-   جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام بلدة طيردبا قضاء صور    -   مصدر وزاري لـ"الشرق الأوسط": الحكومة تعمل تحت ضغط أوروبي وتحديدا من ممولي مؤتمر (سيدر) للإسراع في تحضير ما طلب للحفاظ على هذا المؤتمر وإبقائه حيا    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية محلة البيسارية قضاء صيدا    -   التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام يحمر - ارنون قضاء النبطية    -   بو صعب: كل ما يتم تداوله عن اتفاق مع الجيش بشأن تخفيضات رواتب العسكريين أو إلغاء التدبير "رقم٣" هو كلام عار عن الصحة    -   اطلاق نار في الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة ناجم عن اشكال فردي    -   قوى الأمن توقف أحد اخطر المطلوبين والملقب بـ"خنجر" في بريتال    -   العثور على صندوقي ذخيرة مكتوب عليهما بالعبرية في الوزاني وتسليمها لمخابرات الجيش    -   روسيا اليوم: الجيش الإسرائيلي يغلق الضفة الغربية وغزة بذريعة عيد الفصح اليهودي    -   هروب 3 مساجين من مركز قوى الامن في الوروار    -   الوكالة الوطنية: جريح بانزلاق سيارة في العبودية بسبب الامطار    -   الوكالة الوطنية: الثلوج تتساقط في مرتفعات عكار وبعلبك
الاكثر قراءة

مختارات

القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي

قد تكون العلاقة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الأكثر إشكالية في الحياة السياسية الراهنة، بالنظر الى الإلتباسات التي لا تزال تحيط بها منذ نحو 3 عقود، مع عدم إغفال حقيقة أنها شهدت في فترات متقطعة تكاملا في الحراك السياسي المقاوم في آن للوصاية السورية وللسلطة الملحقة بهذه الوصاية والتي تعمّدت تهميش الجماعة المسيحية على إمتداد حكم دمشق المباشر وبالوكالة.

بات شائعا ومعروفا مردّ التذبذب في العلاقة، من إختلاف المقاربات وإفتراق المسارات، الى التناقض في القراءات السياسية، وليس إنتهاء، وهنا بيت القصيد، بالتنافس الإنتر- مسيحي، لا سيما منذ أن جعلت قيادة القوات وراثة تيار ميشال عون وإستمالة ناقمين أو معترضين أو مفصولين، هدفا رئيسيا لها كملحق سري بدا كأنها أدرجته هي من جانب واحد في وثيقة تفاهم معراب.

إتخذ هذا الإستنفار القواتي للوراثة والإستمالة، بادئ ذي بدء، مساحة في حكومة العهد الأولى، ليتحوّل تباعا الى سباق مع الوقت، وصولا الى إتخاذه مساحة قصوى قبيل الإنتخابات وفي أثنائها، ومن ثم في الحكومة الراهنة.

بدا من التكتيك الذي اعتمدته قيادة القوات، أولا في تحديد حجم حصتها الوزارية، ومن ثم تسمية وزرائها، وهم من الصقور، انها تتحضّر لجولة جديدة من العنف (المجازي) السياسي مع التيار الوطني الحر، لمجموعة من الأسباب في مقدمها أن حكومة العهد الثانية والأخيرة، أي حكومة الأربع سنوات، ستكون الممهدة لإستحقاقين مفصليين: الإنتخابات النيابية ربيع 2022 والإنتخاب الرئاسي في خريف السنة نفسها. وكلا الإستحقاقين بالغا الأهمية للفريقين، فيما تراهن القوات على إستقطاب فئات جديدة من المقترعين وعلى نسج تحالفات سياسية تخوّل أن يكون رئيسها سمير جعجع مرشحا وازنا في الإستحقاق الرئاسي، مع أخذها في الإعتبار، بطبيعة الحال، أهمية تأثير العامل الخارجي في هذا الإستحقاق.

ويقوم التكتيك القواتي على المناكفة في كل شاردة وواردة تخص التيار أو تتصل به، من الكهرباء الى النفط والغاز والنازحين والسياستين الخارجية والدفاعية، وفي كل حراك سياسي داخلي يقْدم عليه التيار، بالتوازي مع إستنفار كامل على مستوى النواب والوزراء والقيادات السياسية الإعلامية والجيش الإلكتروني الذي عادة ما يقوم بمهام محددة بالنيابة عن الكوادر السياسية وخصوصا تلك التي يُراد
لها أن تكون في مواجهة التيار الوطني الحر، إنما بالمواراة. هذا ما حصل، على سبيل المثال، إبان الجلسة ما قبل الأخيرة، حين حظي ملف الكهرباء بحضور طاغ في مواقع التواصل الإجتماعي عبر الجيش الإلكتروني، فيما تراجع حضوره الى الحدود الدنيا عند الكوادر السياسية.

وكان آخر تجليات هذا العراك السياسي البند التاسع في جلسة مجلس الوزراء الخميس، حين إتّهمت القوات التيار بالكيد السياسي على خلفية رفض تمرير لائحة تعيينات غير واضحة المعالم، تغيب عنها آلية تسمية المعنيين - المحظيين والكلفة والمهام، وهو ما إعتُبر خطوة قواتية ناقصة، في وقت تخوض معراب حرب مكافحة الفساد على جبهات التيار حصرا، وهنا بيت القصيد. إذ ثمة يقين لدى قيادة التيار أن القوات تتعمّد، لغايات سياسية على الغالب، الإبتعاد عن أي مساءلة أو مراقبة لكثير من الملفات الدسمة التي تحفل بها وزارات تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي وحركة أمل، وحتى تيار المردة، من وزارة الإتصالات التي إن فُتحت لما أُقفلت، بقديمها وجديدها، إلا على ما هو أدهى من المليارات الطائرة، الى الأشغال (ما قبل الإنتخابات وما بعدها) وليس إنتهاء بوزارات المال والتربية والزراعة.
أنطوان الأسمر | اللواء
2019 - نيسان - 13

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

رزق الله على أيام الحرب...؟
رزق الله على أيام الحرب...؟
القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي
القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي
المنطقة على أبواب حرب كبرى.. ولبنان في عين العاصفة!
المنطقة على أبواب حرب كبرى.. ولبنان في عين العاصفة!
القوّات مرتاحة.. وتطالب بموازنة ثورية
القوّات مرتاحة.. وتطالب بموازنة ثورية
لا دخان بلا نار
لا دخان بلا نار
الهجمة على سلامة بين السبب والعجب..!!
الهجمة على سلامة بين السبب والعجب..!!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

وزير الدفاع يوضح ما يُحكى عن تخفيض رواتب العسكريين
وزير الدفاع يوضح ما يُحكى عن تخفيض رواتب العسكريين
 الكتيبة الهندية نظمت منافسة في الرماية في ابل السقي
الكتيبة الهندية نظمت منافسة في الرماية في ابل السقي
إعلان من رئاسة مطار بيروت للمسافرين المغادرين
إعلان من رئاسة مطار بيروت للمسافرين المغادرين
بالفيديو: هرج ومرج وتراشق بالكراسي في مباراة الانصار والنجمة
بالفيديو: هرج ومرج وتراشق بالكراسي في مباراة الانصار والنجمة
بالفيديو: سوري يقتحم مذبح الكنيسة مدعيا قدومه من جهنم!
بالفيديو: سوري يقتحم مذبح الكنيسة مدعيا قدومه من جهنم!
أقدم على عدة عمليات نشل على متن دراجة آلية آخرها في الأشرفية
أقدم على عدة عمليات نشل على متن دراجة آلية آخرها في الأشرفية

آخر الأخبار على رادار سكوب

عُثر عليه جثة داخل منزل والده
عُثر عليه جثة داخل منزل والده
بعدما توفقوا بالصيد.. توفقّت قوى الأمن بتوقيفهم!
بعدما توفقوا بالصيد.. توفقّت قوى الأمن بتوقيفهم!
اعتديا جنسيا على مواطنة من ذوي الاحتياجات الخاصة
اعتديا جنسيا على مواطنة من ذوي الاحتياجات الخاصة
أقدم على عدة عمليات نشل على متن دراجة آلية آخرها في الأشرفية
أقدم على عدة عمليات نشل على متن دراجة آلية آخرها في الأشرفية
برقية تكشف تفاصيل لقاء حاصباني مع مساعد وزير الخزانة الاميركي
برقية تكشف تفاصيل لقاء حاصباني مع مساعد وزير الخزانة الاميركي
محامية تُفجّر قنبلة من العيار الثقيل.. اليوم حدث في بلدتي الناعمة!
محامية تُفجّر قنبلة من العيار الثقيل.. اليوم حدث في بلدتي الناعمة!