-   نتنياهو: أبلغت ماكرون بضرورة إبعاد المتفجرات التي خزنها حزب الله في مرفأ بيروت    -   نتانياهو: كي لا يتكرر حادث مماثل لانفجار بيروت، يتوجب على حزب الله أن يُخرج المواد المتفجرة والصواريخ التي يخزنها في التجمعات السكنية اللبنانية    -   أمين عام الهيئة العليا للإغاثة في لبنان لسكاي نيوز عربية: تضرر نحو 70 ألف منزل من جراء انفجار بيروت    -   وكالة فارس: هزة أرضية بقوة 4,3 درجات تضرب جنوب إيران    -   مدير مستشفى الحريري: العناية الفائقة تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية تقريبا    -   رويترز: عون ودياب كانا على علم بخطر نترات الأمونيوم على بيروت    -   النائب بلال عبدالله: أحذر أهالي منطقتي في الشوف بأننا سجلنا أعلى نسبة إصابات كورونا هذه الفترة المطلوب أقصى إجراءات العزل والإنضباط    -   مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: برنامج الأغذية العالمي سيرسل 50 ألف طن من القمح إلى بيروت لتعزيز الإمدادات الوطنية    -   ترامب: القوات الخاصة أطلقت النار على مشتبه به كان مسلحا خارج البيت الأبيض وتم نقله إلى المستشفى    -   نديم الجميّل: هناك شخص واحد "مسيطر على البلد" هو السيد حسن نصرالله واتّخذنا كنواب "الكتائب اللبنانية" قرار الإستقالة بالتنسيق في ما بيننا    -   نديم الجميّل للـ"أم تي في": ميشال عون غير موجود لا يوجد رئيس جمهورية في لبنان واذا لم يسقط نكون قد ارتكبنا الخطأ نفسه الذي تم ارتكابه مع اميل لحود    -   طائرتان كويتيتان على متنهما أطنان من المواد الغذائية والتموينية وصلتا الى مطار بيروت
الاكثر قراءة

أمن وقضاء

ملايين الدولارات جاءت من تركيا... ومخاوف من استخدامها أمنيا

كثّفت الأجهزة القضائية والأمنية اللبنانية تحقيقاتها غداة ضبط تسعة ملايين دولار أميركي مع أشخاص أتراك وسوريين قادمين إلى لبنان على متن طائرتين خاصتين. وتركّز التحقيقات على مصدر هذه الأموال وكيفية إخراجها من تركيا ووجهة استعمالها في لبنان، في ظلّ تضارب في أقوال الموقوفين الذين زعموا بأن الأموال مخصصة للعمل في مجال الصرافة، وهو ما استدعى التوسّع في الاستجوابات بعد مخاوف من إمكانية استخدام تلك الأموال في مجالات أمنية.

وكان وزير الداخلية اللبنانية محمد فهمي كشف، في تصريح صحافي، «توقيف أربعة أشخاص قادمين من تركيا على متن طائرة خاصة، وهم تركيان وسوريان، كانوا ينقلون مبلغ أربعة ملايين دولار، وصرّحوا بأن لديهم شركة للصرافة». وقال فهمي: «لا ندري هل هذه الأموال للتهريب والتلاعب بالدولار أم لتغذية تحركات عنفية في الشارع اللبناني»، مشيراً إلى وجود «تعليمات تصل من تركيا عبر تطبيق (واتساب) لبعض أطراف الحراك الشعبي». وسأل فهمي: «ماذا أتى بهؤلاء إلى لبنان وهم يحملون هذه الأموال؟».

وفي ظلّ تضارب المعلومات، أعطى النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات توجيهاته للأجهزة الأمنية للتوسع بالتحقيق مع الأشخاص الموقوفين، للتثبّت من مصدر الأموال و«وجهة استعمالها في الداخل اللبناني». وكشف مرجع قضائي لـ«الشرق الأوسط» أن الأشخاص الموقوفين زعموا بأن هذه الأموال استقدمت لصالح شركتين كبيرتين متخصصتين في نقل الأموال بين لبنان والخارج، إحداها عائدة لرجل أعمال معروف، لكن بعد الاستماع إلى إفادات مسؤولي الشركتين تبين أن الأموال ليست لهما، وهذا ما أثار الشكوك حول وجهتها.

ولفت المرجع القضائي إلى أن «ما يثير الانتباه هو استقدام تسعة ملايين على دفعتين وعبر طائرتين خاصتين من تركيا إلى بيروت، حيث زعم ناقلو هذه الأموال أن مصدرها تجارة الذهب في تركيا، علماً بأن السلطات التركية تمنع إخراج الأموال النقدية من أراضيها بأي حال من الأحوال، وهو ما يعزز المخاوف أن تكون لها أهداف أخرى، منها تمويل مجموعات على الأراضي اللبنانية».

وأوقفت الأجهزة الأمنية خلال الأسبوعين الماضيين ما يزيد على عشرين شخصاً ممن اشتركوا في أعمال الشغب حصلت في وسط بيروت، وأدت إلى تحطيم محال تجارية وممتلكات عامة وخاصة. وأفادت مصادر متابعة للتحقيقات بأن عدداً من الموقوفين «اعترفوا بقبض بعض الأموال للقيام بمثل هذه التحركات». وأفادوا بأن مصدر هذه الأموال شخصية لبنانية مقيمة في مدينة إسطنبول التركية.

وتترافق هذه التطورات، مع ضخّ معلومات تحذّر من تداعيات أمنية خطيرة، قد تشهدها مناطق لبنانية عدّة خصوصاً في الشمال. إلا أن مصدراً أمنياً قلل في تصريح لـ«الشرق الأوسط» من صدقية هذه المعلومات، خصوصاً ما يتعلّق منها ببناء معسكرات تدريب لمجموعات يجري تمويلها من تركيا. لكنه قال إن «الأجهزة الأمنية تأخذ كل هذه المعلومات التي تردها على محمل الجدّ وتتعقبها بدقة، خصوصاً أن الساحة اللبنانية تشكل في هذه المرحلة أرضاً خصبة لأي تدخلات خارجية في الشأن اللبناني». وشدد المصدر على أن «الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وتفاقم الوضع الاجتماعي والمعيشي، قد يستهوي الكثير من الشباب اللبناني للانخراط في أي مشروع أمني مقابل تلقيه الأموال، خصوصاً إن كانت هذه الأموال بالعملة الصعبة». وطمأن المصدر نفسه إلى أن «الوضع الأمني ممسوك بشكل جيد في شمال لبنان وفي البقاع كما في بقية المناطق اللبنانية».
الشرق الأوسط
2020 - تموز - 07

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

انتشال جثة واشلاء ضحايا.. الجيش يواصل عمليات البحث
انتشال جثة واشلاء ضحايا.. الجيش يواصل عمليات البحث
فيديو جديد للحظة انفجار مرفأ بيروت...
فيديو جديد للحظة انفجار مرفأ بيروت...
التعرّف على أشلاء جديدة لأحد شهداء فوج الإطفاء
التعرّف على أشلاء جديدة لأحد شهداء فوج الإطفاء
مواد خطيرة من معمل الزوق الى جرود كفردبيان!؟
مواد خطيرة من معمل الزوق الى جرود كفردبيان!؟
زغرتا ودعت الرقيب أول في قوى الأمن الشهيد توفيق الدويهي
زغرتا ودعت الرقيب أول في قوى الأمن الشهيد توفيق الدويهي
بعد الفاجعة.. شائعات تطارد فوج إطفاء بيروت
بعد الفاجعة.. شائعات تطارد فوج إطفاء بيروت

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا...
نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا...
نجل المفقود غسّان حصروتي يتوسّل السبل القضائية
نجل المفقود غسّان حصروتي يتوسّل السبل القضائية
بالفيديو: دعوة عامة من أصدقاء الجيش اللبناني
بالفيديو: دعوة عامة من أصدقاء الجيش اللبناني
محتالة وتنتحل صفة.. هل تعرفون شيئاً عنها؟
محتالة وتنتحل صفة.. هل تعرفون شيئاً عنها؟
انتشال جثة واشلاء ضحايا.. الجيش يواصل عمليات البحث
انتشال جثة واشلاء ضحايا.. الجيش يواصل عمليات البحث
غسان مختلس أموال الهيئة العليا للإغاثة في قبضة أمن الدولة
غسان مختلس أموال الهيئة العليا للإغاثة في قبضة أمن الدولة

آخر الأخبار على رادار سكوب

نجل المفقود غسّان حصروتي يتوسّل السبل القضائية
نجل المفقود غسّان حصروتي يتوسّل السبل القضائية
ما صحة التحذيرات عبر الواتساب من عمل إرهابي مرتقب؟
ما صحة التحذيرات عبر الواتساب من عمل إرهابي مرتقب؟
توزيع أوّليّ للمسؤوليات عن انفجار المرفأ.. تفاصيل جديدة عن التحقيقات
توزيع أوّليّ للمسؤوليات عن انفجار المرفأ.. تفاصيل جديدة عن التحقيقات
نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا...
نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا...
رويترز تروي القصة الغامضة.. من هو مالك شحنة نترات الأمونيوم؟
رويترز تروي القصة الغامضة.. من هو مالك شحنة نترات الأمونيوم؟
ربيع الجميّل يتعرّض لوعكة صحيّة
ربيع الجميّل يتعرّض لوعكة صحيّة