-   التحكم المروري: حادث انزلاق دراجة نارية واصطدامها بعربة جر محلة الرملة البيضاء جادة الرئيس الشهيد رفيق الحريري نتج عنه جريح    -   الشرق الاوسط: إطلاق سراح 42 شخصاً بينهم 27 طالباً كانوا مخطوفين في نيجيريا    -   العلامة السيد علي الأمين: مواقف البطريرك الراعي عن حياد لبنان وسيادة الدولة وحصرية السلاح فيه تعبّر عن مصلحة اللبنانيين بكل طوائفهم    -   الأحرار: البطريركية ليست فقط مارونية فهي وطنية وحرة وسيادية وتواجه بجرأة يفتقدها كثيرون    -   العربية عن التحالف: الحرس الثوري الإيراني يحاول ربط الملف اليمني بالمتغيرات الدولية الحالية    -   الجيش: توقيف لبناني وسوري في عرسال لارتباطهما بتنظيم داعش الارهابي    -   التحكم المروري: 5 جرحى نتيجة تصادم بين 3 مركبات على اوتوستراد حبوش النبطية    -   التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم في عينطورة كسروان    -   وزير التربية طارق المجذوب: السياسيون "كلن يعني كلن" زرعوا موظفين بوزارة التربية    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد صور - صيدا محلة شبريحا    -   مطرانية بيروت المارونية: إبقاء أبواب الكنائس مقفلة حتى 22 آذار    -   الوزير السابق أحمد فتفت: لديّ معلومات تفيد بأنّ سرايا المقاومة كانت مندسّة في تحرّكات طرابلس الأخيرة
الاكثر قراءة

مختارات

قطع الطريق امام تطيير جديد للاستحقاق الانتخابي النيابي

اكدت معلومات سياسية ان الحكومة تمكنت من تجاوز عاصفة الشكوك بتطيير الاستحقاق الانتخابي النيابي ونجحت في حسم قرار اجراء الانتخابات النيابية العامة في موعدها ولو على حساب الانتخابات الفرعية في طرابلس وكسروان، وذلك بعدما انجزت ومتـأخـرة تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابـات النيابية. وكشـفت المعلومات ان تطوير بطاقة الهوية قد اطلق فعـليا الحراك الرسمي وقطع الطريق على كل سيناريوهات تقريب موعد الانتخابات من جهة او تطيير الاستحقاق مجددا من جهة اخرى، ورأت ان من شأن استمرار الخلاف حول اماكن الاقتراع من دون تسجيل مسبق، مع العلم انه من الناحية التقنية من غير الممكن الاقتراع من دون التسجيل المسبق وذلك بمعزل عن مراكز الانتخاب فيما لو كانت في مكان الاقامة او في مكـان القيد.

وبالتالي فان القفز فوق الانتخابات الفرعية، قد عجل بمقاربة كافة التفاصيل اللوجستية التي قد تؤخر او تعرقل الانتخابات العامة، وبات موعد الاستحقاق محطة بدأت الاعداد لها الماكينات الانتخابية في كل المناطق وفق ما افادت المعلومات السياسية. وتوقعت المعلومات نفسها ان يستمر السجال حول الاستحقاق الانتخابي انطلاقا من الاعتبارات السياسية المتحكمة به، والتي دفعت رئيس مجلس النواب الى المبادرة بالامس لوضع حد لاي تجاذب قد يطيح الانتخابات بسبب مناخات التجاذب السائدة بين مكونات الحكومة حول عناوين غير سياسية ومتفرقة. واكدت ان طرح تقريب موعد الانتخابات قد يضع كل القوى امام مسؤولياتها وسيدفعها نحو السعي الاستثنائي الى تحديد خارطة طريق ميدانية لاجراء الانتخابات تزامنا مع التأكيد على ان الغموض في بعض بنود قانون الانتخاب «النسبي»، لن يشكل عقبة امام الاستحقاق كما لن يؤدي الى تمييع او تطيـير الانتخـابات وهو ما يتخوف منه الرئيس نبيه بري بالدرجة الاولى.

وفي هذا الاطار اعتبرت المعلومات ان الخطـوة الاساسية قد اتخـذت ولكن استمرار التجاذب حول الاليـات التطبيقية، قد دفع نحو استعجال العملية الانتخابية وتقصير مدة ولاية المجلس النيابي الحالي، وذلك في الوقت الذي لا تزال فيه هيئة الاشراف على الانتخابـات لمبـاشرة مهامـها بعد اليمـين الدستوريـة امام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وعزت هذه المعلومات التطورات الاخيرة على جبهة الاستحقاق النيابي الى غياب التوافق السياسي الذي يشكل معبرا ضرورياً لأي استحقاق دستوري اليوم، وهو لا يزال رهيـنة التحالفات المرتقبة بين القوى الاساسيـة وان كانت محسومة بالنسبة للفريق الذي يستعجل الانتخـابـات، واـنما غامـضة بالـنسبة للقوى التي لا تزال تدرس اتجاهات المعركة الانتخابية المقبلة.

كذلك فان آلية تسجيل المغتربين للمشاركة في العملية الانتخابية والتي اقرتها الحكومة اخيراً، قد ساهمت في تعبيد الطريق امام الاستحقاق وان كان الخلاف السياسي ما زال مستمرا ولن يحسم قريباً حول موضوع الاقتراع في مكان سكن النائب او التسجيل المسبق. واوضحت المعلومات السياسية ان الملاحظات التقنية ما زالت كثيرة، وانه امام وزارة الداخلية مهلة زمنية قصيرة لانجاز الاستعدادات اللوجستية، مما يدفع اللجنة الوزارية الخاصة بتطبيق قانون الانتخاب الى تكثيف اجتماعاتها في المرحلة المقبلة لمتابعة العمل قبل انقضاء المهلة المتبقية لموعد الانتخابات النيابية.
هيام عيد | الديار
2017 - أيلول - 19

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

كيف يخرج لبنان من المحنة؟!
كيف يخرج لبنان من المحنة؟!
على قوارب الموت بعد غرق السفينة!
على قوارب الموت بعد غرق السفينة!
تساؤلات لمرحلة ما بعد قرار المحكمة..
تساؤلات لمرحلة ما بعد قرار المحكمة..
حكومة وطنية بمواصفات إنفتاحية..
حكومة وطنية بمواصفات إنفتاحية..
من يدفع الشارع السنّي إلى التطرف؟
من يدفع الشارع السنّي إلى التطرف؟
الفتنة لإجهاض ثورة الجوع!
الفتنة لإجهاض ثورة الجوع!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

الـ
الـ'هيركات' ليست واردة عند عون
مارس الجنس في ماراثون غريب من نوعه حتى فارق الحياة!
مارس الجنس في ماراثون غريب من نوعه حتى فارق الحياة!
لحل الأزمة.. زيادة الضرائب و5000 ليرة على البنزين!
لحل الأزمة.. زيادة الضرائب و5000 ليرة على البنزين!
رد الدفوع والسير بمحاكمة الحاج - غبش
رد الدفوع والسير بمحاكمة الحاج - غبش
بالصور: فضائح الإنتخابات مستمرة.. وآخرها في برجا
بالصور: فضائح الإنتخابات مستمرة.. وآخرها في برجا
بالصور: لمّا التّاجر ما يعود يِشْبَع.. هيك بتكون النتيجة!
بالصور: لمّا التّاجر ما يعود يِشْبَع.. هيك بتكون النتيجة!

آخر الأخبار على رادار سكوب

الحياد الايجابي حلم في ظل قومية لبنانية هشّة!
الحياد الايجابي حلم في ظل قومية لبنانية هشّة!
عطالله: خطاب الراعي اليوم هو خطاب التيار الوطني الحر منذ أعوام
عطالله: خطاب الراعي اليوم هو خطاب التيار الوطني الحر منذ أعوام
من هي الشركات الخاصة التي حصلت على إذن التفاوض على اللقاح؟
من هي الشركات الخاصة التي حصلت على إذن التفاوض على اللقاح؟
كان بانتظاره للخروج من السجن لاطلاق النار عليه...
كان بانتظاره للخروج من السجن لاطلاق النار عليه...
قرار جريء للقاضي مكنّا في قضية الطفلة التي استُغِلّت في شبكة دعارة
قرار جريء للقاضي مكنّا في قضية الطفلة التي استُغِلّت في شبكة دعارة
رئيس عصابة نصب واحتيال انتحل صفة طبيب واحتال على ضحاياه
رئيس عصابة نصب واحتيال انتحل صفة طبيب واحتال على ضحاياه