-   حادث صدم في بلدة وادي الريحان في عكار بالقرب من مفرق وادي الجاموس أدى الى إصابة الطفل (أ.د) 13 عاما بجروح ورضوض    -   احد أخطر مهربي حبوب الكبتاغون الى دول الخليج يستخدم اسم رودي نجار _ الشبح_ في قبضة مكتب مكافحة المخدرات    -   انخفاض سعر صفيحة البنزين بنوعيه 500 ليرة وسعر المازوت 600 ليرة وقارورة الغاز 300 ليرة    -   تدافع بين القوى الامنية والعسكريين المتقاعدين امام مبنى الواردات على خلفية ادخال احد الموظفين الى المبنى    -   التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد البترون المسلك الغربي    -   العسكريون المتقاعدون يقطعون الطريق في بشارة الخوري امام مقر مبنى الواردات    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة انحراف سيارة واصطدامها بشجرة على اوتوستراد الدامور باتجاه بيروت    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على بولفار سن الفيل باتجاه الصالومي    -   رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية يقوم مع وفد من المفتشيين الاداريين بجولة مفاجئة على مصلحة تسجيل السيارات في الدكوانة    -   عنصران تابعان لجهاز أمني لبناني أوقفا من قبل الجيش السوري بعد دخولهما عن طريق الخطأ الى أراض سورية محاذية لخراج راشيا    -   التحكم المروري: جريح بحالة حرجة نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على اوتوستراد الاسد باتجاه بيروت    -   جريح نتيجة تدهور سيارة على اوتوستراد الضبية باتجاه بيروت
الاكثر قراءة

مختارات

القوّات تستهدف وزارات التيّار وتحيِّد كل الباقي

قد تكون العلاقة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الأكثر إشكالية في الحياة السياسية الراهنة، بالنظر الى الإلتباسات التي لا تزال تحيط بها منذ نحو 3 عقود، مع عدم إغفال حقيقة أنها شهدت في فترات متقطعة تكاملا في الحراك السياسي المقاوم في آن للوصاية السورية وللسلطة الملحقة بهذه الوصاية والتي تعمّدت تهميش الجماعة المسيحية على إمتداد حكم دمشق المباشر وبالوكالة.

بات شائعا ومعروفا مردّ التذبذب في العلاقة، من إختلاف المقاربات وإفتراق المسارات، الى التناقض في القراءات السياسية، وليس إنتهاء، وهنا بيت القصيد، بالتنافس الإنتر- مسيحي، لا سيما منذ أن جعلت قيادة القوات وراثة تيار ميشال عون وإستمالة ناقمين أو معترضين أو مفصولين، هدفا رئيسيا لها كملحق سري بدا كأنها أدرجته هي من جانب واحد في وثيقة تفاهم معراب.

إتخذ هذا الإستنفار القواتي للوراثة والإستمالة، بادئ ذي بدء، مساحة في حكومة العهد الأولى، ليتحوّل تباعا الى سباق مع الوقت، وصولا الى إتخاذه مساحة قصوى قبيل الإنتخابات وفي أثنائها، ومن ثم في الحكومة الراهنة.

بدا من التكتيك الذي اعتمدته قيادة القوات، أولا في تحديد حجم حصتها الوزارية، ومن ثم تسمية وزرائها، وهم من الصقور، انها تتحضّر لجولة جديدة من العنف (المجازي) السياسي مع التيار الوطني الحر، لمجموعة من الأسباب في مقدمها أن حكومة العهد الثانية والأخيرة، أي حكومة الأربع سنوات، ستكون الممهدة لإستحقاقين مفصليين: الإنتخابات النيابية ربيع 2022 والإنتخاب الرئاسي في خريف السنة نفسها. وكلا الإستحقاقين بالغا الأهمية للفريقين، فيما تراهن القوات على إستقطاب فئات جديدة من المقترعين وعلى نسج تحالفات سياسية تخوّل أن يكون رئيسها سمير جعجع مرشحا وازنا في الإستحقاق الرئاسي، مع أخذها في الإعتبار، بطبيعة الحال، أهمية تأثير العامل الخارجي في هذا الإستحقاق.

ويقوم التكتيك القواتي على المناكفة في كل شاردة وواردة تخص التيار أو تتصل به، من الكهرباء الى النفط والغاز والنازحين والسياستين الخارجية والدفاعية، وفي كل حراك سياسي داخلي يقْدم عليه التيار، بالتوازي مع إستنفار كامل على مستوى النواب والوزراء والقيادات السياسية الإعلامية والجيش الإلكتروني الذي عادة ما يقوم بمهام محددة بالنيابة عن الكوادر السياسية وخصوصا تلك التي يُراد
لها أن تكون في مواجهة التيار الوطني الحر، إنما بالمواراة. هذا ما حصل، على سبيل المثال، إبان الجلسة ما قبل الأخيرة، حين حظي ملف الكهرباء بحضور طاغ في مواقع التواصل الإجتماعي عبر الجيش الإلكتروني، فيما تراجع حضوره الى الحدود الدنيا عند الكوادر السياسية.

وكان آخر تجليات هذا العراك السياسي البند التاسع في جلسة مجلس الوزراء الخميس، حين إتّهمت القوات التيار بالكيد السياسي على خلفية رفض تمرير لائحة تعيينات غير واضحة المعالم، تغيب عنها آلية تسمية المعنيين - المحظيين والكلفة والمهام، وهو ما إعتُبر خطوة قواتية ناقصة، في وقت تخوض معراب حرب مكافحة الفساد على جبهات التيار حصرا، وهنا بيت القصيد. إذ ثمة يقين لدى قيادة التيار أن القوات تتعمّد، لغايات سياسية على الغالب، الإبتعاد عن أي مساءلة أو مراقبة لكثير من الملفات الدسمة التي تحفل بها وزارات تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي وحركة أمل، وحتى تيار المردة، من وزارة الإتصالات التي إن فُتحت لما أُقفلت، بقديمها وجديدها، إلا على ما هو أدهى من المليارات الطائرة، الى الأشغال (ما قبل الإنتخابات وما بعدها) وليس إنتهاء بوزارات المال والتربية والزراعة.
أنطوان الأسمر | اللواء
2019 - نيسان - 13

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إعتداء طرابلس يُحرك ملف الموقوفين الإسلاميين
إعتداء طرابلس يُحرك ملف الموقوفين الإسلاميين
الشارع السنّي.. إلى الغليان والغضب
الشارع السنّي.. إلى الغليان والغضب
التيار يطرد 700 حزبيّ في بعلبك الهرمل!
التيار يطرد 700 حزبيّ في بعلبك الهرمل!
الوضع الاقتصادي لا تحكمه الأرقام بل فقط السياسات الوطنية
الوضع الاقتصادي لا تحكمه الأرقام بل فقط السياسات الوطنية
إنفراج أم انفجار؟
إنفراج أم انفجار؟
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد
الحريري يتجنب الدخول في اشتباك مع أحد

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

وفاة شيخ بانحراف سيارته إثر جرحة قلبية
وفاة شيخ بانحراف سيارته إثر جرحة قلبية
العقوبة على جريمة الشيك بدون رصيد
العقوبة على جريمة الشيك بدون رصيد
أمن عام المطار اوقف تعبئة بطاقات الوصول والمغادرة
أمن عام المطار اوقف تعبئة بطاقات الوصول والمغادرة
وهاب: مسلسل وضع اليد على الدولة بدأ بمحاولة إغتيالي
وهاب: مسلسل وضع اليد على الدولة بدأ بمحاولة إغتيالي
بعدما تسبب بمقتل 23 شخصًا وجرح 160.. وقع في قبضة المخابرات
بعدما تسبب بمقتل 23 شخصًا وجرح 160.. وقع في قبضة المخابرات
توقيف ضابط تحرش بأحد رتباء مكتبه
توقيف ضابط تحرش بأحد رتباء مكتبه

آخر الأخبار على رادار سكوب

وفاة شيخ بانحراف سيارته إثر جرحة قلبية
وفاة شيخ بانحراف سيارته إثر جرحة قلبية
بالصور.. عهد التميمي تتعرض لحادث سير مع والديها في رام الله
بالصور.. عهد التميمي تتعرض لحادث سير مع والديها في رام الله
هنادي برنس خرجت ولم تعُد
هنادي برنس خرجت ولم تعُد
سقوط أحد أخطر مهربي حبوب الكبتاغون بعد 6 سنوات من العمل!
سقوط أحد أخطر مهربي حبوب الكبتاغون بعد 6 سنوات من العمل!
إشكال كبير في الكولا وإطلاق نار.. رجا الزهيري في قبضة الجيش!
إشكال كبير في الكولا وإطلاق نار.. رجا الزهيري في قبضة الجيش!
موقوفو احداث عبرا الى سجن مرجعيون مؤقتا
موقوفو احداث عبرا الى سجن مرجعيون مؤقتا