-   رادار سكوب: مجموعة أخرى تحاول إقتحام مخفر السويقة التابع لقوى الأمن في طرابلس والقوى الأمنية تتصدى لهم عبر إطلاق النار في الهواء    -   رادار سكوب: القوى الامنية تطلق النار في الهواء لتفريق مجموعة حاولت إقتحام مخفر التل في طرابلس التابع لقوى الأمن الداخلي    -   جريحان في أحداث بيروت ولا صحة للأنباء عن سقوط قتيل    -   الشيخ محمد كاظم عياد امام مسجد الخندق الغميق لـ الجديد: مجموعة سفهاء وعديمي الاخلاق والمسؤولية حاولوا إلصاق تهمة شتم السيدة عائشة بالخندق وعلى الجيش الضرب بيد من حديد    -   الصليب الأحمر: الحصيلة النهائية لمظاهرات اليوم في بيروت 48 جريحا 11 تم نقلهم الى مستشفيات المنطقة و37 تم اسعافهم في المكان    -   اصابة 7 عناصر من قوى الأمن الداخلي في خلال تظاهرة وسط بيروت    -   الميادين: الأجهزة الأمنية اللبنانية فككت منذ الأمس 4 مجموعات كانت تحضر لأعمال شغب كبيرة في بيروت    -   احتراق الستائر الموجودة على مدخل فندق لوغراي في وسط بيروت    -   شبان يحطمون واجهة احد المحال في محيط مجلس النواب ويبعثرون محتوياته    -   قوة من الجيش الإسرائيلي متمركزة في موقع الرادار مقابل بلدة شبعا أطلقت أعيرة نارية عدة في الهواء فوق الراعي اسماعيل قاسم زهرا من دون إصابته    -   وزير الداخلية من ثكنة الحلو: نحمي كافة المتظاهرين السلميين والتعدي على الاملاك العامة ممنوع والقوى الامنية ستتدخل عندما يكون هناك شغب    -   وزيرة الدفاع من ثكنة الحلو: الجيش والقوى الامنية في تعاون كامل على الارض
الاكثر قراءة

محليات

نصر الله: إسرائيل تراهن على الوضع الاقتصادي في لبنان

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اليوم الجمعة بمناسبة يوم القدس العالمي، أن "إسرائيل تعترف بأنها فشلت في منع تعاظم قوة المقاومة في لبنان، وهي تراهن الآن على الوضع الاقتصادي في لبنان من أجل انقلاب بيئة المقاومة ضدها من خلال العقوبات"، مشيراً إلى أن "الشروط الأميركية لا تنتهي سواء بالنسبة لسلاح المقاومة أو بالنسبة لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل".

وقال: "نحن في لبنان أقوياء ولسنا بين خيارين ونستطيع من خلال إمكاناتنا أن نتغلب على الأزمة".
وأشار السيد نصر الله إلى أن "فلسطين من البحر إلى النهر ملك الشعب الفلسطيني ويجب أن تعود إليه، ونحن سنصلي في القدس ونحن اليوم أقرب ما نكون إلى تحريرها".

وقال السيد نصر الله إن "يوم القدس يأتي أيضاً بالتزامن مع ذكرى انتصار 25 أيار عام 2000 في لبنان، الذي أسس لانتصارات وتحولات كبرى في المنطقة وفلسطين ومواجهة المشروع الصهيونية وتحرير فلسطين، ويأتي بالتزامن مع ذكرى نكبة فلسطين التي أسست لقيام هذا الكيان الصهيوني الغدة السرطانية الشر المطلق وما تبعه من نتائج في هذه المقاومة".

وأضاف: "موقفنا من قضية فلسطين والقدس والمقدسات والكيان الغاصب هو موقف عقائدي وشرعي وإيماني وإنساني وأخلاقي، ومشتبه ومخطئ من يراهن أنه يستطيع أن يغيّر موقفنا من خلال الحروب أو الاغتيالات أو العقوبات أو التجويع".

السيد نصرالله أكد في كلمته أن "الحق لا يسقط بتقادم الزمن وما أُخذ بالسرقة والاغتصاب لا يصبح شرعياً ولو اعترف به كل العالم، ولا يحق لأحد سواء كان فلسطينياً أو عربياً أو غير ذلك أن يهب جزءاً من فلسطين لغير أهلها"، مشدداً على أن "مسؤولية استعادة الأرض والمقدسات هي مسؤولية الشعب الفلسطيني بالدرجة الأولى ولكنها أيضاً مسؤولية الأمة".

وتابع قوله إن "المقاومة بكل أشكالها هي وحدها السبيل لتحرير الأرض والمقدسات وكل الطرق الأخرى مضيعة للوقت، والتحرير لا ينجز في سنتين أو ثلاثة والمقاومة الشعبية تستنزف سنوات كبيرة ومعارك التحرير تستنزف سنوات طويلة وطول زمن المعركة لا يجوز أن يكون سبباً لليأس أو تبريراً للعجز".

وأكد أنه "يجب أن تتواصل المقاومة، والجيل المعاصر إذا كان يشعر أنه غير قادر على المقاومة عليه أن لا يعطي تبرير لشرعنة الاحتلال ولا يجب أن يعترف به أو أن يوقع له".
الأمين العام لحزب الله قال إن "إسرائيل هي الجبهة المتقدمة للولايات المتحدة الأميركية التي تدعمها عسكرياً وأمنياً واقتصادياً وسياسياً، وأميركا جعلت تقديم الخدمات إلى إسرائيل بوابة للتقرّب إليها، وهي تسخّر إمكاناتها وعلاقاتها وكل ما تملك من أجل تقوية وتثبيت إسرائيل، ومعركتنا الحقيقية هي بمواجهة الولايات المتحدة الأميركية".

وأضاف أن "تحديد العدو الحقيقي يشكّل ضرورة أساسية لتقييم الإنجازات وقراءة الفرص والبيئة الاستراتيجية".
كما أكد أن "إسرائيل تسير باتجاه السيطرة الكاملة والضم التام لكل الأرض العربية المحتلة في فلسطين ولبنان وسوريا.
ولفت إلى أن "هناك أنظمة عربية وإسلامية لا يعنيها الصراع مع إسرائيل من قريب ولا من بعيد، وهناك أنظمة أخرى خرجت من الصراع ولكنها لم تقف على الحياد بل أخذت تساعد الاحتلال، وتقدم له خدمات جليلة".

وشدد كذلك على أن "التطبيع مع إسرائيل مدان وعلى الشعوب العربية أن تمنعه بكل الوسائل المتاحة لديها، والتطبيع مع إسرائيل مسار فاشل وخائب وخياني ويجب أن يتوقف، ورأينا نتيجته في الدول المطبّعة".

نصر الله شدد كذلك في كلمته على أن "إيران هي مركز الثقل في محور المقاومة لذلك هي الأكثر استهدافاً من المحور الأميركي الإسرائيلي".

وقال إن "انسحاب ترامب من الاتفاق النووي ثم فرضه العقوبات كانا يهدفان إلى إيجاد ضغط داخلي في إيران، والرهان الأميركي الإسرائيلي على إطلاق ضغط داخلي ضد القيادة في إيران فشل، والرهان الإسرائيلي على حرب أميركية ضد إيران فشل أيضاً، كما أن إسرائيل راهنت على المجموعات الإرهابية التكفيرية لمواجهة إيران ولكنها فشلت في ذلك أيضاً".

وأضاف أن "إسرائيل راهنت حتى على كورونا ولكن إيران ستخرج من هذا الامتحان أقوى".
وحول العراق، تابع نصرالله كلمته في القول إن "الحفاظ على العراق وقوته يتنافى مع المشروع الصهيوني، وإسرائيل كانت من أشد المحرضين على العراق، وأميركا وإسرائيل راهنتا على إطلاق حرب طائفية في العراق والمنطقة".

أما عن سوريا، فأضاف إن "دمشق أفشلت الحرب الكونية التي شنت عليها وأسقطت المشروع الأميركي الإسرائيلي لإسقاط الدولة السورية".
كما تطرّق نصر الله إلى "حرب المحور الأميركي الإسرائيلي السعودي على اليمن"ـ، وقال إنها "فشلت، وهذا كان له أثر كبير على صفقة القرن"، مشيراً إلى أنه "لو قُدّر لمحمد بن سلمان الانتصار في اليمن لكان سيسخّر انتصاره لفرض صفقة القرن على الفلسطينيين".

وفي سياق متصل، تابع السيد نصرالله قوله إن "إسرائيل راهنت على تحريض أهل غزة على المقاومة ومنع تعاظم قدراتها ولكنها فشلت في ذلك، واستمرار العمليات في الضفة الغربية يؤكد صمود الشعب الفلسطيني"، مشدداً أن إسرائيل وأميركا لم تجد فلسطينياً واحداً يمكن أن يوقّع على صفقة القرن أو يقبل بها وهذا فشل أميركي وإسرائيلي كبير".
واعتبر أيضاً أن "إسرائيل تستغل الوقت المتبقي لترامب في البيت الأبيض لأنه يشكّل فرصة تاريخية لها، وتسرّع خطواتها للتخلص من حل الدولتين وإقامة دولة يهودية مستفيدة من وجود ترامب".

وإذ قال أن خيارات الحروب العسكرية المباشرة من قبل الإسرائيليين والأميركيين قد تكون مستبعدة وأولوياتهم العقوبات، أكد نصر الله أن "قواعد الاشتباك التي أسسها الصمود الأسطوري في حرب تموز ما زالت قائمة".

وانتهى الأمين العام لحزب الله بالقول إنه "لا يوجد قيادة عالمية اليوم بمواجهة كورونا وحتى منظمة الصحة تتعرض لهجوم أميركي شرس، وبالتالي فنحن ذاهبون إلى وضع دولي وإقليمي جديد وقد تنشأ فيه تهديدات لم تكن موجودة في السابق".

2020 - أيار - 22

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

مستشفى الحريري: وفاة مسن وحالتان حرجتان بينهما رضيع
مستشفى الحريري: وفاة مسن وحالتان حرجتان بينهما رضيع
مصالحة أفقا الغابات برعاية آل بويونس وإفرام
مصالحة أفقا الغابات برعاية آل بويونس وإفرام
إدارة كوارث صور: تسجيل حالتين مثبتتين
إدارة كوارث صور: تسجيل حالتين مثبتتين
الوضع الاقتصادي مقلق
الوضع الاقتصادي مقلق
السيد: العدو في سماء لبنان وظله عنا على الارض
السيد: العدو في سماء لبنان وظله عنا على الارض
نقل جميع المصابين بكورونا في برجا إلى مركز الحجر
نقل جميع المصابين بكورونا في برجا إلى مركز الحجر

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

خفايا إستعادة رفاة الجندي الإسرائيلي في عملية سريّة
خفايا إستعادة رفاة الجندي الإسرائيلي في عملية سريّة
نجاح الاجراءات ليلة رأس السنة واللواء عثمان هنأ قوى الأمن
نجاح الاجراءات ليلة رأس السنة واللواء عثمان هنأ قوى الأمن
بعد عملية مراقبة دقيقة داهمت قوة من شعبة المعلومات منزله
بعد عملية مراقبة دقيقة داهمت قوة من شعبة المعلومات منزله
قلق أوروبي على لبنان
قلق أوروبي على لبنان
محاولات لاقتحام مخفر التل في طرابلس (فيديو)
محاولات لاقتحام مخفر التل في طرابلس (فيديو)
لقاء مطوّل بين نصرالله وباسيل.. هذا ما دار بينهما
لقاء مطوّل بين نصرالله وباسيل.. هذا ما دار بينهما

آخر الأخبار على رادار سكوب

محاولات لاقتحام مخفر التل في طرابلس (فيديو)
محاولات لاقتحام مخفر التل في طرابلس (فيديو)
رئاسة الحكومة تستنكر التعرض للسيدة عائشة.. للتحلي بالوعي
رئاسة الحكومة تستنكر التعرض للسيدة عائشة.. للتحلي بالوعي
جريحان في الطريق الجديدة ولا صحة لخبر سقوط قتيل
جريحان في الطريق الجديدة ولا صحة لخبر سقوط قتيل
حزب الله: ما صدر من إساءات مرفوض ومستنكر
حزب الله: ما صدر من إساءات مرفوض ومستنكر
مستشفى الحريري: وفاة مسن وحالتان حرجتان بينهما رضيع
مستشفى الحريري: وفاة مسن وحالتان حرجتان بينهما رضيع
مصالحة أفقا الغابات برعاية آل بويونس وإفرام
مصالحة أفقا الغابات برعاية آل بويونس وإفرام