-   التحكم المروري: اصطدام شاحنة بالفاصل الاسمنتي مع انحراف الحاوية على محول نهر الموت باتجاه بيروت    -   باخرة محمّلة بـ35 الف طن من القمح أفرغت حمولتها في مرفأ بيروت    -   الدفاع المدني: جريحين جراء حادث سير على طريق عام جعيتا    -   وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال وقع مرسوم عائدات الصندوق البلدي المستقل على أن يباشر بدفع تلك العائدات بعدما يأخذ المرسوم مساره القانوني وفق الاصول    -   حادث تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام الحدث نتج عنه قتيل    -   نقابة أصحاب المخابز العربية في بيروت وجبل لبنان لوزير الاقتصاد: شرعيتنا لا تؤخذ منكم ونحن لا نهاجم أشخاصا إنما نضع النقاط على الحروف    -   وزير العمل: تم الإتفاق على مساواة جميع العاملين في المرافق العمومية من دون أي تمييز    -   وزير العمل: استصدار مرسوم استثنائي يقضي بصرف مساعدة اجتماعية توازي راتباً كاملاً اعتباراً من شهر تمّوز    -   وزير العمل: إعطاء بدل نقل يومي بقيمة 95 ألف ليرة يومياً لكل موظف    -   النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان اوقف جميع اصحاب المولدات في صور وعددهم 8 وذلك على خلفية عدم التزامهم بالتسعيرة الرسمية لوزارة الطاقة    -   نقيب صيادلة لبنان جو سلوم: الاجهزة الامنية والقضائية يجب أن تتحرك وتوقف هذه الادوية التي تدخل بطريقة غير شرعية فالدواء يجب أن يكون مسجلاً في وزارة الصحة    -   التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم على طريق عام عرقا حلبا
الاكثر قراءة

مختارات

معطيات جديدة عن حادثة الغرق في طرابلس!

ما تشهده طرابلس من مآسٍ وحوادث كالتي عاشت أحد فصولها بغرق زورق بعدد من أبنائها، لم يعد غريباً عليها وعلى أهلها الذين يعاني القسم الأكبر منهم من الفقر والحرمان والبؤس. فالتآمر على الطرابلسيين بدأ منذ التآمر على مدينتهم، ليس من اليوم انما منذ سنوات. عندما حُوّلت طرابلس - صلة الوصل بين الشاطئ الشّرقي للبحر الأبيض المتوسط، والدّاخل السّوري والعربيّ - من مدينة عريقة في التاريخ، واقتصادية وسياحية وصناعية وتجارية بامتياز، إلى ساحة لجولات المعارك وصندوق بريد لتصفية الحسابات.

تحوّلت أحياؤها التي لم يبق من هويتها سوى التسمية كسوق النحاسين وسوق الصاغة الذي يعدّ من أجمل الاسواق الطرابلسية وأقدمها، أسواق العطارين والصابون والبازركان وخان الخياطين والحدادين وغيرها من الاسواق، إلى أحياء وأسواق هي الأفقر على ساحل البحر المتوسط. فقر وبؤس جعل من شواطئها مقبرة للعديد من أبنائها.

قافلة الموت التي انطلقت السبت الماضي لم تكن الاولى ولن تكون الاخيرة، ما دام هناك مسؤولون في طرابلس وخارجها لا مسؤولين، وما دام هناك من يستثمر بالدم ويحرّك مجموعات وشوارع لتسجيل أهداف ضدّ خصومه على حساب الضحايا.

ما حصل بعد كارثة غرق الزورق دليل آخر على ذلك. إذ تمّ حرف الأنظار عن المسؤولين الحقيقيين، الذين بسياسات تفقيرهم للشعب يتحمّلون مسؤولية الكارثة. سياسيون، فاعليات، سلطات محلية وإنمائية، التي غيّبت جميعها الإنماء وفرص العمل، وحرمت الفقراء من شبكة الامان الاجتماعي.

في تحميل الجيش المسؤولية، استفاد تجار الموت الذين ينشطون على خط الهجرة غير الشرعية، وحرّكوا الشارع في الاتجاه الخاطئ. فوضع الأهالي وعائلات الضحايا في مواجهة مع الجيش، الذي خسر عناصر منه افراداً من عائلاتهم كانوا على متن زورق الموت.

لكن الوقائع بدأت تتكشف. وفي خاص «الجمهورية»، فإنّ التحقيقات الأولية، بالإضافة الى التحقيقات الداخلية التي اجراها الجيش، وسيستكملها القضاء العسكري بطلب من مجلس الوزراء، بعدما أطلع قائد الجيش المجلس على تفاصيل ما حدث أثناء ملاحقة الجيش الزورق، كشفت أنّ المواطن رائد محمد الدندشي وبالتعاون مع المدعو محمد وليد الحموي، سوري الجنسية، جهّزا مركب «يا هلا» لنقل دفعة من المهاجرين إضافة الى عائلاتهما، من بلدة قلحات جنوب طرابلس الى اوروبا. كما بيّنت التحقيقات مع عدد من الركاب، انّ الدندشي والحموي قد تقاضيا مبلغاً قدره حوالى 2500 دولار عن كل فرد، واتفقا مع المواطن السوري ابراهيم عبد الله الجندي تولّي قيادة الزورق، مع الإشارة الى انّ لكل من الجندي والحموي سوابق بنقل مهاجرين غير شرعيين في البحر الى اوروبا. كما كشفت التحقيقات أنّ من بين من تحرّكوا على الارض إثر الحادثة أشخاصاً من آل الدندشي كان أُوقف بعضهم في عمليات تهريب مماثلة منذ أشهر وإتجار بالبشر، لم يتشدّد القضاء في محاسبتهم وأُعيد إطلاقهم.

التحقيقات بينّت أيضاً، أنّ الاتفاق كان مع الدندشي والحموي على ألّا يزيد عدد الركاب عن الـ40. لكن عند الوصول إلى نقطة الانطلاق من منتجع البرج المهجور في بلدة قلحات، فوجئ البعض بأنّ العدد فاق الـ80. وبما أنّهم دفعوا ثمن رحلتهم غالياً إيماناً منهم بأنّها ستنقلهم الى مستقبل أفضل، أذعنوا وانضموا الى الطاقم وانطلقوا عند الساعة 7:15 مساء السبت في رحلة لم يعلموا أنّ الموت سيخطف عدداً منهم في نهايتها.

تابعوا آخر أخبار "Radar Scoop" عبر Google News، اضغط هنا

ندى اندراوس | الجمهورية
2022 - نيسان - 27

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

معطيات جديدة عن حادثة الغرق في طرابلس!
معطيات جديدة عن حادثة الغرق في طرابلس!
داحس والغبراء بين القضاء والمصارف..!
داحس والغبراء بين القضاء والمصارف..!
هل تتجاوز الحكومة قطوع البيطار..؟
هل تتجاوز الحكومة قطوع البيطار..؟
البنك الدولي أكثر اهتماماً من الدولة اللبنانية بإعادة بناء مرفأ بيروت؟!
البنك الدولي أكثر اهتماماً من الدولة اللبنانية بإعادة بناء مرفأ بيروت؟!
حمير تركيا المتقاعدة على موائد اللبنانيين قاعدة
حمير تركيا المتقاعدة على موائد اللبنانيين قاعدة
التخبط مستمر في غياب المعالجات السياسية!
التخبط مستمر في غياب المعالجات السياسية!

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

اوساط الحريري: سياسة ورقة التين لم تعُد تنفع!
اوساط الحريري: سياسة ورقة التين لم تعُد تنفع!
كيفية احتساب رسوم المعاملات العقارية
كيفية احتساب رسوم المعاملات العقارية
الخزانة الأميركية تضع 3 أفراد و12 كيانا في لبنان على قائمة الإرهاب
الخزانة الأميركية تضع 3 أفراد و12 كيانا في لبنان على قائمة الإرهاب
قوى الأمن تكشف ملابسات جريمة حصلت داخل فيلا
قوى الأمن تكشف ملابسات جريمة حصلت داخل فيلا
هذا ما قاله نبيل نقولا عن فيديو توزيع السلاح في جلّ الديب
هذا ما قاله نبيل نقولا عن فيديو توزيع السلاح في جلّ الديب
بالأسماء.. لائحة ضباط من الجيش الى أمن الدولة
بالأسماء.. لائحة ضباط من الجيش الى أمن الدولة

آخر الأخبار على رادار سكوب

مغادرة محتجز الرهائن في
مغادرة محتجز الرهائن في 'فيدرل بنك'
بعد إطلاق نار.. مخابرات الجيش توقف سارق سيارة!
بعد إطلاق نار.. مخابرات الجيش توقف سارق سيارة!
إخبار من أهالي ضحايا المرفأ ضد نائب وقضاة وضباط في الجيش والجمارك
إخبار من أهالي ضحايا المرفأ ضد نائب وقضاة وضباط في الجيش والجمارك
قرار قضائي بريطاني جديد ضدّ هذا البنك... وديع عقل يكشف!
قرار قضائي بريطاني جديد ضدّ هذا البنك... وديع عقل يكشف!
دهم منزل وتوقيف شخص في طرابلس
دهم منزل وتوقيف شخص في طرابلس
احتجاز رهائن وتهديد بالقتل في هذا المصرف!
احتجاز رهائن وتهديد بالقتل في هذا المصرف!