-   النائب جبران باسيل عبر "تويتر": ما في مواطن مقيم درجة أولى ومواطن منتشر درجة ثانية    -   راعي أبرشية بيروت المارونية المطران بولس عبد الساتر: إنقسام الجماعة الواحدة يؤدي إلى خرابها ولنتعظ مما يجري داخل مجتمعنا المسيحي    -   جريح بحادث صدم في سير الضنية    -   التحكم المروري: حادث صدم نتج عنه جريح في محلة سعدنايل    -   قتيل وجريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام كفركلا عديسة    -   الصحة العالمية: متحورة دلتا أصبحت أقوى وأشد عدوى وأكثر منافسة ضمن متحورات كورونا    -   نقيب المعلمين في المدارس الخاصة: مستمرون في الإضراب وتاريخ العودة إلى المدارس لا يعنينا    -   العثور على المواطن ع. ح. جثة داخل مبنى مهجور في بلدة الأنصار - قضاء بعلبك معلقة بحبل    -   مولوي من بدنايل: نقوم بجهدنا لننقل هذه المواد الى مكان اكثر امانا وبعيدا عن الشمس او عن احتمال تعرضها لاي شيء يمكن ان يتسبب بكارثة لا قدر الله    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على بولفار سن الفيل محلة فريواي    -   جريح نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على الطريق البحرية - الفيدار    -   وزير الداخلية بسام مولوي: أتعهد أمام اللبنانيين واللبنانيات بأنّ أعمل بكل ما أوتيت من قوة وعزم على إنجاز الاستحقاق الانتخابي بشفافية ونزاهة
الاكثر قراءة

محليات

هل يدخل مخيّم الحلوة المحظور وتُقفل طريق الجنوب؟

قد تحمل اشتباكات مخيم عين الحلوة المستمرة من خمسة ايام، الكثير من التساؤلات عن طبيعتها ودوافعها التي بدت واضحة، وان تموَّت، لكن التساؤل الاكثر خطورة.. رددته بالامس اوساط فلسطينية رفيعة.. هل المطلوب ادخال المخيم في المحظور؟، والمحظور هنا ، تحويل كل احياء المخيم الى جبهات قتال، ترتسم فيها المحاور.. من دون ان تبقى محصورة بين هذا الطرف وذاك الجماعة، وماذا اذا ارتفع منسوب التدهور الامني ليصل الى مرحلة قطع طريق صيدا ـ الجنوب، سيما وان الاشتباكات الدائرة تقع في بقعة جغرافية متاخمة للطريق التي تسلكها وحدات الجيش اللبناني وقوافل قوات الامم المتحدة العامل في الجنوب «أليونفيل»، فضلا عن حيوية الطريق التي تشكل الشريان الحيوي لمئات الالاف من اللبنانيين.

لليوم الخامس على التوالي، يبقى مخيم اللاجئين الفلسطينيين في عين الحلوة في دائرة النار، مع استمرار الاشتباكات الدائرة منذ يوم الخميس الماضي، بين مقاتلين من حركة «فتح» والقوة الامنية الفلسطينية من جهة، وعناصر الجماعات الاسلامية المتطرفة المرتبطة بالتنظيمات الارهابية، ووسط حصيلة من الخسائر بلغت 4 قتلى واكثر من 35 جريحا، فضلا عن اضرار مادية جسيمة لحقت بالمنازل والمتاجر.

وفيما تغيب المعالجات الحقيقية لتدهور الوضع الامني في اكبر المخيمات الفلسطينية، فان اصوات الرصاص ودوي انفجارات القذائف الصاروخية، ومأساة النازحين الهاربين من جحيم النار، ما تزال هي المسيطرة على احياء المخيم في الطيرة والصحون وجبل الحليب، وهي احياء تحول بعض شوارعها الى كتل من ركام.

فقد انهارت كل المحاولات التي ترجمت باتصالات ولقاءات واجتماعات، عقد بعضها داخل المخيم بين مختلف القوى والفصائل الفلسطينية، وبعضها الاخر في مقر السفارة الفلسطينية في بيروت، وفشلت الجهود لايجاد معالجة حقيقية تخرج المخيم وسكانه من التأزم الامني الخطير ، واستأنف المقاتلون عملياتهم «الحربية» وسط الاحياء السكنية في المخيم ، حاصدين المزيد من الارواح والممتلكات.

وحذرت مصادر قيادية فلسطينية ما يُدَبَّر للمخيم من سيناريوهات اعدتها اجندات التنظيمات الارهابية ، التي تسعى الى توسيع جبهات القتال، لتشمل كل احياء المخيم ، لتكون «عاصمة» الشتات الفلسطيني تحت رحمة، مشيرة التحركات التي سجلت في عدد من الاحياء لمسلحي الجماعات الاسلامية المتشددة التي تحمل تسميات اسلامية متنوعة، للالتحاق بمحاور حي الطيرة، دعما للجماعات الارهابية، وقد سعى بعض الجهات الى اعلان الحياد في هذه الاحياء، وتجنيبها نيران ما يجري في حي الطيرة، ولفتت الى ان للجماعات الاسلامية المتطرفة بعض الوجود في احياء المخيم، وان كانت قدرتهم العسكرية تعتبر متدنية قياسا لقوتها في حي الطيرة، ولكنها قادرة على فتح جبهات عسكرية، وهو ما ولَّد مخاوف في الاوساط الفلسطينية واللبنانية، من ادخال المخيم في المحظور الذي يحول المخيم الى جبهات قتال على تماس مع طريق الجنوب، ما يطيح بامن المخيم ويهدد بصورة مباشرة بالامن الوطني اللبناني.

وفسرت المصادر رفض الجماعات ثلاثة قرارات لوقف النار، متسلحة بشروط وضعتها على طبيعة وتركيبة وتشكيلة القوة الامنية الفلسطينية التي تنتشر، في حال توقف اطلاق النار، في حي الطيرة الذي يعتبر المعقل الاساسي لهذه الجماعات.

تابعوا آخر أخبار "Radar Scoop" عبر Google News، اضغط هنا

الديار
2017 - آب - 23

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

تصريح جديد للبراكس...
تصريح جديد للبراكس...
سد البوشرية تودع ابنتها تاتيانا واكيم .. ما جديد التحقيقات في مقتلها؟
سد البوشرية تودع ابنتها تاتيانا واكيم .. ما جديد التحقيقات في مقتلها؟
جنبلاط: بئس هذه الايام التي ينسى البعض نضالات الرئيس بري
جنبلاط: بئس هذه الايام التي ينسى البعض نضالات الرئيس بري
هذا الشيخ نكرة.. أبو كسم: إياك أن تتطاول على رموز بكركي!
هذا الشيخ نكرة.. أبو كسم: إياك أن تتطاول على رموز بكركي!
حكومة
حكومة 'معا للإنقاذ' تنال ثقة المجلس النيابي بـ85 صوتا
الحلبي: من السابق لأوانه القول إذا كنا ذاهبين إلى تأجيل انطلاق العام الدراسي
الحلبي: من السابق لأوانه القول إذا كنا ذاهبين إلى تأجيل انطلاق العام الدراسي

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

جواز سفر بيومتري لمدة عشر سنوات، ما هي المستندات المطلوبة؟
جواز سفر بيومتري لمدة عشر سنوات، ما هي المستندات المطلوبة؟
تحرش جنسياً بإبنته القاصر..
تحرش جنسياً بإبنته القاصر..
بالصور: قوى الأمن تعلن عن إفتتاح مباراة تطوع للذكور والإناث
بالصور: قوى الأمن تعلن عن إفتتاح مباراة تطوع للذكور والإناث
سرق مصاغاً ذهبياً ومبالغ بـ75 ألف دولار أميركي من أحد المنازل
سرق مصاغاً ذهبياً ومبالغ بـ75 ألف دولار أميركي من أحد المنازل
ماكرون: تجنبنا الأسوأ
ماكرون: تجنبنا الأسوأ
بالفيديو: من هو الضابط القائد الذي نوّه به المشنوق بطريقة مميزة؟
بالفيديو: من هو الضابط القائد الذي نوّه به المشنوق بطريقة مميزة؟

آخر الأخبار على رادار سكوب

بالجرم المشهود.. ضُبط يسرق أجزاء من قضبان سور جسر!
بالجرم المشهود.. ضُبط يسرق أجزاء من قضبان سور جسر!
بالصّور: دهم غرفة داخل بؤرة شاحنات.. وهذا ما تمّ ضبطه
بالصّور: دهم غرفة داخل بؤرة شاحنات.. وهذا ما تمّ ضبطه
توقيف عدد من المطلوبين في الضاحية الجنوبية
توقيف عدد من المطلوبين في الضاحية الجنوبية
معداتٌ طبيّة هبة من روني جدعون لمستوصف المطران مارون العمار
معداتٌ طبيّة هبة من روني جدعون لمستوصف المطران مارون العمار
السجن لمزور تواقيع كتاب عدل في قضية أسهم عقارية
السجن لمزور تواقيع كتاب عدل في قضية أسهم عقارية
عملية إعادة انتشار للجيش في كافة المناطق... ما السبب؟
عملية إعادة انتشار للجيش في كافة المناطق... ما السبب؟