-   الجبير: هجوم أرامكو تم بأسلحة إيرانية ولهذا نحمل مسؤوليته لإيران    -   التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام شحور صور    -   وفاة عباس البرزاوي في بعلبك بعد تعرضه لاطلاق نار مساء وحالة غضب في الشراونة    -   شعبة المعلومات توقف أفراد عصابة سلبت من موظف مكتبة انطوان في المكلس مبلغ 100 ألف $ وتضبط قسماً من المبلغ المسلوب    -   الإنتربول: رصد مقاتلين إرهابيين أجانب خلال عملية بحرية حدودية للإنتربول في البحر المتوسط    -   حاكم مصرف لبنان وافق على التصفية الذاتية لجمال تراست بنك: الموجودات كافية لتسديد كامل الودائع والالتزامات    -   بو صعب عن ملف العميل عامر فاخوري: الجيش لن يتهاون مع أي عميل قتل أو عذّب و3571 شخصاً لا يزالون على لائحة 303 للعملاء    -   بو صعب: لبنان حاليا هو في حال الدفاع عن النفس وليس المعتدي وهذا حق مشروع وارد في البيان الوزاري الحكومي    -   وزير الدفاع اللبناني الياس بو صعب: الطائرة المسيرة الاسرائيلية عرضت حركة الطيران في اجواء مطار بيروت الدولي للخطر    -   بو صعب: لدى الجيش اللبناني قرار دائم وواضح للدفاع عن لبنان وأرضه وهذا حقّ    -   بو صعب: هدف الطائرة المسيّرة الاسرائيلية كان الاعتداء داخل مدينة بيروت وهي انطلقت من مطار هامونيم في إسرائيل    -   أوقف النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم أحد الصرافين في البقاع لإقدامه على التداول بالعملة الأجنبية بغير السعر الرسمي
الاكثر قراءة

أمن وقضاء

في الدكوانة.. أكل قتلة من الضابط الذي بدوره أكل 3 بوكسات

بضعة سنتمترات كانت تفصل بين الضابط في الجيش اللبناني وهو برتبة نقيب وبين هاني ع. أثناء مثولهما أمام المحكمة العسكرية ، بعد أن كانا قبل عام تقريباً «أعداء» بتبادلهما الضرب والتسبب بإيذاء بعضهما البعض والتعطيل عن العمل أقله لمدة عشرة أيام، وذلك على خلفية أفضلية المرور في محلة الدكوانة.

لم تكن معاقبة الضابط مسلكياً بتأخير ترقيته ستة أشهر ونقله من مركز عمله إلى منطقة مرجعيون وتوقيفه عشرة أيام، لـ«تشفي غليل» هاني، الذي«أكل قتلة» منه، فالأخير تردد في مصالحة الضابط حين عرض عليهما رئيس المحكمة العميد الركن حسين عبدالله ذلك: «بدكن تطلعو من هون أصحاب»، فكان له ما أراد بعد ان أفسح في المجال أمام الرجلين بـ«تصفية القلوب» داخل غرفة جانبية، خرجا بعدها لـ«يعلنا»: «تصالحنا»، ليصدر لاحقاً حكم قضى بتغريم الضابط مبلغ مئة الف ليرة والثاني إسقاط الدعوى عنه تبعاً لإسقاط الحق الشخصي.

روايتان متناقضتان أدلى بها كل من الضابط وهاني حول تلك الحادثة، ففي إفادة الأول أمام المحكمة أثناء استجوابه، أشار إلى أنه كان يوم أحد وبرفقته عائلته عندما كان على طريق الدكوانة وكان هاني يسير أمامه «والطريق واسعة»، ولما حاول اجتيازه أقفل عليه الطريق، فأطلق الضابط بوق السيارة ليمر بعد أن «زاح شوي» هاني بسيارته الأمر الذي أدى إلى حصول احتكاك بمرايا السيارات. ويضيف الضابط في تلك الافادة: «لم أتوقف حينها وأكملت طريقي إنما هو لحقني وصدم سيارتي من الخلف».

سارع الضابط إثر ذلك إلى النزول من سيارته وتوجه إلى هاني واضعاً يداه «بخوانيقو»، على حد تعبيره، قائلاً له:«شو انت مجنون، أنا معي ولاد صغار»، وحينها عاجله هاني بـ«بوكس» على عينه، وعندما أعلمه أنه ضابط في الجيش، كان قد تجمهر عدد من الناس، ليعود هاني ويضربه «بوكس» آخر.

«لم يهن علي ذلك»، يقول الضابط، «وأنا أتعرض للضرب أمام عائلتي وأطفالي»، ليوضح بأن تقرير الطبيب يؤكد الإصابات التي تعرض لها.

أما لهاني فرواية أخرى، حيث أفاد بأنه في ذلك اليوم كان متوجهاً من الدكوانة إلى منطقة الحازمية وبرفقته خطيبته، عندما كان الضابط يسير وراءه طالباً المرور وانه تحين الفرصة ليفسح له المجال في المرور، حيث قام بـ«ضرب مرأة السيارة» وأكمل طريقه من دون أن يتوقف، فما كان من هاني إلا أن لحق به لالتقاط صورة للسيارة، وما إنْ همّ بالنزول من سيارته حتى تقدم منه الضابط وأنزله عنوة وبدأ «يدعوسني» ويضربه، وعندما حاول أحد الأشخاص المتواجدين في المكان إبعاده عنه تلقّى من الضابط ضربة على رأسه، وعندما كانت خطيبته تقوم بتصوير السيارة بهاتفها هجم عليه محاولاً انتزاع الهاتف من يدها. وأضاف هاني:«أنا لم أتعرض له أبداً»، إنما «أكلت قتلة منّو»، ليرد الضابط «وأنا أكلت 3 بوكسات».

أمام هاتين الإفادتين المتناقضتين، أشاح رئيس المحكمة بنظره عن الضابط وهاني، ليركّز على إفادة أحد الشهود في الأوراق بين يديه، وأتت تؤكد في خلاصتها على أقوال هاني، ليتوجه بعدها رئيس المحكمة إلى الضابط قائلاً: «أنت نقيب في الجيش ولا يجب أن يصل بك الأمر إلى هذه المرحلة، فإذا لم تستطع أن تضبط نفسك لخلاف على أفضلية مرور فهذه مشكلة، وانت بالتالي مسؤول عن حياة عسكريين وكان عليك أن تقدّر العواقب، وهذا خطأ غير مقبول». وعاد الضابط ليكرر بأنه «لم يهن علي أن أُضرب أمام أولادي».

ثم عرض رئيس المحكمة المصالحة بين المدعى عليهما اللذين ترددا في البدء، ليخرجا بعد ذلك من المحكمة وكأن شيئا لم يكن.
كاتيا توا | المستقبل
2019 - كانون الثاني - 16

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

الضابط تصرّف بشجاعة كبيرة رغم المضايقات...
الضابط تصرّف بشجاعة كبيرة رغم المضايقات...
بعد اطلاق النار على المركبة وتمكن السائق من الفرار هذا ما حصل
بعد اطلاق النار على المركبة وتمكن السائق من الفرار هذا ما حصل
الجيش السوري يطلق النار على 5 لبنانيين ويحتجزهم
الجيش السوري يطلق النار على 5 لبنانيين ويحتجزهم
توقيف أحد مرافقي الوزير الغريب
توقيف أحد مرافقي الوزير الغريب
كمين امني لمخابرات الجيش
كمين امني لمخابرات الجيش
حوالي 18500 تلميذ انتقلوا من التعليم الخاص الى الرسمي
حوالي 18500 تلميذ انتقلوا من التعليم الخاص الى الرسمي

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

نبش قبر طفل الـ4 سنوات واعادة جثته الى ذويه!
نبش قبر طفل الـ4 سنوات واعادة جثته الى ذويه!
ما هي الرسوم والاتعاب التي يستوفيها كاتب العدل؟
ما هي الرسوم والاتعاب التي يستوفيها كاتب العدل؟
مداهمة للجيش في الهرمل
مداهمة للجيش في الهرمل
قتل شقيقته وأصاب ابنتها بسبب خلاف على إرث عقاري! (فيديو)
قتل شقيقته وأصاب ابنتها بسبب خلاف على إرث عقاري! (فيديو)
سيارة مجهولة تصدمُ عسكريَّين في الجيش!
سيارة مجهولة تصدمُ عسكريَّين في الجيش!
أب يقع في قبضة قوى الامن وهو يقوم ببيع ابنه!
أب يقع في قبضة قوى الامن وهو يقوم ببيع ابنه!

آخر الأخبار على رادار سكوب

بالصور: ضبط اجهزة
بالصور: ضبط اجهزة 'Iphone 11' مهرّبة في مطار بيروت
تحذير من المؤسسة العامة للإسكان
تحذير من المؤسسة العامة للإسكان
خبير تكنولوجيا ومتفجرات.. أليكسي صعب من الألف إلى الياء
خبير تكنولوجيا ومتفجرات.. أليكسي صعب من الألف إلى الياء
الضابط تصرّف بشجاعة كبيرة رغم المضايقات...
الضابط تصرّف بشجاعة كبيرة رغم المضايقات...
سرقت مجوهرات تفوق قيمتها ٤٠٠ الف دولار اميركي!
سرقت مجوهرات تفوق قيمتها ٤٠٠ الف دولار اميركي!
مصارع لبناني ينسحب من بطولة العالم رفضا لمواجهة لاعب اسرائيلي
مصارع لبناني ينسحب من بطولة العالم رفضا لمواجهة لاعب اسرائيلي