-   كهرباء لبنان: نناشد البلديات الاستنفار ومراقبة تجهيزات المؤسسة درءاً لوقوع التعدّيات عليها كما نهيب بكافة الاجهزة الامنية والسلطة القضائية اصدار إستنابات قضائية لملاحقة المرتكبين والمعتدين على الشبكات    -   النائب جبران باسيل عبر "تويتر": ما صدر عن رؤساء الطوائف المسيحية في بكركي يخطّ مساراً واعداً ويفتح باب الحل للأزمة الرئاسية على قاعدة الشراكة والتوازن الوطني    -   رويترز نقلاً عن المتحدث باسم البنتاغون: لم تشارك أي قوة عسكرية أميركية في الضربات على إيران    -   الوكالة الوطنية: أهالي العاقبية أضرموا النار في سيارة صاحب محل ألبسة بعد اكتشافهم تركيبه كاميرا في غرفة تبديل الملابس    -   هزة أرضية بقوة 4.3 درجات على مقياس ريختر قبالة الساحل السوري شعر بها سكان شمال لبنان    -   الجيش: قوة من الجيش نفذت تدابير أمنية في بلدة حورتعلا - بعلبك شملت إقامة حواجز تفتيش ظرفية وعمليات دهم لمنازل مطلوبين بجرائم إطلاق النار على دوريات للجيش والسلب بقوة السلاح والإتجار بالمخدرات    -   باسيل: ندعو مجلس القضاء الأعلى لإيجاد حل بسرعة لمسألة التحقيقات في ملف انفجار مرفأ بيروت    -   ميقاتي: موقع لبنان الجغرافي سوف يمكّنه من لعب دور محوري بالاضافة الى الدول الصديقة في المنطقة لإمداد الغاز الى أوروبا    -   باسيل: عدم اتّفاقنا لا يعني أنه يحق لأحد التفكير بأنّ يتخطّانا جماعياً وبالحالتين يبقى على بكركي مسؤولية جمع الكلمة ومسؤولية رفض أي تخطّي لهذه الكلمة    -   باسيل: أفكر جدياً بالترشح لرئاسة الجمهورية من أجل الحفاظ على مبدأ صحة التمثيل    -   باسيل: على المسيحيين مسؤولية أن يتفقوا لأن بإتفاقهم يمكنهم في هذا النظام أن يحقّقوا خيارهم طالما خيارهم وطني    -   باسيل: ليس هناك وفاق من دون شراكة ولا شراكة من دون وفاق ومن دونهِم ما في لبنان الوفاق والشراكة ما بيقدروا يكونوا انتقائياً على الأساسيات
الاكثر قراءة

متفرقات

الساحر اللبناني 'داهش' الذي نزع رأسه وأُُعدم 3 مرات!

                                                                                                                                                                                                                                  
                                                                                                                                                                                                                                  
                                                                                                                                                                                                                                                                                  

إسم الدكتور "داهش" قد لا يحظى بالكثير من الشهرة في أيامنا حالياً، لكن لأبناء حقبة الخمسينات وحتى السبعينات، فهو إسم مخيف بالنسبة لهم.

القليل من جيل الشباب اليوم يعلمون من هو (سليم موسى العشي) أو الساحر المعروف بـ "داهش".

في العام 1909، أبصر الطفل سليم النور في مدينة بيت لحم الفلسطينيّة قبل أن تنزح عائلته نحو بيروت بعد 3 سنوات من ولادته.

شخّص مرضه لطبيبه وهو في سن الـ3 سنوات

في سن الثلاث السنوات تعرّض لداءٍ دخل على أثره إلى مستشفى "الجامعة الأميركيّة" ببيروت.

وبحسب الوقائع التي تداولها الأطبّاء الذين تعاقبوا على هذا المستشفى، فإنّ الطفل "سليم" خاطب طبيبه بلغة إنكليزية صحيحة شارحاَ له حالته والعلاج الملائم له، ممّا أذهل فريقه الطبي وأهله!

وطبعاً لم تكن وسائل الإعلام في تلك الحقبة كحالها اليوم، لكنّ شهادة الأطباء والممرّضين الموجودين دُوّنت في ذاكرتهم وفي الصحف اللبنانيّة.

حين بلغ العشرين من عمره، بادر سليم العشي إلى تغيير إسمه مختاراً "داهش" (وهو لقب أطلقه عليه أحد الصحافيّين) لأن أعماله خرقت الطبيعة.

في العام 1930، سافر إلى فرنسا التي إعترفت بقدراته الهائلة على تخطّي الطبيعة الماديّة وخرق قوانينها، فمنحه معهد "ساج" الباريسي شهادة دكتوراه فخرية في الأبحاث النفسيّة (بحسب الوثائق الموجودة في كتبٍ تحدّثت عن ظاهرة داهش ومنها دار النسر المحلّق في بيروت).

بعض أعماله السحرية وأفعاله الخارقة للطبيعة التي هزّت مدينة "بيروت"
بحسب العديد من المقالات التي نُشرت عنه، ومنها في مجلة "الحوادث" اللبنانيّة، فإنّ داهش حوّل الورق العادي بين يديه إلى عملة الدولار وإلى الليرة اللبنانية، وأنّ الخشب كان ينقلب إلى ذهب أمامه في الحال، وأنّه أعاد مرّات ومرّات خاتماً أو ساعة أو معطفاً أو خاتماً ضاع من صاحبه قبل سنوات.

ترك رأسه عند الحلاق ورحل!!
الرواية التي يتناقلها معظم سكّان بيروت حتى اليوم، حدثت عام 1968، وتحديداً في الأحياء المحيطة لشارع الحمراء الشهير حيث كان يقطن "داهش".

دخل الرجل يوماً ليقصّ شعره فوجد زحمةً كبيرة عند الحلّاق وكان يوم سبت (شبه عطلة في لبنان). لم يرغب في الإنتظار وطلب من الحلّاق أن يقصّ له شعره ليردّ الحلّاق وهو يحدّق بالزبون الجديد: "إذهب ساعة أو ساعتين ثم عدّ لأحلق لك".

هنا، يُقال إنّ داهش فصل رأسه عن جسده وأعطاه للحلّاق موضحاً أنّه سيعود لأخذه لاحقاً بعد الإنتهاء!!!

وضعوه في حقيبة وأغرقوها في النهر لأسبوع....ثم خرج مبتسماً
في حادثةٍ أخرى كتبها أحد الداهشيّين اللبنانيّين، منير، تحت عنوان "الخيال العلمي"، تشير إلى أنّ أمام عشرة من الخبراء في حقل دراسة الظواهر الخارقة للطبيعة في فرنسا، تحدّاهم "داهش" (كان في سن العشرين)، حين طلب منهم وضعه في حقيبة سفر والإقفال عليه بإحكام، ثمّ إنزاله إلى قاع نهر "السين" ووضعه تحت مراقبةٍ.

وبعد أسبوعٍ من بقائه داخل مياه النهر، إنتُشلت الحقيبة، والأعجوبة هي أنّه خرج منها غير مبلّل والإبتسامة ترتسم على شفتيه.

منزله تحول إلى متحف لأتباع الفكر "الداهشي"
"الداهشيّون" يعتبرون أن هذا الرجل الغامض هو رجل روحاني يحمل فلسفةً عميقة تدعو للسلام ونبذ الكراهيّة والخلافات الدينيّة والحروب، ولذا يتمّ تحقيرهم اليوم إعلاميّاً.

هذا ويؤكّدون أنّه حين كان يسكن في منطقة "زقاق البلاط" في وسط بيروت (لا يزال منزله الكبير قائماً هناك ومهجوراً منذ فترةٍ طويلة)، كان العديد يتهافتون إلى منزله للتبرّك منه.

واليوم، يعتبر أهالي المنطقة التي يوجد فيها منزله أنّ روح داهش تطوف حول المنزل وأنّه مسكون بالأرواح ويخاف أولادهم من الإقتراب منه.

تجدر الإشارة إلى أنّ "داهش" توفي في العام 1984 في ولاية "نيويورك" داخل إحدى المستشفيات بسبب مرض "تخثر العظام"، وتمّ تحنيط جثمانه ووضعه داخل منزله الذي تحوّل إلى متحفٍ كبير.

وبحسب كلامه، فإنه تعرّض للملاحقة (أي داهش) من قبل رئيس الجمهورية آنذاك بشارة الخوري، الذي جرّده من جنسيته اللبنانية وطرده من البلاد بعدما إعتنقت شقيقة زوجته الأديبة المعروفة ماري شيحا حداد المذهب "الداهشي" وإعترفت بأنّ جميع الأديان هي واحدة، مصدرها السماء والرب الواحد.

الرئيس "الخوري" حكم عليه بالسجن ثم النفي خارج البلاد. وبحسب الروايات، فقد قرّرت "ماري" قتل بشارة الخوري، لكنّ محاولتها فشلت قبل أن يضعها الأخير في مصح "دير الصليب" حيث إنتحرت بعد أشهرٍ من وجودها هناك، وفقاً لما ورد في الصحف اللبنانيّة والكتب عن مذكرات "داهش".

6 شخصيات
بعد نفيه، سافر داهش مع بعض أتباعه إلى "أذربيجان" وهناك حكم عليه بالإعدام بسبب رسالته الجديدة التي إعتبرت ضد الأديان السماويّة.

بحسب ما ورد في الوثائق فإنّ لداهش ست شخصيات: واحدة أُعدمت رمياً بالرصاص في أذربيجان عام 1948 في حين كان يتناول طعامه في مكانٍ آخر من العالم.

هذه المعلومات التي قد تكون مصدر سخرية أو شك لدى البعض، وردت في حلقةٍ خاصة عن "داهش" تمّت إذاعتها على قناة لبنانيّة منذ 6 سنوات، كما وردت في عددٍ من الكتب منها: من دار "النسر المحلّق" الخاص بمطبوعات داهش ومنها من كتبت عنه وفقاً لأرشيف الصحف.

تابعوا آخر أخبار "Radar Scoop" عبر Google News، اضغط هنا

ربيع دمج | yallafeed
2017 - أيلول - 13

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

'الطاقة' تُحدّد تسعيرة كانون الثاني وتحذّر أصحاب المولدات!
هزّة أرضية يشعر بها سكّان سوريا ولبنان!
هزّة أرضية يشعر بها سكّان سوريا ولبنان!
نقابة المعلمين: للمشاركة بالاضراب التحذيري الاربعاء
نقابة المعلمين: للمشاركة بالاضراب التحذيري الاربعاء
هزة ارضية في هذه المناطق..
هزة ارضية في هذه المناطق..
إضراب عام الاثنين في المدارس الرسمية؟!
إضراب عام الاثنين في المدارس الرسمية؟!
تسعيرة المولّدات الخاصة لشهر كانون الاول
تسعيرة المولّدات الخاصة لشهر كانون الاول

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

طلق ناري يُنهي حياة صيدلي
طلق ناري يُنهي حياة صيدلي
مصرف لبنان يتحرّك لاعادة العمل بـ 3900!
مصرف لبنان يتحرّك لاعادة العمل بـ 3900!
سحب سيارة من تحت جسر نهر الكلب
سحب سيارة من تحت جسر نهر الكلب
جريحان جراء حادث سير في جونية
جريحان جراء حادث سير في جونية
برّي يدعم موقف فرنجية
برّي يدعم موقف فرنجية
بسبب كورونا.. السعودية تُعلّق السفر الى 9 دول بينها لبنان
بسبب كورونا.. السعودية تُعلّق السفر الى 9 دول بينها لبنان

آخر الأخبار على رادار سكوب

طلق ناري يُنهي حياة صيدلي
طلق ناري يُنهي حياة صيدلي
مولوي: الإنتخابات البلدية ستحصل في وقتها
مولوي: الإنتخابات البلدية ستحصل في وقتها
جثة عسكري في الجيش على شاطئ طبرجا!
جثة عسكري في الجيش على شاطئ طبرجا!
سقوط إحدى أخطر عصابات السلب بقوة السلاح
سقوط إحدى أخطر عصابات السلب بقوة السلاح
ضبط منتجات مهربة في الليلكي وحي السلم ومحيط الجامعة اللبنانية
ضبط منتجات مهربة في الليلكي وحي السلم ومحيط الجامعة اللبنانية
توقيف تاجر مخدرات في عملية نوعية لمديرية المخابرات
توقيف تاجر مخدرات في عملية نوعية لمديرية المخابرات