-   عملية نوعية وخاطفة لشعبة المعلومات في محلة الضاحية اسفرت عن توقيف عصابة نفّذت أكثر من 16 عملية نشل سلاسل ذهبية من اعناق سيدات ضمن محافظة جبل لبنان    -   حتّي في بيان الإستقالة: لبنان ينزلق للتحوّل لدولة فاشلة.. والمركب سيغرق بالجميع    -   وزير الصحة: اللجنة العلمية ستوصي باقفال عام لمدة 15 يوماً في حال كان التقييم سلبياً    -   التحكم المروري: 3 جرحى في حادث تدهور سيارة على طريق عام بعلبك القاع الدولية محلة الكيال    -   رويترز: انفجار قنابل عدة خارج مجمع سجون في شرق أفغانستان    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم محلة شقرا قضاء بنت جبيل    -   التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام حبوش - حومين النبطية    -   التحكم المروري: قتيل اثر انزلاق دراجة نارية واصطدامها بحائط جانب الطريق في محلة الصفرا    -   جريح نتيجة حادث صدم في محلة عشقوت بالقرب من محطة عواد    -   السفارة الأميركية في بيروت لمناسبة عيد الجيش اللبناني: الجيش اللبناني شريك مهم ونحن فخورون بتقديم الدعم له    -   اصابتان في إشكال في مخيم نهر البارد بين افراد من آل الحج وافراد من آل السعدي تطور الى استخدام العصي والسكاكين    -   احباط محاولة تهريب كمية من المخدرات موضبة داخل حبات من اللوز الى داخل سجن أميون
الاكثر قراءة

محليات

لبنان أمام محكّ قرارٍ 'على النار' بشأن ديْنه... َيدْفع أو لا يَدْفع

لم يتسنّ لحكومةِ الرئيس حسان دياب أن تلتقطَ أنفاسَها بعد «الثقةِ المنقوصة» التي خرجتْ بها من البرلمان على وقع «انشطارٍ سياسي» عبّر عن نفسه بتموْضع «نصف لبنان» (الذي يغيب عنها) في معارضةٍ غير جبْهوية، وهديرِ الشارع الذي يطارُدها باعتبار أنها ليست ابنة «ثورة 17 تشرين الأول» وأهدافها بتشكيلةِ مستقلّين تمهّد لانتخاباتٍ مبكرة.

فلم تكد الحكومةُ أن تطوي رحلةَ العبورِ الصعب في البرلمان وما رافَقَها من التباساتٍ دستورية ورسائل سياسية وهبّةِ رفْضٍ شعبية كبيرة، حتى عَكَس أول يوم عملٍ لها بعد وضْعها «قبّعة» الثقة، ولو المهشَّمة، دقّةَ المهمةِ الملقاة على عاتقها في قيادة دفّة ما يفترض أنه «سفينة تاتينيك» وتغيير «قَدَر» انهيارٍ مالي يطلّ من خريطة أرقامٍ كارثية.

ولم يكن أوّل «اعترافٍ» من دار الفتوى اللبنانية بدياب رئيساً للوزراء وهو ما ظهّره استقبالُ المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان له أمس، كافياً لمحوِ آثار «الثقة المهرَّبة» التي نالتْها حكومتُه، وتالياً تصحيح الصورة التي تشي بأن تشكيلة «وكلاء» فريق «اللون الواحد» (ثنائية فريق الرئيس ميشال عون و«حزب الله») ستجد صعوبةً كبيرة في «الصمود» بوجه الأزمة المالية - الاقتصادية الأعتى التي تضرب البلادَ العالقة بين تَوازُنٍ سياسي داخلي بالغ الاختلال وبين انعدام الوزن الاقليمي في الواقع اللبناني وبُعْده الخارجي.

وفيما تَرَك التشدُّد الأمني الكبير الذي طَبَع التعاطي مع المُنْتَفِضين في «ثلثاء الغضب» علاماتِ استفهامٍ حول إذا كان الأمر يعكس نَمَطاً من التعاطي سيحكم محاولات الائتلاف الحاكم وضْع لبنان على طريق الإنقاذ بناء على إجراءاتٍ مؤلمة يشكّل كل منها «صاعق تفجير» شعبياً، وهو ما عزّز الخشيةَ منه كلامُ الرئيس عون عن «أن قسماً كبيراً من المتظاهرين بات يشكل فريقاً راديكالياً رافضاً لأيّ مقترح، بحيث بتنا معه لا نعلم ما الذي سيطلبه بعد وقد لا يعجبه أي من الاجراءات التي ستتخذها الحكومة»، بدتْ الحكومة في أوّل انطلاقتها وجْهاً لوجه أمام استحقاقاتٍ داهمة يتعيّن عليها حسْم خياراتها بإزائها بما يكشف أوراقَها لجهة كيفية مقاربة مجمل «كرة النار» المالية - الاقتصادية في موازاة مسارعة المجتمع الدولي إلى التذكير بموجبات لبنان تجاه الشرعية الدولية و«واجباته» الإصلاحية كإطارٍ ناظمٍ لأيّ دعْم خارجي لعملية الإنقاذ الشائكة.

وفي هذا الإطار، اقتربتْ الحكومةُ من «لحظة الحقيقة» التي يمثّلها استحقاق سداد إصدار اليوروبوندز في 9 آذار المقبل بقيمة 1.2 مليار دولار (ما يوازي 800 مليون دولار من السندات يحملها مستثمرون أجانب و 400 مليون محلية)، والحاجة إلى قرارٍ تَأَخَّرَ حيال الخيارات التي ستُعتمد حياله وأحلاها مُرّ، سواء بالدفع (للأجانب) وإجراء «سواب» مع حَمَلَة السندات المحليين، أو الامتناع عن الدفْع من ضمن مسارٍ غير منظّم، أو عدم الدفْع ولكن في إطار تَفاهُم على مخرج منظّم وبالاستناد إلى خطة تشمل إعادة هيكلة الدين العام.

وإذ يرتكز أي قرار في شأن استحقاق آذار على أن أي استنزافٍ إضافي لاحتياطات مصرف لبنان (هي عملياً ما تبقّى من أموال المودعين) عبر السداد سيعرّض «الأمن الغذائي» للبنانيين للخطر في ضوء تغطية «المركزي» استيراد السلع الاستراتيجية بـ «الدولار المدعوم»، ازدادت المؤشراتُ إلى أن قوى وازنة في الائتلاف الحاكم تدْفع باتجاه عدم الدفع وجعْل ذلك مستنداً إلى تَشاوُرٍ تقني مع صندوق النقد الدولي تحت عنوان إعادة هيكلة الدين العام بما «يُوَزِّع المسؤوليات» حيال مثل هذا القرار غير المسبوق في تاريخ الجمهورية اللبنانية.
الراي
2020 - شباط - 13

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

استقالة وزير الخارجية ناصيف حتي
استقالة وزير الخارجية ناصيف حتي
بين عشقوت وريفون... اصابة 3 عمال أجانب بفيروس كورونا
بين عشقوت وريفون... اصابة 3 عمال أجانب بفيروس كورونا
شانتال سركيس لحتّي: أنت لست منهم
شانتال سركيس لحتّي: أنت لست منهم
وزارة الصحة: 155 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة
وزارة الصحة: 155 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة
ضاهر: ما جرى في زحلة يؤدي الى دك المسمار الاخير في نعش الوطن
ضاهر: ما جرى في زحلة يؤدي الى دك المسمار الاخير في نعش الوطن
مصدر عسكري إسرائيلي: سنرد بقوة على حزب الله ومرافق الدولة
مصدر عسكري إسرائيلي: سنرد بقوة على حزب الله ومرافق الدولة

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

تواريخ الإحتياط الخاصة بإختبارات دخول مدرسة الرتباء
تواريخ الإحتياط الخاصة بإختبارات دخول مدرسة الرتباء
مصرع ملكة جمال بريطانية في حادث مأساوي
مصرع ملكة جمال بريطانية في حادث مأساوي
السجن المؤبد لمتهم رئيسي في أكبر قضية فساد
السجن المؤبد لمتهم رئيسي في أكبر قضية فساد
وهّاب.. والـ40 حرامي!
وهّاب.. والـ40 حرامي!
إيران تحبط هجمات
إيران تحبط هجمات 'داعشية' كانت تستهدف ذكرى 'عاشوراء'
بعد أعمال الشغب.. هذه حصيلة التوقيفات التي قام بها الجيش
بعد أعمال الشغب.. هذه حصيلة التوقيفات التي قام بها الجيش

آخر الأخبار على رادار سكوب

فهمي: منع تنظيم حفلات الزفاف خلال الاقفال من اختصاص
فهمي: منع تنظيم حفلات الزفاف خلال الاقفال من اختصاص 'الداخلية' حصراً
توقيف عصابة نفّذت أكثر من 16 عملية نشل سلاسل ذهبية من اعناق سيدات
توقيف عصابة نفّذت أكثر من 16 عملية نشل سلاسل ذهبية من اعناق سيدات
حتي يشرح أسباب استقالته من الحكومة... إليكم بيان الاستقالة
حتي يشرح أسباب استقالته من الحكومة... إليكم بيان الاستقالة
استقالة وزير الخارجية ناصيف حتي
استقالة وزير الخارجية ناصيف حتي
اسرائيل تكشف تفاصيل استهداف مجموعة مسلحة قامت بزرع عبوة ناسفة
اسرائيل تكشف تفاصيل استهداف مجموعة مسلحة قامت بزرع عبوة ناسفة
شهيد آخر يقدمه الجسم التمريضي والطبي في لبنان ضحيّة كورونا
شهيد آخر يقدمه الجسم التمريضي والطبي في لبنان ضحيّة كورونا