-   إسماعيل هنية لـ"رويترز": أبنائي الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي ليسوا مقاتلين    -   الجيش الإسرائيلي: إيران تسلح وتمول وكلاءها في لبنان وغزة وسوريا واليمن والعراق    -   الجيش الإسرائيلي: مستعدون لكافة السيناريوهات هجوميًا ودفاعيًا    -   الجيش الإسرائيلي: إيران تحضر وكلاءها بالمنطقة لمهاجمتنا    -   اختطاف سوريين من سيارة أجرة على طريق رياق - القاع الدولية قرب مفرق بلدة شعث في البقاع الشمالي    -   المصادر لـ "الميادين": التعذيب بالعنف كان يتم أيضاً بالرصاص من قدميه إلى كتفيه حيث تلقى أكثر من 10 رصاصات    -   المصادر لـ "الميادين": الشهيد سرور نقله القتلة إلى شقة مفروشة لمدة شهر واحد تقع في بلدة بيت مري شمال بيروت بهدف استجوابه بعنف شديد    -   "الميادين": تعرض نقطة للجيش اللبناني لإطلاق نار من الجانب الإسرائيلي قرب بلدة الضهيرة الحدودية    -   مراسل المنار علي شعيب: رشقات رشاشة أطلقها الجيش الاسرائيلي من موقع حانيتا في القطاع الغربي بإتجاه برجٍ خالٍ قرب نقطة للجيش اللبناني عند حدود علما الشعب في جنوب لبنان    -   مقتل 3 من أبناء إسماعيل هنية وعدد من أحفاده إثر ضربة جوية إسرائيلية على غزة    -   عائلة المغدور سرور: ما هو الهدف من قتله بهذه الطريقة وبهذا التوقيت وما هي أهداف الجريمة؟    -   مراسل المنار علي شعيب: الطيران الحربي الاسرائيلي يشنّ غارة جوية بالصواريخ استهدفت مدينة الخيام
الاكثر قراءة

أمن وقضاء

توقيف منفّذا عمليات سلب بقوّة السلاح في بيروت!

صدر عن المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي ـ شعبة العلاقات العامّة البلاغ التّالي: "بناءً على إشارة القضاء المختص، تُعمّم المديرية العامّة لقوى الأمن الدّاخلي، صورة شخصَين، أوقفا في محلّة جادّة عبد النّاصر/مستديرة الطيّونة - بيروت، للاشتباه بقيامهما بسلب أحد المواطنين، بقوّة السّلاح، الذي ادّعى ضدّهما بجرم سلب وانتحال صفة أمنيّة".

وأضاف، "كذلك فعلت إحدى المواطنات، التي ادّعت ضدّهما بجرم سرقة هاتفها الخلوي من داخل محلّها في فرن الشّبّاك، وهما: ش. خ. (من مواليد عام 1988، لبناني)، ص. م. (من مواليد عام 1993، لبنانيّة)".

وأشار البلاغ الى، أنه "تبيّن أنّهما من أصحاب السّوابق بجرائم مخدّرات وتهديد ومحاولة قتل وسرقة وتسهيل دعارة وضرب وإيذاء. كما تبيّن أنّهما يتعاطيان المخدّرات".

وختم، "لذلك، تطلب هذه المديريّة العامّة من الذين وقعوا ضحيّة أعمالهما، الاتّصال بفصيلة طريق الشّام في وحدة شرطة بيروت، على الرقم: 611019-01، لاتّخاذ الإجراءات القانونيّة اللّازمة".

تابعوا آخر أخبار "Radar Scoop" عبر Google News، اضغط هنا


2024 - شباط - 28

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

مولوي متصلاً بعائلة سليمان: الأجهزة العسكرية والأمنية تقوم بكل ما يلزم
مولوي متصلاً بعائلة سليمان: الأجهزة العسكرية والأمنية تقوم بكل ما يلزم
معلوماتٌ عن خطف منسّق جبيل في القوات اللبنانية
معلوماتٌ عن خطف منسّق جبيل في القوات اللبنانية
توقيف 7 مواطنين في طرابلس وجبل البداوي والشويفات
توقيف 7 مواطنين في طرابلس وجبل البداوي والشويفات
توقيف شخصين في صبرا والناعمة لقيامهما بجرائم عدّة
توقيف شخصين في صبرا والناعمة لقيامهما بجرائم عدّة
توقيف مروّج مخدرات في محلة طريق المطار
توقيف مروّج مخدرات في محلة طريق المطار
الرأس المدبّر لعمليات نصب واحتيال بقبضة
الرأس المدبّر لعمليات نصب واحتيال بقبضة 'المعلومات'

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

توتر في بيصور بعد وفاة أحد الشبان نتيجة  تعرضه لاطلاق النار!
توتر في بيصور بعد وفاة أحد الشبان نتيجة تعرضه لاطلاق النار!
يبتزّ الشبان والشابات عبر الإنستغرام وتيك توك... هل وقعتم ضحية أعماله؟
يبتزّ الشبان والشابات عبر الإنستغرام وتيك توك... هل وقعتم ضحية أعماله؟
21 مذكّرة توقيف بحقّه.. وهذه جرائمه!
21 مذكّرة توقيف بحقّه.. وهذه جرائمه!
طائرة ايرانية وصلت الى دمشق.. ولبنانيون بدأوا بالدخول عبر المصنع
طائرة ايرانية وصلت الى دمشق.. ولبنانيون بدأوا بالدخول عبر المصنع
سرق أكثر من عشرين سيارة.. وباع الواحدة بألف دولار!
سرق أكثر من عشرين سيارة.. وباع الواحدة بألف دولار!
تحذير من تشكيل هكذا حكومة
تحذير من تشكيل هكذا حكومة

آخر الأخبار على رادار سكوب

مولوي يكشف عن مسار التحقيقات في جريمة سليمان...!
مولوي يكشف عن مسار التحقيقات في جريمة سليمان...!
جديد قضية خطف السوريين في البقاع الشمالي
جديد قضية خطف السوريين في البقاع الشمالي
تفاصيل تروى للمرّة الأولى عن مقتل محمد سرور!
تفاصيل تروى للمرّة الأولى عن مقتل محمد سرور!
خطف شخصين في البقاع..
خطف شخصين في البقاع..
في البوشرية.. اقتحموا أحد الملاهي الليلية وسرقوا مبلغًا ماليًّا
في البوشرية.. اقتحموا أحد الملاهي الليلية وسرقوا مبلغًا ماليًّا
سرور تعرض لتعذيب شديد قبل اغتياله... هذا ما كشفته الميادين!
سرور تعرض لتعذيب شديد قبل اغتياله... هذا ما كشفته الميادين!