-   بايدن يلغي مرسوم الهجرة القاضي بحظر السفر على مواطني بعض الدول الإسلامية    -   بايدن يوقع أمرا تنفيذيا بتعليق العمل بقرار بناء الجدار على الحدود مع المكسيك    -   بايدن يوقع على مرسوم إعادة الولايات المتحدة إلى منظمة الصحة العالمية    -   العربية: انفجار في الكلية البحرية في جنزور في ليبيا أودى بمسؤولين    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة تصادم بين بيك آب ودراجة نارية على جسر انطلياس - المسلك الشرقي    -   التحكم المروري: حادث اصطدام مركبة بحائط محلة الطيونة جادة سباق الخيل نتج عنه جريح    -   وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب لـ "الجديد": قررنا نصف دوام للتعليم عن بعد لتخفيف الضغط عن الطلاب والأهالي والكادر التدريسي    -   وزير الصحة حسن حمد: تفشي الوباء سببه انفجار بيروت وفترة الاعياد والوزارة لم تقصر وعلى المواطنين التزام الحجر المنزلي    -   قتيل نتيجة حادث صدم على اوتوستراد زوق مكايل    -   التحكم المروري: قتيل جرّاء تصادم بين سيارتين على اوتوستراد الدامور باتجاه السعديات    -   نصرالله: ايران وقفت الى جانب لبنان في تحرير البلاد    -   نصرالله: المقاومة هي التي تحمي لبنان والتي تساعد وتحافظ على حقوق وسيادة لبنان
الاكثر قراءة

محليات

معارك ليلية في بعلبك.. سلاح 'اللادولة' حتى متى؟

"نعم الخبر صحيح". من الصعب على اللبنانيين، لا سيما منهم أهالي ضحايا الجرائم المتأتية من السلاح المتفلت، نسيان هذا الجواب الشهير الذي قدمه وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق عن سؤال رئيس حزب الكتائب النائب المستقيل سامي الجميل عن إطلاق سراح بعض مرتكبي هذا النوع من الجرائم بفعل التدخلات السياسية في القضاء. ذلك أن أكثر من ثلاث سنوات مرت على هذه المحادثة التويترية بين الرجلين. لكن المشكلة لا تزال على حالها، بل إنها تفاقمت على وقع الأزمات الاقتصادية والاجتماعية، فيما الدولة وأركانها يصبون اهتماماتهم على أمور أخرى كالتحاصص الوزاري المقيت.

ولا تفوت مصادر مراقبة التذكير عبر "المركزية" أن إهمال الدولة واستهتارها بحياة الناس بلغ مستويات مرعبة وغير مقبولة، لم يكن أدل إليها سوى الجريمة الشنيعة التي هزت بشري أمس، حيث أدى خلاف بين أحد أبناء البلدة من آل طوق، والناطور السوري الذي يعمل على مقربة من قطعة ارض يملكها الأول، إلى جريمة قتل أودت بالمواطن اللبناني. وأبعد من أسباب الخلاف بين الطرفين، فإن مجرد وقوع الجريمة في منطقة كانت تعد آمنة يعني أن هناك من لا يأبه لخطورة حمل السلاح المنتشر كالفطر بين أيدي المواطنين، كما النازحين السوريين في غياب أي إجراءات رادعة من الجهات الرسمية، التي صمت اذنيها عن اصوات المعارك الليلية في شكل يومي في حي الشراونة في بعلبك، على رغم ترهيب الاهالي الآمنين، ولا من يسأل.

ونبهت المصادر إلى أن الخطر الذي يحمله هذا الملف بين طياته أنه يحمل رسالة مفادها أن هناك هيبة دولة "بسمنة" وأخرى "بزيت"، مذكرة بأن الرقابة المتشددة على التزام قرارات التعبئة العامة، على أهميتها، لا يجوز أن تبرر أي تقصير رسمي في حماية أمن الناس وحياتهم التي لا يمكن أن تكون فريسة سهلة لأصحاب هوايات التلاعب بالانسان. ولفتت المصادر إلى أن إذا كان أحد لا يتوقع من الدولة، في الظروف الراهنة، أن تبادر إلى خطوة جريئة من نوع وضع حد لسلاح المقاومة، فإن أقل الايمان يكمن في ضبط السلاح المتفلت الذي لا يحتاج قرارا دوليا، ولا حتى توافقا محليا، لأن أحدا لا يمكن أن يجد مبررات منطقية للتساهل مع انتشار المجرمين بين الناس. وأشارت في السياق إلى أن جريمة بشري هي الضربة الثانية لهيبة الدولة في غضون يومين، على اعتبار أنها أتت غداة فرار 69 سجينا من مخفر بعبدا، "على عينك يا قوى أمن، ويا دولة"، ما يطرح أسئلة كبيرة حول هوية أصحاب الأجندات الخطرة الذين قد يجدون لأنفسهم مصلحة في نشر الذعر في المجتمع اللبناني، تحت ستار الجوع والفقر والأوضاع الاجتماعية الآخذة في التفاقم...

ومن زاوية أخرى، لا تقل أهمية، حتى لا نقول خطرا، اعتبرت المصادر أن جريمة بشري تضع على بساط البحث مجددا إشكالية وجود النازحين السوريين، وارتكابهم الجرائم، مع العلم أن ما حصل في بشري ليس الأول من نوعه. ذلك أن شخصا من التابعية السورية أقدم على قتل شابة من زغرتا قبل نحو عامين. ونبهت إلى أن الأمور باتت تتجاوز الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي يعيشها السوريون في لبنان، إلى ضرورة معرفة أسباب تفشي السلاح المتفلت من أي رقابة رسمية في أوساط اللاجئين، الذين بات اللبنانيون يشاركونهم البحث عن الأمن والأمان، في وطن لا يعرف كيف يحفظ سلامة القاطنين على أراضيه للأسباب السياسية المعروفة، ولا يجيد إلا البحث عن المبررات لتقصيره الفادح... إلى متى؟
المركزية
2020 - تشرين الثاني - 24

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

هكذا توزّعت إصابات كورونا على البلدات اللبنانية
هكذا توزّعت إصابات كورونا على البلدات اللبنانية
كنعان:
كنعان: 'البلد اهترا'...
كيف توزّعت إصابات كورونا الجديدة على المناطق؟
كيف توزّعت إصابات كورونا الجديدة على المناطق؟
شاحنات تنقل مواد غذائية من لبنان إلى سوريا (فيديو)
شاحنات تنقل مواد غذائية من لبنان إلى سوريا (فيديو)
رسالة نصّية مفبركة عن مساعدات مالية فورية للبنانيين
رسالة نصّية مفبركة عن مساعدات مالية فورية للبنانيين
نائب أجّر منزله لإقامة حفلات خاصة.. وبيان يوضح الحقيقة
نائب أجّر منزله لإقامة حفلات خاصة.. وبيان يوضح الحقيقة

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

الإغتيالات السياسيّة في لبنان.. بالأسماء والتواريخ
الإغتيالات السياسيّة في لبنان.. بالأسماء والتواريخ
العثور على سيدة مقتولة بعد سرقتها
العثور على سيدة مقتولة بعد سرقتها
العسكريون المتقاعدون يتحركون.. اعتصامات وإقفال طرق
العسكريون المتقاعدون يتحركون.. اعتصامات وإقفال طرق
ريال مدريد يمنح رونالدو الضوء الأخضر للرحيل
ريال مدريد يمنح رونالدو الضوء الأخضر للرحيل
قائد الجيش تفقد مرضى كورونا.. هذا ما قاله
قائد الجيش تفقد مرضى كورونا.. هذا ما قاله
إلى
إلى 'المُحترم' صاحب عنوان 'طلّاب لبنان الطّشّ عالميًّا'

آخر الأخبار على رادار سكوب

من الدجاج إلى البرغر والسوشي.. زهران يكشف أسماء تجار الأزمة
من الدجاج إلى البرغر والسوشي.. زهران يكشف أسماء تجار الأزمة
بالصور.. ضبط مصنع للكبتاغون والمخدرات وتوقيف مطلوبين
بالصور.. ضبط مصنع للكبتاغون والمخدرات وتوقيف مطلوبين
قائد الجيش تفقد مرضى كورونا.. هذا ما قاله
قائد الجيش تفقد مرضى كورونا.. هذا ما قاله
يروّج المخدرات عبر الفيسبوك!
يروّج المخدرات عبر الفيسبوك!
بارقة أمل تلوح في أفق المصنّع اللبناني...
بارقة أمل تلوح في أفق المصنّع اللبناني...
العثور على سيدة مقتولة بعد سرقتها
العثور على سيدة مقتولة بعد سرقتها