتداء طرابلس يُحرك ملف الموقوفين الإسلاميين
إعتداء طرابلس يُحرك ملف الموقوفين الإسلاميين
الشارع السنّي.. إلى الغليان والغضب
الشارع السنّي.. إلى الغليان والغضب
التيار يطرد 700 حزبيّ في بعلبك الهرمل!
التيار يطرد 700 حزبيّ في بعلبك الهرمل!
الوضع الاقتصادي لا تحكمه الأرقام بل فقط السياسات الوطنية
الوضع الاقتصادي لا تحكمه الأرقام بل فقط السياسات الوطنية
إنفراج أم انفجار؟
إنفراج أم انفجار؟
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

المحققة الأممية في مقتل خاشقجي تصدر تقريرها في القضية
المحققة الأممية في مقتل خاشقجي تصدر تقريرها في القضية
أمن الدولة توقف مهرباً.. هذا ما ضبط معه
أمن الدولة توقف مهرباً.. هذا ما ضبط معه
ما قصة الرسالة التي تلقاها لبنان من الحكومة السورية؟
ما قصة الرسالة التي تلقاها لبنان من الحكومة السورية؟
أمن الدولة و
أمن الدولة و'الدواء القاتل' في جبيل
فيديو يكشف تفاصيل حادث الأوزاعي المروع
فيديو يكشف تفاصيل حادث الأوزاعي المروع
صدور الحكم بحق المحامية الراشية وشقيقها الفار من وجه العدالة
صدور الحكم بحق المحامية الراشية وشقيقها الفار من وجه العدالة

آخر الأخبار على رادار سكوب

بالصور.. عهد التميمي تتعرض لحادث سير مع والديها في رام الله
بالصور.. عهد التميمي تتعرض لحادث سير مع والديها في رام الله
هنادي برنس خرجت ولم تعُد
هنادي برنس خرجت ولم تعُد
سقوط أحد أخطر مهربي حبوب الكبتاغون بعد 6 سنوات من العمل!
سقوط أحد أخطر مهربي حبوب الكبتاغون بعد 6 سنوات من العمل!
إشكال كبير في الكولا وإطلاق نار.. رجا الزهيري في قبضة الجيش!
إشكال كبير في الكولا وإطلاق نار.. رجا الزهيري في قبضة الجيش!
موقوفو احداث عبرا الى سجن مرجعيون مؤقتا
موقوفو احداث عبرا الى سجن مرجعيون مؤقتا
هل يتم تخفيض الإجازة السنوية للموظفين؟
هل يتم تخفيض الإجازة السنوية للموظفين؟