-   رادار سكوب: مجموعة أخرى تحاول إقتحام مخفر السويقة التابع لقوى الأمن في طرابلس والقوى الأمنية تتصدى لهم عبر إطلاق النار في الهواء    -   رادار سكوب: القوى الامنية تطلق النار في الهواء لتفريق مجموعة حاولت إقتحام مخفر التل في طرابلس التابع لقوى الأمن الداخلي    -   جريحان في أحداث بيروت ولا صحة للأنباء عن سقوط قتيل    -   الشيخ محمد كاظم عياد امام مسجد الخندق الغميق لـ الجديد: مجموعة سفهاء وعديمي الاخلاق والمسؤولية حاولوا إلصاق تهمة شتم السيدة عائشة بالخندق وعلى الجيش الضرب بيد من حديد    -   الصليب الأحمر: الحصيلة النهائية لمظاهرات اليوم في بيروت 48 جريحا 11 تم نقلهم الى مستشفيات المنطقة و37 تم اسعافهم في المكان    -   اصابة 7 عناصر من قوى الأمن الداخلي في خلال تظاهرة وسط بيروت    -   الميادين: الأجهزة الأمنية اللبنانية فككت منذ الأمس 4 مجموعات كانت تحضر لأعمال شغب كبيرة في بيروت    -   احتراق الستائر الموجودة على مدخل فندق لوغراي في وسط بيروت    -   شبان يحطمون واجهة احد المحال في محيط مجلس النواب ويبعثرون محتوياته    -   قوة من الجيش الإسرائيلي متمركزة في موقع الرادار مقابل بلدة شبعا أطلقت أعيرة نارية عدة في الهواء فوق الراعي اسماعيل قاسم زهرا من دون إصابته    -   وزير الداخلية من ثكنة الحلو: نحمي كافة المتظاهرين السلميين والتعدي على الاملاك العامة ممنوع والقوى الامنية ستتدخل عندما يكون هناك شغب    -   وزيرة الدفاع من ثكنة الحلو: الجيش والقوى الامنية في تعاون كامل على الارض
الاكثر قراءة

خاص رادار سكوب

شبكة عنكبوتية تَتَحَكّم بالدولار.. واللغز في هذا التطبيق!

ستيفاني جرجس - رادار سكوب:

حين يتقاذف أهل البيت الواحد مسؤولية الانهيار الكبير وما آلت إليه الأمور من فوضى اقتصادية ومالية تعصف بلبنان من كلّ حدبٍ وصوب، ويلقون تِهم العجز والهدر على الأفرقاء الآخرين بُغية تحويلهم إلى كبش محرقةٍ لتهدئة الشارع الثائر على تقلّب الدولار الذي يواصل سعر صرفه التحليق عالياً حتى بلغ عتبة الـ٤٢٠٠ ليرة لبنانية بفعل الفساد والنهب، فاعلم أيُها الممتعض من "ثورة الجياع" أن اللص الذي لا زلت تؤلههُ وتضحي بذاتك من أجله نهش لحمك ونخر عظامك وقضى على ما تبقى من ليرتك وقيمة راتبك بالتواطؤ مع من كان خصمه اللدود في الماضي وحليفه في الحاضر، إعلم أن السفينة اهترأت بالكامل وبتنا نستعطي من فخامتهم كسرة خبز ولقمة عيش أو حتى نقطة ماء لنروي عطشنا فيها فيما هم يتنعّمون بأموالنا الداشرة في مزاريبهم.

كُثر يؤمنون بأنّ‫ كباشاً سياسيًا وتصفية حسابات بين الأطراف المتنازعة في الحكم وخارجه يقفون خلف الارتفاع التاريخي والقياسي لسعر صرف الدولار في السوق السوداء‬ فيما آخرون يؤمنون ان للصرّافين والمعنيين في القطاع المصرفي دورًا رئيسًا في هذه اللعبة النقدية من خلال تحكّمهم بمعادلة "العرض والطلب" التي يخضع لها سعر صرف الدولار، بيد أنّ الحقيقة تكمن بوجود جهة ثالثة ضالعة ضلوعًا كليًا في الأحداث الجارية والتي أدت إلى تهاوٍ وتآكلٍ في القدرة الشرائية للبنانيين وتراجع في قيمة رواتبهم بعد ان أفقد سوق الصرف المواطن أكثر من نصف قيمة راتبه الذي يتقاضاه بالعملة الوطنية.

تلك الجهة مجهولة حتى الساعة أو على الأقلّ بالنسبة إلى الرأي العام، تستعمل ما يُعرف بالتطبيقات الإلكترونية المختصة بإعلان سعر صرف الدولار الاميركي مقابل الليرة اللبنانية في السوق السوداء كغطاء لأعمالها، بحيث تعمد على نشر أسعار صرف لا تمت للواقع بصلة من دون أن تكشف حتى عن مصدر معلوماتها.

في المقابل، يتم التسويق عبر جيش إلكتروني للسعر الوارد على هذه المنصة اذ يتم توزيعه على الأفراد ومواقع التواصل الاجتماعي وعدد من وسائل الإعلام، مما يسهل على الصرافين عملية اعتمادهم للسعر عينه بذريعة ان لعبة العرض والطلب في السوق السوداء أسفرت عن ذلك.

هذه المعطيات دفعت بفريق موقع رادار سكوب إلى رصد واحدة من أبرز هذه التطبيقات والتي تحتل الصدارة بين مثيلاتها، ليتبين بعد اكثر من أسبوعين من متابعة دقيقة وحثيثة أنّ أداءها مشبوه ولا سيما ان التطبيق يدّعي أنه "يرصد لحظة بلحظة لعبة العرض والطلب على الدولار مع تحديث مستمر للأرقام"، هذا ويتضح ايضًا ان التطبيق المذكور يحدد العرض والطلب ويتحكّم بأسعار الصرف في تجاوز واضح وصريح لقانون النقد والتسليف، بما معناه انه هو الذي يسعّر سعر صرف الدولار في الاسواق اللبنانية.

وبنتيجة الرصد لحركة هذه التطبيقات لوحظ وجود عملية تعديل في بياناتها حتى في أيام العطل الرسمية وخلال تجميد مكاتب الصيرفة الشرعية لنشاطهم ما يطرح علامات استفهام عدة، كمن يقف خلف هذه التطبيقات ومن يديرها؟ والمعروف ان الدولار مُستقر عادة ولا طلب عليه في أيام العطل فكيف يُسجل ارتفاعًا؟ ماذا عن الأسعار المتداولة من أين يستحصل عليها التطبيق؟ من يتحكم بسعر الصرف وأين النيابة العامة المالية وجمعية المصارف من ذلك؟ أليس الأجدى بكم الإطاحة بكافة هذه التطبيقات واعتماد مصدر رسمي واحد أوحد.

وتُشير معلومات رادار سكوب إلى أن الشبكة التي تحرّك سعر الصرف في السوق السوداء هي شبكة متكاملة لا يقتصر عملها على تحريك الارقام على منصة التطبيق فقط، إنما يتم العمل من خلال ضخ الدولار بمبالغ كبيرة عبر البيع أو الشراء عند بعض الصرافين في أقضية معيّنة لِوَهم السوق أن الحركة ناشطة والطلب موجود حتى في ايام العطل أو خارج الدوام حيث ان بعض الصرافين يستغلون هذه الغاية فيعطون إشارة بحركة الصرف ليتحرك "عنصر" أرقام المنصة ويرفعها حسب المعطيات فيأخذ بقية الصرافين العلم بسعر البيع والشراء الجديد وهكذا دواليك!

وإزاء هذه المعطيات وما خلّفته من علامات استفهام، إستعان موقع رادار سكوب بالمستشار والخبير في أمن المعلومات " رولان أبي نجم " الذي بدوره أكّد ان جُلّ ما يُمكن معرفته عن هذا التطبيق أنه يعود لشاب يعمل كمبرمج بالتالي لا شركة أو مؤسسة أو حتى موقع إلكتروني خلفه، وأكبر بُرهان على ذلك بحسب أقوال "أبي نجم" ان التطبيق مُسجل في "آندرويد" بإسم جهّة معيّنة فيما هو مسجّل على "آبل ستور" تحت إسم جهّة أخرى. وأشار ابي نجم الى أن التعليقات على التطبيق تُشير غالبيتها الى انه يفتقد للمصداقية خصوصاً ان المعلومات التي يوردها غير مرفقة بتوقيت وهو من أبرز الميزات في التطبيقات المحترفة لأسعار صرف العملات.

ويتحدث أبي نجم في السياق عن وسائل الغش التي تعتمدها مثل هذه التطبيقات ولا سيما انها تذكر وبشكل علني انها تُحدد سعر الصرف الرسمي في السوق السوداء، وهنا يتساءل ابي نجم اي سوق سوداء هذه وأي سعر رسمي يتحدثون عنه؟ هل من سعر رسمي في مثل هذه الأسواق في الأساس؟

ويتطرق الخبير في أمن المعلومات إلى المعضلة الأساسية في هذه القضية وهي اشبه بثغرة يستغلها من يقف خلف هذه التطبيقات، اذ يمكن وبسهولة لأي مبرمج ان يخلق تطبيقًا مشابهًا لهذا ويسوّق له وبالتالي يتحكم بدوره بسعر الصرف.

إذا هي شبكة عنكبوتية مترابطة بعضها ببعض وعلى أجهزة الدولة تفكيكها وكشف لغزها والتحقق من المعطيات الواردة أعلاه وملاحقتها ولو متأخرة وعلى قول المثل: "أن تأتي متأخرة خير من ألّا تأتي أبدًا!
ستيفاني جرجس | رادار سكوب
2020 - نيسان - 27

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

في المتن.. بعد سنتين على سرقة سيارته ورده اتصال صادم!
في المتن.. بعد سنتين على سرقة سيارته ورده اتصال صادم!
حضرة معالي وزير
حضرة معالي وزير 'التّربية'... هذه ما عادَتْ تربية!
اجتماعٌ سريّ ثلاثي غيّر كل شيء.. هكذا قطع
اجتماعٌ سريّ ثلاثي غيّر كل شيء.. هكذا قطع 'سعد' الطريق أمام 'بهاء'
بعد الحَجِب.. تطبيقات الدولار تعود بقوّة
بعد الحَجِب.. تطبيقات الدولار تعود بقوّة 'مطلوب شيك بمليار ليرة'!
معلوماتٌ لم يكشفها سلامة في خطابه.. مُخطّط خطير وعليكم العوض!
معلوماتٌ لم يكشفها سلامة في خطابه.. مُخطّط خطير وعليكم العوض!
شبكة عنكبوتية تَتَحَكّم بالدولار.. واللغز في هذا التطبيق!
شبكة عنكبوتية تَتَحَكّم بالدولار.. واللغز في هذا التطبيق!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

حسن يفاجئ مستشفى الشرق الأوسط - بصاليم.. هكذا كانت النتيجة
حسن يفاجئ مستشفى الشرق الأوسط - بصاليم.. هكذا كانت النتيجة
نائب رئيس برشلونة: نيمار لعب
نائب رئيس برشلونة: نيمار لعب 'القط والفأر' معنا
داني شرابيه القاضي الشاب.. رئيساً للجنايات
داني شرابيه القاضي الشاب.. رئيساً للجنايات
تهجّم على منزل طليقته ونزع عنها ثيابها محاولاً اغتصابها
تهجّم على منزل طليقته ونزع عنها ثيابها محاولاً اغتصابها
ضُربت وعُذبت قبل قتلها ورَمْيها على طريق المتن السريع
ضُربت وعُذبت قبل قتلها ورَمْيها على طريق المتن السريع
لمحبي
لمحبي 'السبنر': احذروا من هذه اللعبة على أطفالكم

آخر الأخبار على رادار سكوب

محاولات لاقتحام مخفر التل في طرابلس (فيديو)
محاولات لاقتحام مخفر التل في طرابلس (فيديو)
رئاسة الحكومة تستنكر التعرض للسيدة عائشة.. للتحلي بالوعي
رئاسة الحكومة تستنكر التعرض للسيدة عائشة.. للتحلي بالوعي
جريحان في الطريق الجديدة ولا صحة لخبر سقوط قتيل
جريحان في الطريق الجديدة ولا صحة لخبر سقوط قتيل
حزب الله: ما صدر من إساءات مرفوض ومستنكر
حزب الله: ما صدر من إساءات مرفوض ومستنكر
مستشفى الحريري: وفاة مسن وحالتان حرجتان بينهما رضيع
مستشفى الحريري: وفاة مسن وحالتان حرجتان بينهما رضيع
مصالحة أفقا الغابات برعاية آل بويونس وإفرام
مصالحة أفقا الغابات برعاية آل بويونس وإفرام