-   سامي الجميّل: نضع أمامكم إسم السفير نواف سلام كمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة    -   الخطيب من بيت الوسط بعد لقائه الحريري: "أعلن بكلّ راحة ضميري عن اعتذاري عن إكمال المشوار الّذي رشّحت إليه.."    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة تصادم بين سيارتين عند مفرق بلدة وطى الجوز    -   اليونيسف: الاتجار بالأطفال غير مقبول ونتابع عن كثب وبقلق شديد الأنباء عن إساءة معاملة الأطفال والاتجار بهم في لبنان وندعو كل مؤسسات الرعاية والسلطات المعنية لحماية كل طفل في كل الأوقات    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام معروب - صور    -   مصادر اللقاء الديموقراطي لـ"اللواء" عن تسمية رئيس للحكومة: هناك مروحة اراء وخيارات من اقصى اليمين الى اقصى اليسار سيتم التداول بها    -   التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين محلة صور بالقرب من افران شمسين    -   الرئيس عون: تأليف الحكومة سيساعد أصدقاء لبنان على استكمال "سيدر" وإطلاق المشاريع الانمائية والأوضاع المالية والاقتصادية ستكون في أولويات الحكومة    -   أبو سليمان لـ"الجديد": وزارة العمل لديها صلاحيات محدودة وهي لا تملك صلاحيات قانونية لوقف الصرف الجماعي للموظفين في الشركات    -   القاء قنبلة مولوتوف على مكتب التيار الوطني الحرّ في جونية ليل الخميس ولا اصابات او اضرار    -   التحكم المروري: تصادم على أوتوستراد انطلياس    -   سبوتنيك: مقتل 11 وإصابة العشرات في انفجار خمس أسطوانات غاز بمدينة سقز غربي إيران
الاكثر قراءة

متفرقات

جديد أزمة القروض السكنية

في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد والتي تفاقمت مع توقف القروض السكنية المدعومة، يبدو اللبناني متعلقا بـ«حبال الهوا» حتى بات يظن انه بمجرد الاعلان عن ان أزمة الاسكان في طريقها الى الحل يعني سيتم منح القروض المدعومة صباح اليوم التالي. في حين ان التدقيق بما أُعلن أمس، يبيّن ان لا جديدا في الأزمة، التي تدور في حلقة مُفرغة.

تحت عنوان «ازمة الاسكان في طريقها الى الحل» أفادت وزارة المالية في بيان أمس ان وزير المالية علي حسن خليل جدّد التأكيد على موقف وزارة المالية القاضي بموافقتها على تحمّل فارق الفوائد المطلوبة للقروض الإسكانية الجديدة، وأعلن أن تحضير الآليات القانونية المرتكزة على هذه الموافقة بدأ العمل على إعدادها لتكون جاهزة في فترة وجيزة جداً.

كلام خليل جاء في خلال استقباله المدير العام لمؤسسة الإسكان روني لحود حيث جرى عرض الصيغ المقترحة، وتمّ التفاهم في ضوء موقف وزير المالية، على البدء بتحضير الآليات وفق الصيغة المقترحة لكي تجد أزمة القروض السكنية طريقها إلى الحل.

ولدى التدقيق في الحلول المطروحة، يؤكد المدير العام لمؤسسة الاسكان روني لحود لـ»الجمهورية» ان لا شيء جديدا في ما يخصّ هذه الأزمة وما يُقال عن حلول هو مجرد تكرار لاقتراحات سابقة منها ان تتحمّل الدولة اللبنانية كلفة دعم الفائدة على القروض عبر وزارة المالية، لكن يبقى البحث جاريا عن آلية العمل ومن اين سيأتي الدعم؟ أكان عبر تخفيض الضريبة للمصارف، ام عبر دعم مباشر من المالية...

وأوضح لحود ان عزم وزارة المالية تحمّل فارق الفوائد المطلوبة للقروض الإسكانية الجديدة يعني اسناد الدور الذي كان يقوم به المركزي من دعم لفوائد القروض الى وزارة المالية، لكنه اوضح ان هذه الخطوة لا تعني مطلقا ان الفوائد على القروض الاسكانية ستنخفض الى نحو 3% كما كان سائدا. وأكد لحود انه لم يتم خلال اللقاء التطرّق الى نسبة الفائدة التي سيتم تحديدها على القروض السكنية خصوصا وان الفوائد المعمول بها في السوق اليوم مرتفعة جدا، لذا يفترض ان تعود الى حجمها الطبيعي وعلى هذا الاساس تُدرس الفائدة.

وردا على سؤال، أكد لحود انه لا يمكننا القول ان أزمة الاسكان حُلّت اذ لا زلنا ندرس آليات العمل المطلوبة، وقد يتبيّن في سياق المعالجة اننا بحاجة الى تشريع قانوني او الى حكومة لاقراره، كما لا شيء يمنع التوصل الى حل مع المصارف، وهو أمر لا يحتاج الى تشريع.

عن اوجه الشبه او الاختلاف بين هذا الاقتراح الذي تعدّه المالية ومشروع القانون الذي أعدّه تيار «المستقبل» و»كتلة لبنان القوي»، قال لحود: هذان المشروعان يقترحان دعم الفوائد عبر تخفيض الضريبة على المصارف، وفي حال لم ينجح هذا الاقتراح هناك اقتراح بدعم الفوائد ايضا انما بالدفع للمصارف بدلا من خفض الضريبة على المصارف.

واكد لحود ان الأزمة الاسكانية، رغم عدم معرفتنا وعدم اقتناعنا حتى الساعة بأسبابها وخلفياتها، خلقت خضّة اقتصادية في البلد نأمل في معالجتها في اسرع وقت ممكن نظرا لتداعياتها على الاقتصاد. فتملّك مسكن حق مقدس ينصّ عليه الدستور لكل مواطن لبناني.

ولفت الى ان الاسكان يقدّم نحو 5 الاف قرض اسكاني سنويا بقيمة الف مليار ليرة يتمّ ضخها في السوق العقارية تدفعها المصارف الى جانب الدعم المقدّم من المركزي والاصح انه ليس دعما مباشرا من المركزي بل استخدام لأموال الاحتياطي الالزامي. ويبلغ عدد القروض السكنية التي نالت موافقة حتى اليوم قبل توقّف القروض المدعومة والتي يعود قسم منها الى رزمة العام 2018 والقسم الآخر الى رزمة العام 2019 نحو 1700 اتفاقية، بما يعني ان هناك نحو 3300 قرض متوقف. كما يتوقّع ان يفوق هذا العدد عند ايجاد حل لهذه الأزمة.
ايفا ابي حيدر | الجمهورية
2018 - آب - 28

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

جمعية رسالة حياة: الكنيسة لا تحمي أحداً... ونسأل من المستفيد؟
جمعية رسالة حياة: الكنيسة لا تحمي أحداً... ونسأل من المستفيد؟
شركة خطيب وعلمي ترد على الشائعات.. لا نتعاطى السياسة والمقاولات
شركة خطيب وعلمي ترد على الشائعات.. لا نتعاطى السياسة والمقاولات
والدة الاعلامية هدى شديد في ذمة الله
والدة الاعلامية هدى شديد في ذمة الله
بالأرقام.. كيف تغيّرت اسعار المواد الغذائية خلال الازمة؟
بالأرقام.. كيف تغيّرت اسعار المواد الغذائية خلال الازمة؟
هذه الأفران خفّضت وزن ربطة الخبز..
هذه الأفران خفّضت وزن ربطة الخبز..
هل البنك الذي تتعامل معه آمن أم في خطر؟
هل البنك الذي تتعامل معه آمن أم في خطر؟

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

إبن الأشرفية جثة في وادي سرحمول عاليه
إبن الأشرفية جثة في وادي سرحمول عاليه
حفل فارس كرم في أستراليا يتحول إلى ساحة معركة بالسكاكين.. فيديو
حفل فارس كرم في أستراليا يتحول إلى ساحة معركة بالسكاكين.. فيديو
بالفيديو: صورناك.. ولكل حديث حادث!
بالفيديو: صورناك.. ولكل حديث حادث!
العثور على جثة امرأة في بئر للمياه وتوقيف زوجها
العثور على جثة امرأة في بئر للمياه وتوقيف زوجها
قيادة الجيش تحذّر
قيادة الجيش تحذّر
تسرّب لمادة ​المازوت يتسبّب بحوادث سير
تسرّب لمادة ​المازوت يتسبّب بحوادث سير

آخر الأخبار على رادار سكوب

حفل فارس كرم في أستراليا يتحول إلى ساحة معركة بالسكاكين.. فيديو
حفل فارس كرم في أستراليا يتحول إلى ساحة معركة بالسكاكين.. فيديو
بعدما لم يلقوا اي تجاوب.. رموه من السيارة في مكان مُقفر
بعدما لم يلقوا اي تجاوب.. رموه من السيارة في مكان مُقفر
تسرّب لمادة ​المازوت يتسبّب بحوادث سير
تسرّب لمادة ​المازوت يتسبّب بحوادث سير
سمير الخطيب: أعلن اعتذاري عن إكمال المشوار الذي رُشّحت إليه
سمير الخطيب: أعلن اعتذاري عن إكمال المشوار الذي رُشّحت إليه
جمعية رسالة حياة: الكنيسة لا تحمي أحداً... ونسأل من المستفيد؟
جمعية رسالة حياة: الكنيسة لا تحمي أحداً... ونسأل من المستفيد؟
كرامي: الطائف
كرامي: الطائف 'باي باي' وبأيدي السنّة قبل سواهم