-   ترامب: مسؤولون عسكريون أميركيون يعتقدون أن انفجار بيروت هجوم بقنبلة من نوع ما    -   السفارة الأميركية في بيروت: ثمة تقارير عن انبعاث غازات سامة ويجب على سكان المنطقة البقاء في بيوتهم وارتداء الكمامات    -   ترمب: يبدو أن ما وقع في بيروت هجوم مروع    -   ترمب: نعرب عن أسفنا لما وقع في لبنان ومستعدون للمساعدة    -   المجلس الأعلى للدفاع: فتح المدارس أمام العائلات ووضع آلية لإستيراد الزجاج وإعلان الحداد الوطني والإقفال لمدة 3 أيام    -   المجلس الأعلى للدفاع: إعلان حال الطوارئ لغاية 18-8-2020 وتتولى السلطة العسكرية صلاحية المحافظة على الأمن وتوضع بتصرفها جميع القوى المسلّحة    -   السفارة الكندية في بيروت إلى موظفيها: إن الانفجار ناتج عن "قنبلة ملقاة تحتوي اليورانيوم المستنفد (الذي سبّب اللون الأحمر)، أطلبوا من جميع أحبائكم الابتعاد عن المكان وتجنّب التنشّق والذهاب بعكس اتجاه الرياح"    -   نقل مدير عام مؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك المصاب جراء إنفجار بيروت من مكتبه إلى المستشفى وهو بخير    -   وسائل إعلام روسية: إصابة موظف في سفارة موسكو ببيروت جراء الانفجار    -   رويترز عن العدو الإسرائيلي: لا علاقة لنا بانفجار بيروت    -   المواد التي تحدث عنها اللواء عباس ابراهيم هي نيترات الصوديوم شديدة الانفجار صودرت من على باخرة منذ سنة تقريباً وكان من المفترض ان تتلف    -   اللواء ابراهيم: ما حصل ليس انفجار مفرقعات بل مواد شديدة الانفجار كانت مصادرة من سنوات
الاكثر قراءة

خاص رادار سكوب

قضية جوزف حنوش.. لو كان المخطوف ابن نائب او وزير!

ستيفاني جرجس - رادار سكوب:

جوزيف حنوش، رُبَّما هو جُثّة تنهش الكلاب والذئاب ما تبقى من أشلاء جسده المرمي في العراء في بلد تخطفه الفوضى وعلى دولته السلام. ورُبَّما، هو حيٌّ يرزق، يُذل ويُهان ويقضي أيامه تحت وطأة الخوف والترهيب مُتوسلاً عصابات إرهابية تُمارس الخطف والسرقة والسطو تحريرهُ ليعود إلى صِغاره.

وصفٌ قاسٍ ومرعب على عائلة تبكي نجلها المخطوف منذ نصف شهرٍ، عائلة لم تترك بابًا إلا وطرقته للمطالبة بإطلاق سراحه لعل وجعها ذاك يوقظ المعنيين من سباتهم العميق وتسريع الخطوات قبل أن يصبح الوصف حقيقة سوداوية، وحينها لا الاستنكارات او المزايدات قد تنفع.

مصير مجهول يكتنف حياة حنوش منذ أكثر من خمسة عشر يومًا وسط روايات هوليوودية متضاربة ومعلومات يتناقلها البعض كما يحلو له، وكل يزعم أن الحقيقة بين يديه، فيما زوجته لم يجفّ دمعها منذ ذاك اليوم المشؤوم ولن يغمض جفنها حتّى تراهُ أمامها، حيًّا سالما.

جوزيف حنوش، من أبرز معقبي المعاملات الرسمية في مصلحة تسجيل السيارات أبًا عن جد ولديه مندوبين في كافة المحافظات، تم اختطافه (للتذكير بالحادثة) على يد مسلحين ملثمين في كفردبش في البقاع الغربي كانوا يستقلون سيارة جيب شيروكي فيما تُرك الشابان اللذان كانا برفقته في السيارة أحرار.

وفقًا للوقائع عمل حنوش لا يستوجب منه التوجه إلى البقاع بنفسه للاستحصال على المعاملات اذ وكما ذكرنا سابقًا لديه مندوبين لذلك، لكن استقالة موظف لديه استدعت قيامه بنفسه بتدريب مندوبين على خط هذه المنطقة وفق المعلومات التي حصل عليها موقع رادار سكوب. استمر التدريب ليومين (بدءًا من يوم الاثنين في السادس والعشرين من الشهر الفائت) قبل حصول واقعة الخطف. والمصادفة أن عملية الاختطاف حصلت بعد حوالي الثماني وأربعين ساعة على استقالة الموظف السابق المذكور أعلاه (استقال يوم الأحد وهو المعني بالتوجه إلى البقاع لاتمام مهام العمل).

وبحسب التفاصيل التي حصل عليها موقع رادار سكوب، أن عائلة الحنوش تلقت الاتصال الأول من رقم لبناني يعود للخاطفين، أما المتحدث فهو جوزيف نفسه يطلب من ذويه تأمين مبلغ مادي يصل إلى نصف مليون دولار أميركي كفدية لإطلاق سراحه. سلسلة اتصالات ومفاوضات لدفع الفدية وجميعها من أرقام لبنانية ظاهرة (لم تستخدم تقنية حجب الرقم أو ما يعرف بـ"البرايفت نمبر") مما يؤكد أن المخطوف والجهة الخاطفة لا يزالوا داخل نطاق الأراضي اللبنانية ومما يُسهل عملية التعقب على الرغم من أن الجهة الخاطفة تعمتد أسلوب تغيير الارقام والتخلص منها بعد اجراء المكالمة فورًا.

أما اللافت أكثر فهي الاتصالات التي انقطعت مع الخاطفين منذ الأربعاء الماضي وانقطعت معها أية تفاصيل أو معطيات جديدة، مع العلم أن الاتصال قبل ذلك كان يحصل بشكل يومي بهدف الضغط للحصول على الفدية دون تحديد المهلة الزمنية لإطلاق سراحه. ويُرجح هنا أن يكون سبب الإنقطاع قد تزامن مع الحملات الاعلامية لمعرفة مصير المخطوف والخطوات التصعيدية التي يقوم بها أبناء بلدته والمقربين.

عملية الخطف تلك وعلى الرغم من أن أسبابها مادية واضحة المعالم إلا أن الغموض يكتنف خيوطها فحتى الساعة لا شيء واضح أو محدد وسط روايات من كل حدب وصوب، بعض منها يشتبه بتورط جهة معينة بالخطف والبعض الآخر يتحدث عن تورط المخطوف بقضية فساد في النافعة أدت إلى اختفائه، في حين أن الحقائق والوقائع مغايرة تمامًا لذلك.
فلماذا يبقيه الخاطف كل هذه المدّة لديه، وماذا يريد منه؟

ففي الرواية الأولى، وبحسب معلومات رادار سكوب المتقاطعة مع آخر ما توصلت اليه التحقيقات، كانت تدور التساؤلات في بادئ الأمر حول موظف استقال من مهامه لدى حنوش قبل حادثة الخطف، ما أدى إلى استدعاء الأخير ومثوله أمام المعنيين إلا أن ذوي حنوش يرفضون اتهام الموظف أو أي جهة أخرى معتبرين أن الحقيقة فقط بجعبة ابنهم. أما الرواية الثانية لا تتعد كونها تحليلات للبعض، فالتحقيقات مع حنوش من قبل جهاز أمن الدولة أثبتت أن لا علاقة له بأي ملف فساد وأنه يمارس مهامه بقانونية تامة وأية اداعاءات أخرى يُحاول البعض بثها لا صحة لها.

العائلة تتكتم عن اعطاء اية معلومات خوفًا على مصير ابنها الذي دخل في دوامة المجهول، تكتفي فقط بمناشدة جميع أركان الدولة للتحرك بجدية، نعم بجدية فأي خطف هذا يستمر لأكثر من نصف شهر والمعنيين عاجزين حتى عن معرفة مصير لبناني، أب لأطفال صِغار خُطف داخل أراضٍ لبنانية على يد إرهاب طليق.

فماذا تنتظرون يا سادة وهل استعصت عليكم قضية جوزف حنوش لأنه مواطن رب عائلة يؤمن خبزه من عرق جبينه وهو ليس ابن وزير ولا ابن نائب.. وانتم فككتم أبرز الشبكات الإرهابية وقَضَيتم على عصابات وأنقذتم لبنان من فتن إرهابية في أقل من 24 ساعة فأين أنتم اليوم؟ او ان ذراع الخاطفين هذه المرة لا تلوَ وظهرهم السياسي أقوى بكثير من درعكم الفولاذي؟ على أي حال لو كان "جوزف حنوش" ابن سياسي لوجد في اليوم نفسه!
ستيفاني جرجس | رادار سكوب
2019 - أيلول - 12

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إدعى النبوّة.. ثم اطلق النار على صديقته!
إدعى النبوّة.. ثم اطلق النار على صديقته!
العميد خالد حمّود والمفاجأة المدويّة
العميد خالد حمّود والمفاجأة المدويّة
ضابط في امن الدولة تتعرض للنشل.. وكمين يوقع بالفاعلَين
ضابط في امن الدولة تتعرض للنشل.. وكمين يوقع بالفاعلَين
في المتن.. بعد سنتين على سرقة سيارته ورده اتصال صادم!
في المتن.. بعد سنتين على سرقة سيارته ورده اتصال صادم!
حضرة معالي وزير
حضرة معالي وزير 'التّربية'... هذه ما عادَتْ تربية!
اجتماعٌ سريّ ثلاثي غيّر كل شيء.. هكذا قطع
اجتماعٌ سريّ ثلاثي غيّر كل شيء.. هكذا قطع 'سعد' الطريق أمام 'بهاء'

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

شربل خرج من منزل عمه في البوار ولم يعد
شربل خرج من منزل عمه في البوار ولم يعد
انفجار أم هجوم؟... رأي أميركي مُغاير بشأن كارثة بيروت
انفجار أم هجوم؟... رأي أميركي مُغاير بشأن كارثة بيروت
ابتّزها وهدّدها بنشر صورها.. وقوى الامن تحذّر من جديد
ابتّزها وهدّدها بنشر صورها.. وقوى الامن تحذّر من جديد
نتانياهو: ضربنا من استهدفنا وعلى حزب الله أن يفهم الرسالة
نتانياهو: ضربنا من استهدفنا وعلى حزب الله أن يفهم الرسالة
حبيش شارك عكار والشمال في وداع الابطال
حبيش شارك عكار والشمال في وداع الابطال
جمعية القديسة رفقا في مجدل العاقورة
جمعية القديسة رفقا في مجدل العاقورة

آخر الأخبار على رادار سكوب

انفجار أم هجوم؟... رأي أميركي مُغاير بشأن كارثة بيروت
انفجار أم هجوم؟... رأي أميركي مُغاير بشأن كارثة بيروت
حزب الله يهزأ من رواية مخزن الأسلحة
حزب الله يهزأ من رواية مخزن الأسلحة
ريمون خطار: نبحث عن ضحايا في البحر!
ريمون خطار: نبحث عن ضحايا في البحر!
كتانة يكشف أعداد الضحايا حتى الآن.. بعض الضحايا لا يزال تحت الركام
كتانة يكشف أعداد الضحايا حتى الآن.. بعض الضحايا لا يزال تحت الركام
ترامب: مسؤولون يعتقدون أن انفجار بيروت هجوم بقنبلة من نوع ما
ترامب: مسؤولون يعتقدون أن انفجار بيروت هجوم بقنبلة من نوع ما
معلومات أمنية تم تداولها في جلسة الاعلى للدفاع.. عن انفجار بيروت
معلومات أمنية تم تداولها في جلسة الاعلى للدفاع.. عن انفجار بيروت