-   المحكمة العسكرية تستدعي رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للاستماع إلى إفادته بشأن أحداث الطيونة    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الزهراني باتجاه صيدا    -   مسؤول العلاقات الخارجية بحزب القوات اللبنانية: رهاننا منذ 2005 هو بناء الدولة ومؤسساتها وحفظ الأمن في البلد    -   الميادين عن مصادر أمنية: ارتفاع عدد الموقوفين في كمين الطيونة إلى أكثر من 20 شخصاً    -   المصادر الأمنية للميادين: عدد الموقوفين من أنصار حزب القوات اللبنانية بلغ 16 شخصاً    -   السيد نصر الله لرئيس حزب القوات: هؤلاء المقاتلون لم نجهزهم لحرب أهلية بل لندافع عن بلدنا في وجه الأعداء    -   نصر الله لجعجع: خذ علماً بأن الهيكل العسكري لحزب الله وحده يضم 100 ألف مقاتل    -   نصرالله: أول من وقف في وجه التفاهم مع التيار الوطني الحر كان حزب القوات ورئيسه    -   نصر الله للمسيحيين: أكبر تهديد للوجود المسيحي في لبنان وأمن المجتمع المسيحي هو حزب القوات اللبنانية    -   نصرالله: برنامج حزب القوات اللبنانية هو الحرب الأهلية التي ستؤدي إلى تغيير ديمغرافي    -   نصرالله: رئيس "القوات اللبنانية" غدر بحليفه سعد الحريري أثناء توقيف الأخير في السعودية    -   نصرالله: كل ما صدر عن حزب القوات ورئيسه الخميس الماضي هو تبنّ كامل للمعركة والمجزرة
الاكثر قراءة

محليات

هل كان بإمكان "الانغماسيين" اختراق الإجراءات في مطار بيروت؟

لم يكن مفاجئاً في بيروت الإعلان عن “صيدٍ ثمين” للأجهزة الأمنية اللبنانية التي نجحتْ في تعطيل مخططٍ لشبكة “داعشية” من سبعة انغماسيين، أرادتْ استهداف أحد المطاعم في الضاحية الجنوبية لبيروت إبان الإفطار، والقيام بعمليات إرهابية أخرى. فثمة تسريباتٌ كانت كشفتْ عن هذا المخطّط قبل البيان الرسمي الذي صدر أول من أمس، غير أن المفاجئ كان في التسريبات التي أعقبت البيان وأماطت اللثام عن تفجيرٍ كبير كان يستهدف مطار رفيق الحريري الدولي، وهو الأمر الذي أحدث بلبلةً لما انطوى عليه من إشاراتٍ من شأنها تحويل الإنجاز الأمني المرموق عبر إفشاء هذا السرّ سبباً لشكوكٍ حيال أمن المطار عشية موسمٍ سياحي يبشّر بأنه واعدٌ جداً.

وفيما انهمكت وسائل إعلام لبنانية في نشْر سيناريوات المخطط الإرهابي، وبينها عملية الأربعة (اليمنيين) في مطار بيروت، فإن السؤال الذي لم يَطرحه أحد هو: هل كان في إمكان المخطِّطين تنفيذ عمليتهم الانغماسية وخرْق الإجراءات “الحديدية” والتدابير البالغة الاحترازية في المطار وحوله؟ إضافة الى أسئلة أخرى عن مغزى وضْع المطار في دائرة الخطر؟ وفي سياق أيّ “أجندات” جرى تجاوز البيان الرسمي الذي حاذَر تسمية الأشياء بأسمائها حين تجنّب ذكر المطار مكتفياً بالحديث عن “مرفق عام”؟

مرجع أمني رفيع المستوى سبق أن كشف لـ“الراي”، أن الأجهزة الأمنية التي برعت في الحرب الاستباقية على الإرهاب أحبطتْ أكثر من عمليةٍ خطرة، لكنها تحاذر الإعلان عن هذا الأمر تجنباً لإحداث حال من الذعر في صفوف الرأي العام، وهو ما أوحى به أول من أمس، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في خطابٍ ألقاه في ذكرى تأسيس قوى الأمن.

وبدا أن “العين الساهرة” لقوى الأمن الداخلي والأمن العام نجحتْ وعبر جهدٍ مشترك في كشْف الشبكة “الداعشية” التي “ضمّت” يمنيين وفلسطينيين وسوريين، وكان من بين أهدافها استهداف مطار بيروت عبر عملية مركّبة تشبه ما جرى في مطار بروكسيل في 22 مارس الـ2016، في إطار سيناريو يقوم بتنفيذه أربعة يمنيين عبر الدخول الى المطار وإلقاء قنابل يدوية يتبعها إطلاق نار فتفجير أحزمة ناسفة لحصد أكبر عدد من الضحايا.

وعلمت “الراي” من مصادر معنية أنه كان من الصعب على إرهابيي “داعش” التسلل الى المطار وتنفيذ ما خططوا له، فالمطار تحوّل في ظل محاكاة للأخطار المحتملة قلعة حصينة من إجراءاتٍ أمنية علنية وخفيّة زُجت بها الكفاءات البشرية وأدواتٌ تكنولوجية تجعل من الصعب إختراق “سدودٍ” أمنية متتالية في الخارج والداخل، وهو ما بوشر تنفيذه منذ أن بدأ “داعش” باستهداف مطارات في غير مكان في العالم.

وإزاء المخطّط الذي كُشف عنه، أكد رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن لـ“الراي” ان “ما حُكي عنه يبقى في إطار النيات التخريبية ولا يمكن بأيّ شكل الحديث عن خرقٍ أمني حصل لإجراءات المطار”، مُطَمْئناً المسافرين والقادمين عبر المطار من لبنانيين وعرب وأجانب الى ان “الإجراءات المتَخذة في محيط المطار وداخله تحاكي كل الاحتمالات، وهي في جهوزية دائمة في كل الأوقات، ونحن مُطْمَئنون الى التدابير المتكاملة لحماية هذا المرفق الحيوي ومستخدَميه”.

وكانت تقارير كشفتْ ان مخطط استهداف المطار كان يقضي بأن يتولى تتفيذه 4 يمنيين بعد أيامٍ من دخولهم الى لبنان وتسلُّمهم أحزمتهم الناسفة، إلا ان يمنياً واحداً منهم فقط تمكّن من الدخول وألقي القبض عليه، على خلفية إحباط تفجير الضاحية الارهابي.

تابعوا آخر أخبار "Radar Scoop" عبر Google News، اضغط هنا

الراي
2017 - حزيران - 11

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

كرامي: نائب القوات اختلطت عليه الامور بين المجلس الحربي ومجلس النواب
كرامي: نائب القوات اختلطت عليه الامور بين المجلس الحربي ومجلس النواب
مخزومي عن كلام نصرالله: ما سمعناه تحوير للحقائق!
مخزومي عن كلام نصرالله: ما سمعناه تحوير للحقائق!
وهاب: شرفوا عا ثورة جدية أو انضبوا عا بيوتكم خربتوا البلد
وهاب: شرفوا عا ثورة جدية أو انضبوا عا بيوتكم خربتوا البلد
القومي: لحل حزب القوات اللبنانية
القومي: لحل حزب القوات اللبنانية
ارتفاع عدد ضحايا أحداث الطيونة
ارتفاع عدد ضحايا أحداث الطيونة
وزير يصرخ بوجه الرئيس ويهدّد زميله: خلي ابن مرا يوقفو!
وزير يصرخ بوجه الرئيس ويهدّد زميله: خلي ابن مرا يوقفو!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

رئيس بلدية بلاط: ارتفاع عدد الاصابات في البلدة إلى 5
رئيس بلدية بلاط: ارتفاع عدد الاصابات في البلدة إلى 5
محتجون يتجمّعون أمام ثكنة صربا للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم
محتجون يتجمّعون أمام ثكنة صربا للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم
مرض وراثي جديد يصيب الرجال.. واحتمال وفاة 40% من المصابين!
مرض وراثي جديد يصيب الرجال.. واحتمال وفاة 40% من المصابين!
من قصد وهاب بأبو الأخطل في هجومه الناري؟
من قصد وهاب بأبو الأخطل في هجومه الناري؟
بالصوت: ما حقيقة الإتصال بين
بالصوت: ما حقيقة الإتصال بين 'لبنان والمهجر' وسجين في رومية؟
المخابرات تداهم شقة في الجناح.. وهذا ما عثرت عليه
المخابرات تداهم شقة في الجناح.. وهذا ما عثرت عليه

آخر الأخبار على رادار سكوب

قرار بالإدعاء على رئيس بلدية حمانا السابق وموظفة
قرار بالإدعاء على رئيس بلدية حمانا السابق وموظفة
رويترز: المحكمة العسكرية اللبنانية تطلب إفادة جعجع
رويترز: المحكمة العسكرية اللبنانية تطلب إفادة جعجع
تعميم صورة أحد أفراد عصابة سرقة طالت سائقين عموميين
تعميم صورة أحد أفراد عصابة سرقة طالت سائقين عموميين
رأس مدبر لعصابة سرقة في قبضة شعبة المعلومات
رأس مدبر لعصابة سرقة في قبضة شعبة المعلومات
رواية الجيش لـ
رواية الجيش لـ'اليوم الأسود': من الأرض الى البيانَين
دهم مجمع سكني ومصادرة كمية من الأسلحة والذخائر (صور)
دهم مجمع سكني ومصادرة كمية من الأسلحة والذخائر (صور)