-   عمل عناصر من الدفاع المدني على سحب سيارة عالقة جراء تجمع مياه الامطار و تأمين سلامة المارة في مستيتا- جبيل    -   ترامب: أعتزم الكشف عن خطة سلام الشرق الأوسط قبل زيارة نتنياهو في 28 كانون الثاني    -   مجهولون أقدموا على حرق قبضة الثورة في وسط الطريق الرئيسي بغزة - البقاع الغربي    -   أوساط الثوّار لـ"السياسة" الكويتية: نحذر من وجود مندسين هدفهم الإساءة إلى تحركات المعتصمين في الساحات    -   ريا الحسن: حزب الله والتيار الوطني الحر وحلفاؤهما شكلوا هذه الحكومة    -   جريح نتيجة انقلاب مركبة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية    -   الحسن للـ"أم.تي.في" ردّاً على سؤال عن الملثّمين الذين رموا حجارة على المتظاهرين من فوق الأسطح في وسط بيروت: هؤلاء شرطة مجلس النواب    -   استخبارات الجيش تطلق 9 شباب من كامد اللوز بعدما ثبت أنهم لم يشاركوا في أعمال شغب    -   قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور استمع الى رجل الأعمال بيار فتوش في الإدعاء الموجه ضده بجرم التهرب الضريبي واستمهله لتقديم الدفوع الشكلية    -   التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على أوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب    -   الخارجية الأميركية: "حزب الله" يعمل للنظام الإيراني وليس للشعب اللبناني    -   رادار سكوب: محتجون يعتدون على مبنى "أم.تي.سي" ويحطمون واجته بشكل كامل
الاكثر قراءة

خاص رادار سكوب

كيف ستتكرر كارثة 'أنترا' مع بعض المصارف في الـ2020؟ (صوَر)

                                                                                                                                                                                                                                  
                                                                                                                                                                                                                                  
                                                                                                                                                                                                                                                                                  
                                                                                                                                                                                                                                                                                  
                                                                                                                                                                                                                                                                                  
ربيع دمج - رادار سكوب:

في 17 تشرين الأول من العام 1967 إستفاق اللبنانيون على أخبار الصحف حول إفلاس بنك "أنترا" أكبر مصرف بين 99 مصرفاً والتي تجاوزت موازنته خمسة أضعاف موازنة الدولة اللبنانية.

المصرف الذي أسسه الفلسطيني يوسف بيدس في العام 1951 (وكان يمتلك مؤسسات إعلامية منها راديو اوريان وأضخم إستوديو لتصوير الأعمال الدرامية وهو إستوديو بعلبك) بدأ يعاني في شهر أيلول من العام 1966 من مشكلة سيولة مستعصية.

طلب يوسف بيدس من رئيس الجمهورية آنذاك، شارل حلو، دعمَه لنيل قرض من مصرف لبنان، لمنع أزمة سيولة أصبحت متوقعة. لم يتجاوب حلو مع مطلبه، ورفضت حكومة حسين العويني المساعدة، وعمل مصرف لبنان على تشويه صورة "إنترا"، عبر الترويج أنّ البنك على حافة الإفلاس.

كانت بعض الصحف المحلية تحاول تهدئة النفوس عبر تطمين المودعين العرب واللبنانيين عن مصير اموالهم وصحف أخرى تابعة للسلطة كانت تنشر أخباراً عن مصير أسود يتربص بالمصرف المذكور، لكن بعد أقل من 6 أشهر بدأت بنشر تقارير عن خطط لتعويم البنك وعن مراحل الإفلاس التي يمر بها إلى أن أقفل نهائياً بداية العام 1967.

التاريخ يعيد ذاته والمفارقة أن "17 تشرين الأول" هو المشترك بين 1966 و2019، على الرغم من التطمينات غير المقنعة والمُجدية اليوم من قبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وبعض الإقتصاديين. فالشعب اللبناني خائف جدّياً من تبخر أمواله وإسترجاع ذكرى "انترا" بخسائر، أكبر فهل هنالك قواسم مشتركة بين حادثة أمس وما يحدث اليوم أم هنالك تباعد تام للأحداث.

للوقوف تفصيلياً وعلمياً على ما يحدث وبالوقائع موقع رادار سكوب أجرى إتصال هاتفي بالبروفسور الإقتصادي "كمال ديب" الذي يقيم حالياً في كندا حيث أكد بصراحة أن هنالك "أوجه شبه شديدة بين ما يحدث اليوم وما حدث في 17 تشرين الأول من العام 1966".

ويضيف "ديب" قائلاً "إنّ خروج السيولة من السوق بدءاً ببنك انترا عام 1966 كان السبب الرئيسي في تعثر البنك وبالتالي لعب الوضع قاطرة "باند واغن" (bandwagon) أصابت القطاع المصرفي اللبناني بأكمله عام 1966. خرج من لبنان ابتداءً من حزيران 2019 بضعة مليارات الدولارات قد تكون قد بلغت 11 مليار دولار يقول "ديب" في سياق حديثه لرادار سكوب، كما خرج من لبنان 3 مليارات في الشهرين المنصرمين وسحب المواطنون من المصارف 2 إلى 3 مليارات دولار. فإذن صعوبة تلبية المصارف لطلبات السحوبات تعود جذورها إلى الصيف ولا علاقة لها بالحراك الشعبي.

النقطة الثانية هي أنّ المبالغ الكبرى التي خرجت من لبنان أو التي تم سحبها وبقيت في البيوت في لبنان تعود إلى كبار المودعين الذين تشاركوا مع أصحاب المصارف في الاستفادة من الفوائد العالية على الديون. ولذلك فضرب السيولة أصاب 85 من صغار المودعين أي مئات ألوف المواطنين.

وبالمقارنة مع أحداث "انترا" هنالك وجه شبه ثالث أنّ مصرف لبنان عام 1966 كان ضعيفاً في مواجهة الوضع وتعثر القطاع المصرفي وإفلاس مصارف بالجملة وهذا يشبه الوضع اليوم أنّ مصرف لبنان هو ضعيف جداً في لجم المصارف وكبار المودعين.

في العام 1966 كان المصرف (مصرف لبنان) ضعيفاً لأنّه كان جديد وافتتح أبوابه في شباط 1966 أي قبل ازمة "انترا" بشهور ولذلك كان الفشل نصيبه.

أما اليوم الموقف ضعيف لأنّ حاكم المصرف المركزي وضع سياسة تخدم المصارف وكبار المودعين ووقع في شر أعماله لأنّ الأزمة وقعت لا محال وهو في موقف المتفرّج والبنوك لا تكترث لما يقول ويصرّح ويطمئن.

ما يحدث اليوم يؤهل لتعثّر عدة مصارف في الأسابيع المقبلة وربما تكون مصارف كبيرة. بحسب "كمال ديب" الذي أنجز كتاباً عن إفلاس بنك "انترا".

إذاً هناك ثلاثة مخاطر قد تصيب البنوك التجارية الكبرى في لبنان: الأول هو فقدانها لسيولة غب الطلب ومواصلتها في مخالفة القوانين الأساسية في العمل المصرفي وأبرزها تلبية فورية لطلبات الزبائن. وثانياً فقدان ثقة الداخل والخارج والمودع سيعد للعشرة قبل أن يثق بمصرف لبناني، في حين أن كبار المودعين يخضعون لمساءلة محلية وغربية حول مصادر أموالهم.

ويؤكد البروفسور ديب في ختام حديثه لموقع رادار سكوب "بحسب المعطيات التاريخية والحالية أن هنالك احتمال من تكرار ما حصل بلبنان في العامين 1967 و1968 من اقفال لعدد كبير من المصارف اللبنانية ودخول ملفت لمصارف أجنبية وهذه المرة قد تكون أوروبية وعربية خليجية".

(الصور المرفقة حصل عليها موقع رادار سكوب من أرشيف صحيفة الأنوار – حقوق النشر محفوظة)
ربيع دمج | رادار سكوب
2020 - كانون الثاني - 02

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إرحموا هذا الوطن وارحلوا عنه يا كُفّار!
إرحموا هذا الوطن وارحلوا عنه يا كُفّار!
بعد السطو على محلات البوكر.. صولد وأكبر لشعبة المعلومات!
بعد السطو على محلات البوكر.. صولد وأكبر لشعبة المعلومات!
لا تاكلي جايبلك شوكولا.. جريمة
لا تاكلي جايبلك شوكولا.. جريمة 'ثلاثية الأبعاد' بين لبنان وبلجيكا!
تعتيم إعلاميّ ومشاهد عنفيّة مريعة... بربّكم ما الّذي يجري؟!
تعتيم إعلاميّ ومشاهد عنفيّة مريعة... بربّكم ما الّذي يجري؟!
'رنين المنبه' كشف وفاة الإعلامية نجوى قاسم في سريرها
كيف ستتكرر كارثة
كيف ستتكرر كارثة 'أنترا' مع بعض المصارف في الـ2020؟ (صوَر)

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

ما حقيقة مقتل سيدة على يد زوجها في الشياح؟
ما حقيقة مقتل سيدة على يد زوجها في الشياح؟
الحسن: شرطة مجلس النواب رمت المتظاهرين بالحجارة من فوق الأسطح
الحسن: شرطة مجلس النواب رمت المتظاهرين بالحجارة من فوق الأسطح
شاكيرا تستفز الجمهور السعودي بصورة!
شاكيرا تستفز الجمهور السعودي بصورة!
معاني الماركات الشهيرة ستذهلك.. غوغل خطأ مطبعي!
معاني الماركات الشهيرة ستذهلك.. غوغل خطأ مطبعي!
NORMA في طريقها الى لبنان.. اليكم تفاصيلها
NORMA في طريقها الى لبنان.. اليكم تفاصيلها
إدفع عمولة لتسحب اموالك.. إبتزاز فاضح للمودعين؟!
إدفع عمولة لتسحب اموالك.. إبتزاز فاضح للمودعين؟!

آخر الأخبار على رادار سكوب

جبران باسيل
جبران باسيل 'يقع فريسة' لصحفية أميركية بمؤتمر دافوس.. (فيديو)
بالصور: اعتداءات على متاجر وسط بيروت.. والتجّار يميلون نحو الاقفال
بالصور: اعتداءات على متاجر وسط بيروت.. والتجّار يميلون نحو الاقفال
جديد التحقيقات في قضية فادي الهاشم.. السارق راقب العيادة والمنزل
جديد التحقيقات في قضية فادي الهاشم.. السارق راقب العيادة والمنزل
الحسن: شرطة مجلس النواب رمت المتظاهرين بالحجارة من فوق الأسطح
الحسن: شرطة مجلس النواب رمت المتظاهرين بالحجارة من فوق الأسطح
إدفع عمولة لتسحب اموالك.. إبتزاز فاضح للمودعين؟!
إدفع عمولة لتسحب اموالك.. إبتزاز فاضح للمودعين؟!
جريحان اثر حادث سير مروع على أوتوستراد جونية
جريحان اثر حادث سير مروع على أوتوستراد جونية