-   التحكم المروري: اصطدام شاحنة بالفاصل الاسمنتي مع انحراف الحاوية على محول نهر الموت باتجاه بيروت    -   باخرة محمّلة بـ35 الف طن من القمح أفرغت حمولتها في مرفأ بيروت    -   الدفاع المدني: جريحين جراء حادث سير على طريق عام جعيتا    -   وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال وقع مرسوم عائدات الصندوق البلدي المستقل على أن يباشر بدفع تلك العائدات بعدما يأخذ المرسوم مساره القانوني وفق الاصول    -   حادث تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام الحدث نتج عنه قتيل    -   نقابة أصحاب المخابز العربية في بيروت وجبل لبنان لوزير الاقتصاد: شرعيتنا لا تؤخذ منكم ونحن لا نهاجم أشخاصا إنما نضع النقاط على الحروف    -   وزير العمل: تم الإتفاق على مساواة جميع العاملين في المرافق العمومية من دون أي تمييز    -   وزير العمل: استصدار مرسوم استثنائي يقضي بصرف مساعدة اجتماعية توازي راتباً كاملاً اعتباراً من شهر تمّوز    -   وزير العمل: إعطاء بدل نقل يومي بقيمة 95 ألف ليرة يومياً لكل موظف    -   النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان اوقف جميع اصحاب المولدات في صور وعددهم 8 وذلك على خلفية عدم التزامهم بالتسعيرة الرسمية لوزارة الطاقة    -   نقيب صيادلة لبنان جو سلوم: الاجهزة الامنية والقضائية يجب أن تتحرك وتوقف هذه الادوية التي تدخل بطريقة غير شرعية فالدواء يجب أن يكون مسجلاً في وزارة الصحة    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم على طريق عام عرقا حلبا
الاكثر قراءة

خاص رادار سكوب

بئس زمنٍ بِتنا نشحذ فيه كرامتنا!

د. جويل رمزي فضّول – رادار سكوب:

لا نكادُ نُغمِضُ عينَينا لِنستيقظَ صباحًا على مُصيبةٍ أخرى، لا نَكادُ نُصدِّقُ أنّنا وصلنا إلى القعر لنكتشفَ أنّ الهاوية تزدادُ عمقًا أكثر فأكثر. ما الّذي ينتظرُنا بعد؟ ما الّذي ننتظره بعد؟! فاللّبنانيّ رسم لنفسه لا إراديًّا خيارين، إمّا أن يعضَّ على جرحِه ويرزح تحت أعباء هذا الذّلِّ المُشين، إمّا أن يحزم أمتَعتَه ويرحل بعيدًا تارِكًا خلفه ذكريات بنى عليها مُستقبلَه.

فهل أكبر من انفجار المرفأ ليهزَّ ضمائر هؤلاء السّفّاحين الّذين يتحكّمون بِرقابنا ليل نهار؟ يتأمّلوننا ويستمتعون بمُشاهَدة وجعنا يوميًّا، لأنّ كلّ ما يهمّهم كراسيهم، كلّ ما يهمّهم ثرواتِهم الّتي جمعوها من جيوبنا. ونحن، لا نزال حتّى اليوم نسير نحو الخلف، لا بل نغوص أكثر فأكثر إلى قعر بحار الذّلّ والاشمئزاز. نُذلُّ يوميًّا على الطّرقات، نقف للأسف خاضِعين في الطّوابير لأنّ لا حلّ لدينا، بعد أن اعتدنا التّأقلم مع المصاعِب والمصائب. ولكن ما عادَ هذا التّأقلم وسامًا نعتزّ به، بما أنّه تحوّل إلى رضوخ أشبه بالاستسلام، بما أنّه سلب منّا أدنى الحقوق، بما أنّه أشحَذنا كرامتنا ورَمانا لقمة لحمٍ سائغة أمام سلطة جشعة.

نعم، إنّه رضوخ! نحنُ نرضَخُ لهم يوميًّا، نرضخُ لهؤلاء الّذين يدّعونَ حمايتنا، نرضَخُ بوقوفنا في الطّوابير لنشحذ وقودًا قطرةً قطرة، وقودًا لا نستخدمه للتنزّه ولا للسّهر والمرح إنّما للوصول إلى أشغالِنا، والعودة إلى منازلنا.

لكن، ماذا عن المرضى؟ ماذا عن الاستشفاء؟ ماذا عن هؤلاء الأهل المُلزمين بالتّضحية بأنفسهم من أجل تأمين أدنى الأمور لأولادهم؟ ماذا عن هؤلاء الّذين ينتظرون الإعانات والمُساعدات؟ ماذا عن هؤلاء الّذين يبيعون أغراضهم مُقابل علبة حليب؟ ماذا عن هؤلاء الّذين يمضون لياليهم على ضوء الشّمعة؟ ماذا عن هؤلاء الّذين يُذلّون يوميًّا في أعمالهم، يعضّون على جرحهم، ينسون كرامتهم ليحصلوا على هذا الرّاتب الّذي ما عادَت له قيمة؟

ماذا عن بعض أرباب العمل الّذين يسلخون موظّفيهم ولا يتعاطفون معهم لأنّه، وبكل بساطة، أصبَح الموظّف مُجَرَّدَ القِوى والكرامة، ولا حلّ لديه سوى الصَّمت كي يستمرّ واقفًا على رجليه! ماذا عن العمّال الأجانب الّذين يتحكّمون برقابنا ويسمعوننا ألف كلامٍ وكلامٍ، ونحنُ نعضّ مجدّدًا على جرحنا كي نؤمّن ما نحن بحاجة إليه!

هل هذا هو الوطن الّذي غنّاه المطربون؟ هل هذا هو الوطن الّذي تغنّى به الشّعراء والكُتّاب؟ باللّه عليكم، في أيّ وطنٍ نعيش؟! في أيّ بقعة من العالِم نعيش؟ في أيّ غابةٍ نعيش؟! هل هذا هو المُخطّط الّذي رسموه لنا وللبنان في مشاريعهم الانتخابيّة وخطاباتهم الرنّانة الكاذبة؟! همّشوا وطننا وشوّهوه، ذلّوا شعبَه و"شحّدوه" كرامته، فكّكوا عائلاته ورموها أسيرة الهجرة والرّحيل، طحنوا شبابه وكبّلوا أحلامَه، حرموا أطفاله براءة الأحلام وزرعوا في نفوسهم خوفًا ورعبًا من أيّ صوت!

لكنّ السّؤال الّذي يطرحُ نفسه: "أما آن الأوان أن ننتفضَ جميعًا، ومن دون أيّ استثناء، من دون تطبيل وتزمير لهذا وذاكَ؟!

أما آن الأوان أن يهزَّ الشّعبُ نفسه بحكمة وذكاء ويسير في عصيانٍ مدنيّ مُحكم البِناء؟! أما آن الأوان أن يتحمّل كلّ واحدٍ منّا مسؤوليّة عائلته ووطنه ويركِّع أكبر مسؤول في وطننا بعد أنّ "شحّده" كرامته، بعد أن سَرق منه أولاده، بعد أن هجَّر منه أدمغته، بعد أن جرّده من أدنى حقوقه؟!

تذكّروا أنّ لبنان لنا نحنُ وحدنا! ولا يليق بهم أبدًا.

كفانا تبجيلًا وتعظيمًا بتاريخ رجال باعونا مُقابل مقعد خشبيّ، كفانا تبنيجًا وتخديرًا...

وإلّا فعليكم السّلام!

تابعوا آخر أخبار "Radar Scoop" عبر Google News، اضغط هنا

د. جويل رمزي فضّول | رادار سكوب
2021 - حزيران - 12

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

معقول لم يعد في لبنان رجال تطالب بحقوق العسكر؟
معقول لم يعد في لبنان رجال تطالب بحقوق العسكر؟
بالفيديو: بوقاحة غير مسبوقة.. هذا ما فعلوه في رومية!
بالفيديو: بوقاحة غير مسبوقة.. هذا ما فعلوه في رومية!
بئس زمنٍ بِتنا نشحذ فيه كرامتنا!
بئس زمنٍ بِتنا نشحذ فيه كرامتنا!
ذهبت للإبلاغ عن إختفاء إبنتها في بيروت.. فإنكشفت الفضيحة الكُبرى
ذهبت للإبلاغ عن إختفاء إبنتها في بيروت.. فإنكشفت الفضيحة الكُبرى
يا جماعة راح الوطن!
يا جماعة راح الوطن!
القاضي كالين عبدالله تنتصر على
القاضي كالين عبدالله تنتصر على 'فرنسبك'.. رجّعت الحق لصحابو!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

بالفيديو: هذا ما فعله عقيد من قوى الأمن في مطار بيروت
بالفيديو: هذا ما فعله عقيد من قوى الأمن في مطار بيروت
ميريام كلينك في صور شبه عارية: أنا الهة وحواء عاهرة!
ميريام كلينك في صور شبه عارية: أنا الهة وحواء عاهرة!
إخبار من أهالي ضحايا المرفأ ضد نائب وقضاة وضباط في الجيش والجمارك
إخبار من أهالي ضحايا المرفأ ضد نائب وقضاة وضباط في الجيش والجمارك
استقال من عمله كناطور فطارت وراءه البرادات والطناجر وقوارير الغاز
استقال من عمله كناطور فطارت وراءه البرادات والطناجر وقوارير الغاز
الإعتداء على مناصري يحيى شمص.. ماذا حصل في بوداي؟
الإعتداء على مناصري يحيى شمص.. ماذا حصل في بوداي؟
لا احد يعطي دروساً لجيش سطر ملاحم في معارك ضد الارهاب
لا احد يعطي دروساً لجيش سطر ملاحم في معارك ضد الارهاب

آخر الأخبار على رادار سكوب

مغادرة محتجز الرهائن في
مغادرة محتجز الرهائن في 'فيدرل بنك'
بعد إطلاق نار.. مخابرات الجيش توقف سارق سيارة!
بعد إطلاق نار.. مخابرات الجيش توقف سارق سيارة!
إخبار من أهالي ضحايا المرفأ ضد نائب وقضاة وضباط في الجيش والجمارك
إخبار من أهالي ضحايا المرفأ ضد نائب وقضاة وضباط في الجيش والجمارك
قرار قضائي بريطاني جديد ضدّ هذا البنك... وديع عقل يكشف!
قرار قضائي بريطاني جديد ضدّ هذا البنك... وديع عقل يكشف!
دهم منزل وتوقيف شخص في طرابلس
دهم منزل وتوقيف شخص في طرابلس
احتجاز رهائن وتهديد بالقتل في هذا المصرف!
احتجاز رهائن وتهديد بالقتل في هذا المصرف!