-   الرئيس عون: دعوتي الى الإعلام في لبنان ان يكون صوتاً للحق وسيف الكلمة المستقيمة في وجه الفساد وانحراف القيم    -   رئاسة الجمهورية: الرئيس عون بحث مع دياب في موضوع البطاقة التمويلية التي يتم الاعداد لها لمواجهة الظروف الاقتصادية الراهنة    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام حلبا القبيات محلة تلال    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة تصادم بين فان لنقل الركاب وسيارة مقابل سوبر ماركت جبيل المسلك الغربي سبب بازدحام مروري    -   الوكالة الوطنية: إشكال في أحد سوبرماركات بساتين العصي بسبب المواد المدعومة    -   وزيرة الاعلام منال عبد الصمد: حماية حرية الصحافة والرأي والتعبير من أولويات وزارة الإعلام    -   التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على طريق عام تعلبايا امام مستوصف الحريري    -   الوكالة الوطنية: إصابة راعٍ في بلدة طفيل الحدودية جراء تعرض عدد من المنازل لإطلاق نار من مسلحين مجهولين    -   قتيل نتيجة حادث صدم بعد جسر فؤاد شهاب جونيه - المسلك الشرقي    -   سليمان فرنجية: الحكومة وترسيم الحدود والشؤون السياسية والاقتصادية والتطورات الاقليمية والدولية كانت موضوع اللقاء مع ديڤيد هيل    -   التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام الجمهور باتجاه اليرزة    -   قوى الأمن: توقيف مرتكب جريمة القتل المروعة الذي عُثِر على أطراف الضحية داخل حقيبة في بيروت - شارع الاستقلال يوم السبت من قبل شعبة المعلومات في محلة صبرا
الاكثر قراءة

محليات

ملفات موجعة يُكْشَف عنها بعد الإنتخابات

ما أن تنتهي الانتخابات النيابية في السادس من ايار المقبل، ورغم ان وهج النتائج والارقام والطعون والحقائق، سيكون طاغيا في الايام الاولى التي ستلي اليوم الكبير، الا ان الملف المالي والاقتصادي سيطل برأسه بسرعة قياسية، وستكون هناك مرحلة صعبة منذ تشكيل حكومة ما بعد الانتخابات.
ما قاله رئيس الحكومة سعد الحريري في شأن الاصلاح هو بيت القصيد. وقد أعلن في مؤتمره الصحافي لشرح نتائج مؤتمر «سيدر»، ان الاصلاحات ليست مجرد شروط دولية للافراج عن القروض المخصصة للبنان، بل انها ضرورة لبنانية ينبغي الالتزام بها، حتى من دون وجود مؤتمر «سيدر».

طبعاً، من حق اللبنانيين أن يشعروا بالغضب، لأن الاصلاح عندما يتأخر، وعندما تتراكم الأزمات والديون والعجز، يصبح الثمن المطلوب للخروج من الهوة باهظاً، وقد أدركوا انه لا توجد دول اومؤسسات خيرية، يمكن ان تتولى تسديد بعض الاثمان بالنيابة عنهم. وبالتالي، كل قرش في الدين العام سوف يسدده المواطن، وهناك اكثر من طريقة للوصول الى ذلك. وكلما تأخر قرار المعالجة، وتم تأجيله، كلما كانت المعالجات اللاحقة موجعة أكثر.

لكن المشكلة لا تكمن فقط في مسألة قبول الناس بالمعالجات الموجعة، بل في كيفية اقناعهم بأن يدفعوا اموالا مستحقة، سرقها مسؤولون في الدولة، أو أهدروها بسبب الاهمال او النكايات السياسية أو حتى قلة الضمير. والأصعب كيف تقنع الناس بأن يتنازلوا عن قسم من قدراتهم الشرائية، وان يحرموا أنفسهم من بعض مقومات العيش الكريم، وهم غير واثقين ان مسألة السرقة والهدر قد انتهت فعلاً، وان ما يُدفع هذه المرة، لن يذهب قسم كبير منه الى جيوب المنتفعين والفاسدين.

هذه الاشكالية تساهم باشاعة مناخ يدفع الى التهرّب الضريبي. واذا كان مبدأ التهرّب الضريبي موجودا في دول لا يتعرض المال العام فيها للسرقة، وتستخدم الاموال العامة في خدمة المكلفين أنفسهم، فكيف يكون الحال في بلد ماله العام سائب، وما يدفعه المكلف يعرف ضمناً انه سيزيد في ثروة بعض النافذين الفاسدين.

هذا الواقع هو الذي سيحول دون تنفيذ الاصلاحات الموجعة التي يتحدث عنها المسؤولون في هذه الفترة. ويبدو ان لائحة هذه الاصلاحات طويلة، وفيها بعض النقاط غير المعلنة والتي سيتم الكشف عنها بعد الانتخابات، لأن الحديث عنها قد يوتّر الاجواء ويدفع بشرائح واسعة الى مقاطعة الانتخابات النيابية، وليس هذا ما يريده المسؤولون.

واحدة من تلك النقاط الساخنة، كشفها بالصدفة، أو ربما عن سابق تصوّر وتصميم وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، الذي اعلن ان نظام التقاعد في القطاع العام سيكون مطروحا للاصلاح.

في الواقع، هذا النظام يحتاج فعلا الى اعادة نظر شاملة، لكن السؤال المطروح هل تستطيع السلطة، بتركيبتها وتوازناتها المعروفة، وهي توازنات لن تتغير نتيجة الانتخابات النيابية المقبلة، ان تقارب ملف الموظفين في القطاع العام؟

من المعروف ان نظام التقاعد الذي أصبح ساريا في لبنان منذ 16 حزيران 1959، تاريخ نشره في الجريدة الرسمية، لم يخضع للتعديل أو التحديث سوى مرات قليلة، وفي معظم التعديلات، كان الهدف تثبيت مكاسب الموظف وليس العكس. وقد واجهت الحكومة أزمة مستعصية، عندما حاولت قبل اقرار سلسلة الرتب والرواتب ان تحتسب المبالغ التي ستترتب للمتقاعدين. ويتبيّن ان هذا الغموض لا يزال قائما حتى اليوم! ومن المعروف ان نظام التقاعد المعمول به، يمكن ان يمتد لسنوات طويلة، اذ تتم وراثة المعاش التقاعدي، من قبل الاولاد والزوجة أو الزوج. واذا صدف ان هناك ابنة ارملة او غير متزوجة فانها ترث المعاش التقاعدي حتى وفاتها، بما يعني ان بعض الرواتب التقاعدية تدفعها الخزينة، بعد تقاعد الموظف لمدة قد تصل الى 80 أو 90 سنة!

هذا النظام المتهالك والمعقد يحتاج فعليا الى اعادة نظر شاملة، لكن من سيتمكن من فتح هذا الملف؟ واذا كان المياومون غير المتعاقدين اصلا للعمل وفق نظام المياومة مع الدولة، قد تحولوا الى امر واقع لا تستطيع الدولة تجاوزه، فهل تستطيع الدولة نفسها أن تقارب ملف نظام التقاعد الذي يطاول كل موظفي الدولة، العاملين والمتقاعدين؟

للتذكير، هناك حاليا لجنة منبثقة عن المتقاعدين في الاسلاك العسكرية، تجول على المرشحين للانتخابات النيابية، وتطرح عليهم توقيع وثيقة تنص فيما تنص على موافقة المرشح على الانضمام الى كتلة «الدفاع الوطني النيابية». ويطالب هؤلاء المتقاعدون باسقاط اي قانون ينتقص من حقوقهم المكتسبة، ورفع التجزئة عن معاشاتهم التقاعدية بعد الزيادات التي لحقتهم جراء السلسلة، ورفع نسبة الزيادة المقررة لهم الى 125%، ومنحهم ثلاث درجات استثنائية...

هذه النماذج هي لاثبات صعوبة وخطورة الملف الاصلاحي الذي ستكون الحكومة المقبلة في مواجهته. وكان يمكن لهذا الملف المعقّد أن يكون أسهل، لو أن السلطة أثبتت ان زمن السرقة والهدر انتهى فعلاً. لكن مع استمرار مناخ الفساد على مستوى الطبقة الحاكمة، هل يمكن أن يوافق مواطنٌ على استئصال قسم من مكاسبه وحقوقه ومدخوله للمساهمة في ما تسمّيه السلطة بدء زمن الاصلاح؟
انطوان فرح | الجمهورية
2018 - نيسان - 15

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

فرنجية: إذا كان المطلوب حكومة يتحكّم بها باسيل فالأفضل...
فرنجية: إذا كان المطلوب حكومة يتحكّم بها باسيل فالأفضل...
عراجي: السلالة الهندية من كورونا لا تشكل خطرا.. بشرط!
عراجي: السلالة الهندية من كورونا لا تشكل خطرا.. بشرط!
بين كاميرات اليونيفيل واغتيال لقمان سليم حقيقة مخفية!
بين كاميرات اليونيفيل واغتيال لقمان سليم حقيقة مخفية!
بو عاصي: باسيل كمحلات الـ1$.. عرض متنوع ونوعيّة رديئة
بو عاصي: باسيل كمحلات الـ1$.. عرض متنوع ونوعيّة رديئة
بطاقة
بطاقة 'رفع الدعم' على الطريق وهذا ما ينتظر اللبنانيين
محمد فهمي: أطبّق ما تعلّمته من عون.. والقضاء
محمد فهمي: أطبّق ما تعلّمته من عون.. والقضاء 'شوربة'!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

مجلس القضاء: الاعتكاف لن يؤدي الى أي نتيجة مرجوة
مجلس القضاء: الاعتكاف لن يؤدي الى أي نتيجة مرجوة
ترامب: بهذه الطريقة يمكن تدمير الفيروس التاجي في دقيقة واحدة
ترامب: بهذه الطريقة يمكن تدمير الفيروس التاجي في دقيقة واحدة
بالفيديو: شفناكن كلكن.. انتظروا المحضر!
بالفيديو: شفناكن كلكن.. انتظروا المحضر!
مريضة بحاجة ماسة إلى دم من فئة O-
مريضة بحاجة ماسة إلى دم من فئة O-
وزير الصحة: وصلنا إلى مرحلة دقيقة والصحة أهم شيء
وزير الصحة: وصلنا إلى مرحلة دقيقة والصحة أهم شيء
المحكمة التمييزية ترفض
المحكمة التمييزية ترفض 'ترك' بدري ضاهر

آخر الأخبار على رادار سكوب

الجيش يوقف 5 أشخاص في قب الياس ويضبط أعتدة حربية
الجيش يوقف 5 أشخاص في قب الياس ويضبط أعتدة حربية
دار الفتوى: التماس هلال شهر شوال بعد غروب الثلاثاء
دار الفتوى: التماس هلال شهر شوال بعد غروب الثلاثاء
عصابة محترفة لسرقة السيارات نفذت أكثر من 40 عملية
عصابة محترفة لسرقة السيارات نفذت أكثر من 40 عملية
قل لا للعنف تختتم توزيع كسوة العيد
قل لا للعنف تختتم توزيع كسوة العيد
مُشتبه بإنتمائه لتنظيمات ارهابية بقبضة فوج حرس بيروت
مُشتبه بإنتمائه لتنظيمات ارهابية بقبضة فوج حرس بيروت
العثور على جثة سوري في بعلبك بعد توقيف القاتل
العثور على جثة سوري في بعلبك بعد توقيف القاتل