-   وسائل اعلام اسرائيلية: مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة والدها وشقيقها بانفجار عبوة قرب مستوطنة دوليف    -   سكاي نيوز: المدعي العام في أنقرة يصدر مذكرة اعتقال بحق 34 عسكريا و52 مدنيا بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله غولن    -   التحكم المروري: 4 جرحى نتيجة تصادم بين 3 مركبات على طريق عام حبوش النبطية    -   سقوط المتورط الأساسي في عملية تهريب كمية من حبوب الكبتاغون إلى المملكة العربية السعودية في قبضة قوى الامن    -   اعتصام للناجحين في مباريات الجمارك امام قصر المير امين للمطالبة باصدار نتائج دورة الخفراء الجمركيين    -   التحكم المروري: تصادم بين مركبتين على طريق عام برقايل نتج منه 3 جرحى    -   مطاردة لمفرزة استقصاء جبل لبنان اسفرت عن توقيف مروج ينشط في منطقة غزير وضبط كمية من المخدرات    -   انخفاض سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 400 ليرة و98 اوكتان 500 ليرة والمازوت 100 ليرة وقارورة الغاز 400 ليرة    -   جريح بحادث تصادم بين مركبة ودراجة نارية محلة الكرنتينا بالقرب من المستشفى الحكومي    -   قوة من مخابرات الجيش توقف خلال مداهمة ليلية في عرسال مطلوبين سوريين بحوزة البعض منهم أسلحة ورمانات يدوية وأمتعة عسكرية وذخائر مختلفة    -   أوقفت دورية من شعبة المعلومات 17 شخصاً من الجنسية السورية بينهم 10 أطفال في بلدة الصويري البقاعية بجرم محاولة الدخول خلسة إلى الأراضي اللبنانية    -   الرئيس عون أمام وفد من منطقة الشوف: وجودي في بيت الدين لزيادة الطمأنينة واللحمة بين أهالي المنطقة ومجتمعها
الاكثر قراءة

خاص رادار سكوب

جريمة عين الرمّانة.. سمّاعات الهاتف برّأت المتهم بالقتل؟!

ربيع دمج – رادار سكوب:

في العام 2017 وتحديداً في 13 آذار عُثر على المغدور جورج اندراوس جثة مضرجة بالدماء داخل غرفة نومه في منطقة عين الرمانة . الضحية كان مطعوناً برقبته بواسطة سكين حاد.

بحسب التحقيقات الأمنية والإستقصائية التي أجريت حينذاك أفضت إلى أن دوافع الجريمة كانت بهدف السرقة.

شكوك أجمعت بشكل كبير على المدعو علي .ش (لبناني الجنسية)، فتم توقيفه بناء على إشارة من النيابة العامة في 29 نيسان 2017 وأدخل السجن بتهمة القتل عمداً.

27 شهر أمضاها "علي" داخل السجن محاولاً بشتّى الوسائل إظهار براءته دون جدوى، في هذا الوقت تم توكيل كل من المحامي محمد هولو زعيتر والمحامية باهية شعر لمتابعة الملف الشائك وإثبات خلفية تلك الجريمة الشنعاء.

إعتمد كلا المحاميان عند مذاكرتهما الملف على تأمين كافة الأدلة التي تثبت براءة موكلهما من الجرم المنسوب إليه.

الخطوة الأولى بدأت بتأمين كتب من شركتي "تاتش" و "الفا" تبيّن بيانات الإتصالات الخاصة بالهاتف وصولاً الى الخريطة الجغرافية التي تُبين تحركاته وقت وقوع الجريمة وفق التفاصيل التي حصل عليها موقع رادار سكوب.

الدلائل التي إرتكز عليها المحاميان كانت أولاً سمّاعات الهاتف ونوعه، إذ أنّ (بحسب شركتي الإتصالات) الجهاز المستخدم من قبل المتهم وعدد الخطوط الهاتفية التي يحويها تختلف عن الجهاز وسماعات الجهاز التي وجِدت مرمية إلى جانب الضحية.

السماعات التي سقطت سهواً قرب جُثة المغدور هي عائدة لجهاز آيفون فيما المتهم لا يقتني هذا الجهاز.

ثم جاءت البصمات التي هي عامل أساسي في علم الجرائم، فتبيّن أن البصمات المرفوعة عن سمّاعة الأذن غير مطابقة لبصمات المُتّهم.

كما أنّ الوكيلين إعتمدا تطابق إفادات المُتهم مع الشهود المُستمع اليهم في مفرزة بعبدا القضائية. وتبيّن أولاً أنّ البُقعة الجغرافية للمتهم الواردة من شعبة المعلومات تؤكد عدم وجود المتهم في مكان وقوع الحادث لحظة حصوله، بالإضافة لتحليل تقني أفضى إلى أنّ مرتكب الجريمة ليس غريب عن المنطقة.

أي أن القاتل كان على معرفة بالضحية كون دخول المجرم الحقيقي الى غرفة نوم المتهم لم يتخللها كسر وخلع أو عنف على الضحية هو دليل على معرفة مفترضة بين القاتل والضحية.

جميع تلك الخيوط تم ربطها للخروج بنتيجة واحدة وبإجماع القاضي إيلي حلو ومستشاريه أن "علي" بريء من جريمة قتل المغدور "جورج اندراوس".

لكن السؤال كيف وصل علي السجن ولما توجّهت أصابع الإتهام إليه؟

تشير معلومات "رادار سكوب، الى أن بعد مقتل "إندراوس" بـ10 أيام تم تحويل 30 دولاراً من هاتف الضحية إلى هاتف "علي" وهو الأمر الذي إستند عليه المحققون.

لكن بحسب أقوال الموقوف حينها وبحسب إفادة الأقارب والجيران في منطقة حي السلم حيث يسكن "علي" أشارت إلى أن شخص دخل إلى محل لبيع أجهزة خلوية يعود لإبنة المتهم وعرض عليها شراء الدولارات فقالت له أنها "تبيع فقط ولا تشتري".

صودف في ذلك الوقت وجود والدها في المحل، فعرض على الشاب شراء الدولارات منه ولكن بسعر زهيد فوافق الشاب وتم تحويل الدولارات. وهو الخيط الوحيد الذي إعتمد عليه المحققين وتسبب بتوقيف "علي.ش".

ولعدم توافر أدلة أخرى وبحكم أن الإثباتات التي إستحصل عليها المحاميان أقوى من الدليل الوحيد، وبناء على ذلك أصدر القاضي حلو والمستشارين لميس كزما وصلاح مخيبر يوم الثلاثاء 30 تموز 2019 حكماً حصل رادار سكوب على نسخة عنه، قضى بإعلان براءة المتهم.
ربيع دمج | رادار سكوب
2019 - تموز - 31

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

في بزيزا رياح برائحة براز البقر.. والأهالي: ارحموا أطفالنا!
في بزيزا رياح برائحة براز البقر.. والأهالي: ارحموا أطفالنا!
إتّهمته بإغتصابها وإنتحال صفة ضابط بسبب خلاف مادي!
إتّهمته بإغتصابها وإنتحال صفة ضابط بسبب خلاف مادي!
بالفيديو: اعتداء واطلاق نار.. تفاصيل اشكال حراجل
بالفيديو: اعتداء واطلاق نار.. تفاصيل اشكال حراجل
بين الكرباج وبَلَنكو المعلومات.. حقيقة التعذيب يكشفها موقوف سابق!
بين الكرباج وبَلَنكو المعلومات.. حقيقة التعذيب يكشفها موقوف سابق!
الطب الشرعي حسم النتيجة.. وعائلة رنا حدّدت موعد الدفن!
الطب الشرعي حسم النتيجة.. وعائلة رنا حدّدت موعد الدفن!
جريمة عين الرمّانة.. سمّاعات الهاتف برّأت المتهم بالقتل؟!
جريمة عين الرمّانة.. سمّاعات الهاتف برّأت المتهم بالقتل؟!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

بعد 20 عاماً... لبنان يسترجع لوحة سلفادور دالي المسروقة
بعد 20 عاماً... لبنان يسترجع لوحة سلفادور دالي المسروقة
ضرب ولديه باسلاك كهربائية وحرق يديهما ورجليهما بالولاعة!
ضرب ولديه باسلاك كهربائية وحرق يديهما ورجليهما بالولاعة!
إحذروا الإكتئاب!
إحذروا الإكتئاب!
أعراض الاكتئاب كثيرة.. ما هي ابرز الاضطرابات التي نواجهها؟
أعراض الاكتئاب كثيرة.. ما هي ابرز الاضطرابات التي نواجهها؟
اتهام نيمار باغتصاب امرأة في باريس
اتهام نيمار باغتصاب امرأة في باريس
العسكريون المتقاعدون يعلنون الإضراب عن الطعام
العسكريون المتقاعدون يعلنون الإضراب عن الطعام

آخر الأخبار على رادار سكوب

مقتل مجندة إسرائيلية في انفجار عبوة ناسفة
مقتل مجندة إسرائيلية في انفجار عبوة ناسفة
دعوى أميركية ضد حزب الله تتهدّد القطاع المصرفي
دعوى أميركية ضد حزب الله تتهدّد القطاع المصرفي
سقوط مهرّب الكبتاغون إلى السعودية ومعه هواتف أمنية خاصة بالعملية
سقوط مهرّب الكبتاغون إلى السعودية ومعه هواتف أمنية خاصة بالعملية
رشاوى شهرية لموظفة بوزارة العمل مقابل صرف النظر!
رشاوى شهرية لموظفة بوزارة العمل مقابل صرف النظر!
الليمون سنّي.. التفّاح ماروني.. والتَبْغ شيعي
الليمون سنّي.. التفّاح ماروني.. والتَبْغ شيعي
آل فتوش يلاحقون الدولة في أميركا: نريد أموالنا!
آل فتوش يلاحقون الدولة في أميركا: نريد أموالنا!