-   الوكالة الوطنية: جريحان في إشكال في عين الحلوة وإطلاق نار في شارع بستان القدس    -   باسيل عبر "تويتر": ذلّ المواطنين امام محطات البنزين وعلى ابواب المستشفيات والصيدليات ما بكفّي حتى يعقد مجلس النواب جلسات طارئة ومتواصلة ليل نهار؟    -   علي حسن خليل: رمي القنابل الصوتية لن يغطي على مسؤولية الفشل و المسؤولين عنها من الكهرباء الى الفيول الى اذلال الناس على محطات البنزين وصولاً الى عرقلة الحل الجوهري بتشكيل الحكومة    -   الامن الداخلي: مفرزة استقصاء الجنوب توقف عصابة ترويج عملة مزيفة بطريقة احتيالية مُبتكرة    -   وول ستريت جورنال: واشنطن ستعلق شحن جرعات منتهية الصلاحية من لقاح جونسون ند جونسون    -   الإعلام السوري: دفاعاتنا الجوية تتصدى لهجوم صاروخي في سماء دمشق    -   حزب الله نعى علي أكبر محتشمي: قدم كل أشكال الدعم للمقاومة الإسلامية في لبنان    -   مستشفى سيدة المعونات: التوقف عن اجراء الفحوصات الخارجية ل 3 ايام بسبب النقص الحاد في المستلزمات المخبرية    -   جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام القاع بعلبك محلة الكيال    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على طريق القناية باتجاه تقاطع ايليا صيدا    -   مؤسسة مياه لبنان الجنوبي: توقف أغلب محطاتنا الرئيسية عن ضخ المياه عائد الى قطع خط الخدمات العامة الكهربائي عن بعض محطاتنا والتقنين القاسي على البعض الآخر    -   لجنة المال والموازنة أقرّت قانون الكابيتال كونترول
الاكثر قراءة

خاص رادار سكوب

ذهبت للإبلاغ عن إختفاء إبنتها في بيروت.. فإنكشفت الفضيحة الكُبرى

ربيع دمج - رادار سكوب:

يوم 16 كانون الثاني 2021 توجهت "عبير.س" إلى مخفر المريجة ( جنوب بيروت) لتقدم بلاغ خطف إبنتها "م.ف" (13 سنة) على يد "علاء.ع" (36 سنة / من مكتومي القيد).

في إفادتها التي أعطتها للمحقق أشارت إلى أنّ إبنتها ربما تتعاطى نوعاً من الحبوب المخدرة كونها تُصاب بنوبات عصبية، وأنّ علاء هو من يزوّدها بها للسيطرة عليها لأهداف خطيرة، حسب وصفها.

بعد أربعة أيام عادت إلى المخفر لإقفال المحضر كون إبنتها رجعت إليها ليل 16 كانون الثاني، وبالتالي يجب إخطار الشرطة بالأمر وقفاً للقانون.

من بديهيات المحقق المناوب القيام بالإجراءات الروتينية المعمول بها في المخافر، أبرزها إستجواب الفتاة أين كانت وماذا حصل وكيف ولماذا.

صمتت "م.ف" وبدا الإرتباك عليها واضحاً، فطلب المحقق إستجوابها دون وجود والدتها ولا أي شخص آخر.

في الوقت كان الطبيب الشرعي حسين شحرور قد كشف عليها وأعطى تقريره الذي أورد فيه أن القاصر فقدت عذريتها قبل أسبوعين من إختفائها.

وبناءً على المعطيات الخطيرة فُتح التحقيق، وبدأت الفضائح تتوالى، لتكشف عن قصة مأساوية تشبه مئات القصص داخل جدران البيوت ما تزال مستورة تنتظر الوقت المناسب لكشف النقاب عنها.

في الحادثة التي أمامنا الصدفة وحدها قادت لكشف المستور، ذهبت الأم لتقديم بلاغ إختفاء لتقع هذه الأم في شرك عملها المقزز.

شهادة الطفلة أوقعت شبكة كاملة للدعارة والإتجار بالبشر، بل أبعد من ذلك التجارة بطفلة ستحتاج سنوات وسنوات للعلاج النفسي ولن يطيب الجرح الذي تسببت به عائلتها المسمومة الشاذة.

الأب رجل في الـ49 من عمره منشغلاً طوال الوقت في لعب الميسر والنوم ومعاقرة الخمر تاركاً المهمة لعبير زوجته التي حوّلت منزلها في الضاحية الجنوبية مرتعاً للدعارة.

ليس الفقر هو السبب للدعارة، بل وسيلة للعبور إلى الملذات الخاصة بالأم مستخدمة تارة جسدها وطوراً جسد طفلتها. شهادة "م.ف" أمام المحققين ثم أمام قاضي التحقيق زياد مكنّا في محكمة جنايات بعبدا ( جبل لبنان) كفيلة للتأكيد بأن شذوذ والدتها تفوّق على حاجتها للمال.

في إعترافات الأم أقّرت انها تحب الجنس، الطرق الغريبة في الجنس، فزوجها لا يقوم بواجبه منذ أكثر من عشرين سنة وفقاً لأقوالها، فلجأت إلى شباب الحيّ الأصغر منها سناً، مستفيدة من إشباع رغباتها ورغباتهم مقابل مبالغ تُدفع لها.

من بين زبائنها "علاء" الذي أصبح لاحقاً شريكاً يتقاسم الأرباح معها مقابل ممارسة الجنس معها مجاناً أيضاً.

علم الزوج "محمد.ف" بأمر زوجته التي أخبرته صراحة عن طبيعة عملها ومصدر حصولها على الأموال لدفع أجار المنزل والفواتير وغيرها، أبدى موافقته على "بزنس" الزوجة، وكي لا يزعجها وجوده كان يترك لها المنزل متوجهاً إلى أندية القمار. وهي منشغلة بإستقبال الفتيات والزبائن فيه وفق المعطيات التي حصل عليها رادار سكوب.

بدأت شبكتها تتوسع بين منزلها وفنادق شعبية أخرى، ضمنهم منتجع "الأيانبا" / ayanapa المعروف في منطقة خلدة – الناعمة والذي سبق أن أجرينا عدة تحقيقات إستقصائية عن طبيعة الأعمال المشبوهة التي تقام داخله من إتجار بالبشر والقاصرات إلى التجارة بالمخدرات، وذلك منذ العام 2015، تلقينا نتيجتها عدة تهديدات...

وفي كل مرة كان يُخلى سبيل المتورطين بأمر من جهات حزبية وسياسية ما، ليعود النشاط إلى زخمه أكثر من سابقه.
بالعودة إلى عبير فقد إتخذت من علاء الذي يصغرها بنحو 13 سنة عشيقاً وزبوناً وشريكاً في تجارة البشر.

كان دوره تأمين الزبائن، معظمهم كباراً في السن، بينهم رجل ستيني "ر.ر" كان يعمل كاتباً وصحافياً قبل أن يتحوّل إلى سمسار عقارات منذ سنوات.

الرجل الذي إسمه "ر.ر" لفت نظر عبير إلى جمال طفلتها ناصحاً إياها الإستفادة منها كونها ستؤمن دخلاً مادياً للعائلة وهنالك مئات الزبائن الذين يعشقون القاصرات. وهذا ما كان.

طلبت عبير من علاء فض بكارة إبنتها، وهنا لا بد من الإشارة على أننا نتوانى عن كشف التفاصيل المقززة جداً والتي قد تتحول من تحقيق صحفي إلى فيلم إباحي لما تتضمنه من معلومات أكثر من مقززة ضمنها مطالبة الأم من علاء إتيان طفلتها من الخلف لأن بذلك سيُدفع لها مبالغ أكبر!

تم فض بكارة الطفلة أمام الأم التي أثارها المشهد وطلبت من علاء مجامعتهما سوياً. وهذا دليل قاطع على شذوذ الأم المريضة وليس بسبب الفقر تلك الحجة التي يعلّق عليها المجرمين خطاياهم.

وأصبح الوالد شريك في اللعبة وتم تشغيل القاصر في سوق الرق ونقلها من فندق إلى فندق لكن النشاط الأبرز كان في الـayanapa الذي يستثمره رجل الأعمال وليد موسى، الذي طالما عمل بكثرة على الدعاية لأعماله الخيرية وتوزيع المعونات للمحتاجين، كغيره من الفاسدين الذين يستغلون صورة الطهارة للدعاية لأنفسهم.

ووليد موسى سبق وأوقف منذ العام 2017 في تهم تسهيل دعارة وإتجار بالبشر داخل منتجعه وكان يخرج بسند كفالة!

وفي كل مرة لا يقفل الملف نهائياً ولا يُعرف السبب من عدم سجنه وفي حقه أكثر من مذكرة توقيف بتهم الإتجار بالبشر، ولا عجباً من ذلك في لبنان.
وبحسب شهادة القاصر فإنها تعرّفت على المتهمين المتورطين في قضيتها كما تعرفت على غرف المنتجع المذكور (أقفل عدة مرات قبلاً ثم أعيد إفتتاحه).

وفي المرة الأخيرة كانت الفتاة برفقة علاء على دراجته النارية حين طلبت منه عدم اخذها إلى منزل والديها ولا تريدهما في حياتها (حسب كلامها في التحقيق) وأرادت البقاء معها ولما تأخرت عن الحضور إلى المنزل خافت الوالدة على مصدر رزقها ومن أن يكون علاء سيستغلها في الدعارة والإستفادة منها دون حصولها على حصتها.

لذا تقدّمت ببلاغ إختفاء إبنتها قبل أن يعيدها علاء، وقبل أن توقع نفسها بنفسها في شرّ أعمالها، وإحالتها مع شركائها إلى القضاء المختص.

قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنّا أصدر قراره الظني في قضية القاصر "م.ف"، بحق كافة المشاركين في القضية بجناية الإتجار بالبشر وأحالهم موقوفين الى محكمة الجنايات في جبل لبنان للمحاكمة.
ربيع دمج | رادار سكوب
2021 - آذار - 31

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

ذهبت للإبلاغ عن إختفاء إبنتها في بيروت.. فإنكشفت الفضيحة الكُبرى
ذهبت للإبلاغ عن إختفاء إبنتها في بيروت.. فإنكشفت الفضيحة الكُبرى
يا جماعة راح الوطن!
يا جماعة راح الوطن!
القاضي كالين عبدالله تنتصر على
القاضي كالين عبدالله تنتصر على 'فرنسبك'.. رجّعت الحق لصحابو!
الحياد الايجابي حلم في ظل قومية لبنانية هشّة!
الحياد الايجابي حلم في ظل قومية لبنانية هشّة!
وقائع صادمة.. هكذا استُغلَّت ابنة الـ12 عاماً في اوسخ وكر للدعارة!
وقائع صادمة.. هكذا استُغلَّت ابنة الـ12 عاماً في اوسخ وكر للدعارة!
فضّوا بكارتها واستغلوها.. ابنة الـ12 عاماً ضحيّة شبكة دعارة!
فضّوا بكارتها واستغلوها.. ابنة الـ12 عاماً ضحيّة شبكة دعارة!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

هذه المشاكل الصحية التي قد تتعرض لها إذا نمت وشعرك مبلل
هذه المشاكل الصحية التي قد تتعرض لها إذا نمت وشعرك مبلل
جمعية الصناعيين: أصبحنا اقتصاديا على شفير الانهيار الشامل
جمعية الصناعيين: أصبحنا اقتصاديا على شفير الانهيار الشامل
بالصور.. عثر عليه جثة في انطلياس
بالصور.. عثر عليه جثة في انطلياس
بعد حادثة الإغتصاب.. بلدية قانا: نتكفل بالمساعدات المالية اللازمة
بعد حادثة الإغتصاب.. بلدية قانا: نتكفل بالمساعدات المالية اللازمة
بالصور: قوى الأمن تعلن عن إفتتاح مباراة تطوع للذكور والإناث
بالصور: قوى الأمن تعلن عن إفتتاح مباراة تطوع للذكور والإناث
سائقون سوريون يطلقون النار على سائق لبناني ويضربون آخر
سائقون سوريون يطلقون النار على سائق لبناني ويضربون آخر

آخر الأخبار على رادار سكوب

عصابة تروّج عملة مزيفة بطريقة احتيالية مُبتكرة
عصابة تروّج عملة مزيفة بطريقة احتيالية مُبتكرة
بئس زمنٍ بِتنا نشحذ فيه كرامتنا!
بئس زمنٍ بِتنا نشحذ فيه كرامتنا!
الجيش يحسم الجدل حول المتفجرات في برج حمود
الجيش يحسم الجدل حول المتفجرات في برج حمود
حسن دهم مستودعا للمعدات الطبية في سد البوشرية
حسن دهم مستودعا للمعدات الطبية في سد البوشرية
توقيف 3 اشخاص في عين الحلوة بجرم سرقة ومخدرات
توقيف 3 اشخاص في عين الحلوة بجرم سرقة ومخدرات
إعتداءٌ على
إعتداءٌ على 'مصوّر' خلال قيامه بواجبه الصحافي