-   نصرالله: في السابق كان شعارنا حيث "يجب ان نكون سنكون"، واليوم اقول لرجال ونساء الحزب نحن اليوم يجب ان نكون في قلب معركة الزراعة والصناعة فهذه هي معركتنا الجديدة    -   نصرالله: فعالية طرح الانفتاح على الصين ظهرت من خلال العنف الأميركي والحملة على هذا الخيار    -   نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة: الأمور لمزيد من الانحدار وكل ما سمعناه من تأييد لمطالب المستشفيات لا يصب إلا في خانة اللياقات التي لا تسيّر أعمال المستشفيات    -   عكر: لي الشرف بأن أزور الضاحية ولكن ليس صحيحاً ما يحكى عن أنني زرت الحاج وفيق صفا في الضاحية وكوزيرة دفاع لديّ تواصل مع الجميع    -   وزير الاقتصاد ينفي وجوده في احد مطاعم زيتونة باي واعتداء عناصره على المتظاهرين    -   الجيش: توقيف خمسة أشخاص وضبط أسلحة في طرابلس وتفريق مواطنين حاولوا الاعتداء على شاحنات في البقاع    -   الرئيس عون وقّع مراسيم ترقية ضباط في الاسلاك العسكرية كافة: الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام وامن الدولة وترفيع ملازمين الى رتبة ملازم اول في الضابطة الجمركية وشملت الترقيات ضباطاً من رتب مختلفة بدءاً بضباط من رتبة عقيد وما دون    -   سليمان فرنجية: وردتنا معلومات عن تحركات أمنية غير مريحة في كل لبنان    -   فرنجية: طالما أن رئاسة الجمهورية من حصة فريقنا فنحن راضون ولاحقاً يحكم الشعب من هو صاحب النوايا الحسنة    -   سليمان فرنجية: نتجه الى الجوع وهذا امر خطير وما لا نريد الوصول إليه هو الحرب الأهلية    -   رويترز: مقتل 10 أشخاص وإصابة 80 بإثيوبيا في انفجارات تخللت احتجاجات على مقتل مغن من قومية الأورومو    -   رويترز عن موقع إيراني: 13 قتيلا وعدد من الجرحى بإنفجار شمال طهران
الاكثر قراءة

مختارات

الشارع السنّي.. إلى الغليان والغضب

لعن الله من يُوقظ الفتنة ليدعم مخططاته السياسية، ولينتقم الله مِن كل مَن يلعب بنيران الفتنة ليحقق طموحاته الشخصية، ولو على حساب أمن بلده وأمان شعبه!

تاريخ لبنان الطويل يشهد لأهل السنة والجماعة أنهم لم يكونوا يوماً من أهل الفتن، ولم يشاركوا يوماً في الحروب الداخلية، وكانوا طوال الحرب القذرة بمثابة جسر الحوار والتواصل بين مختلف الأطراف المتصارعة، وكان لقادتهم دور كبير في التوصل لاتفاق الطائف وإنهاء سنوات القتال العبثي، الذي لم يرحم بشراً ولا حجراً.

لم ينخرطوا في حروب الميليشيات، لم يساهموا في إذكاء الانقسامات، ولم يخوضوا في المعارك الطائفية أو المذهبية ولا حتى المناطقية. وتصدى قادتهم الروحيون والسياسيون لمخططات الإدارة الذاتية وأخواتها من الأدوات التقسيمية.

وفيما حافظوا على كل ما يُنقذ صيغة العيش المشترك مع الشريك المسيحي، كان المسيحيون يخوضون حروب الإلغاء وهيمنة الفريق الواحد على بقية الفرقاء في مناطقهم. الأمر الذي انتهى بضرب وحدة وأمن المجتمع المسيحي، وزرع بذور الحقد والكراهية بين مكوناته، وتشتت مركزية القرار المسيحي، وبالتالي تراجعت قوة المشاركة المسيحية في القرار الوطني، بعد نفي الرئيس أمين الجميل والعماد ميشال عون إلى باريس، والحكم على الدكتور سمير جعجع بالسجن، ووقوع حزب الكتائب أسيراً للنفوذ السوري.

التفاصيل الميدانية واليومية لهذه العناوين العريضة، يبدو إنها غائبة عن ذاكرة الوزير جبران باسيل، أو أنه لم يكن بلغ من العمر عتياً ليُدرك أبعاد تلك الأحداث التي أسست للواقع السياسي الذي امتد زهاء ربع قرن من الزمن لاحقاً، والذي ما زالت بعض تداعياته السلبية تبرز على السطح عند كل خلاف بين «التيار الوطني» و«القوات اللبنانية»، بعدما انهارت كل صيغ التفاهم بين الرابية ومعراب.

المفارقة الخطيرة التي تحكم خطاب «التيار الوطني» في هذه المرحلة، تكمن في أن الإشكالية الفئوية والحزبية التي يعاني منها «التيار» محاولاً الاستفراد بالقرار المسيحي، وإبعاد الأطراف والأحزاب المسيحية عن حلبة السلطة والنفوذ في الدولة، وخاصة السباق الرئاسي، يريد إلباسها الثوب الطائفي، وافتعال المعارك الدونكيشوتية مع الطائفة السنّية، لشدّ العصب المسيحي الطائفي البغيض، والظهور بمشهد المدافع الأول والوحيد عن الموارنة في لبنان، بحجة السعي الدائب لاسترجاع أيام المارونية السياسية، ونسف دستور الطائف بالممارسة، بعدما تعذر تغيير نصوصه وإسقاطه بالضربة القاضية.

وكل ذلك إن دلّ على شيء فعلى عدم استيعاب حالة الغليان التي تمر بها الطائفة السنّية منذ التسوية الرئاسية، والتي ازدادت تعقيداً على إيقاع قضم المواقع السنّية في الإدارات العامة، والتعيينات الديبلوماسية والأمنية، وفي قانون الانتخابات الأعرج، وفي التحالفات الانتخابية الأنانية، من قبل الشريك الأول في التسوية، الذي أمعنت ممارساته المتهورة في نفور جمهور السنّة من التسوية وتداعياتها السلبية، والتي ظهرت نتائجها السيئة في الانتخابات!

وعوض أن يلاقي «التيار الوطني» شريكه الأساسي في التسوية، الذي فتح له أبواب قصر بعبدا، في منتصف الطريق ويراعي ظروف قاعدته الشعبية، ومتطلباتها الملحة، اعتمد أسلوب المزايدات الطائفية الرخيصة، للنيل مما تبقى من رصيد «المستقبل» الجماهيري!

وجاءت ردود الفعل العنيفة من مختلف الفعاليات السنّية على كلام باسيل الأخير، لتؤكد حجم الغضب المتزايد من حملات التطاول والافتراءات، والتي لا تُقابل بالردود السياسية المناسبة من تيار المستقبل، رئيساً ونواباً، فكان أن اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمواقف وتعليقات وكليبات جسّدت حالة الرفض للواقع السياسي الحالي، وشددت على المطالبة بإصلاح الخلل الراهن في المعادلة الوطنية، ورافضة كل الشعارات الفارغة في خطابات باسيل، والتي لا تمت إلى الواقع بصلة، بل ما يجري على أرض الواقع هو عكسها تماماً.

وأخيراً لا بد من الاعتراف بأن حالة الخلل والإحباط في الشارع السنّي، بدأت تتحوّل إلى موجة من الغليان والغضب، قد تخرج عن السيطرة إذا لم تُعالج أسبابها في الوقت المناسب!
صلاح سلام | اللواء
2019 - حزيران - 03

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

حكومة وطنية بمواصفات إنفتاحية..
حكومة وطنية بمواصفات إنفتاحية..
من يدفع الشارع السنّي إلى التطرف؟
من يدفع الشارع السنّي إلى التطرف؟
الفتنة لإجهاض ثورة الجوع!
الفتنة لإجهاض ثورة الجوع!
ثورة الجياع تدق الأبواب..
ثورة الجياع تدق الأبواب..
من يفك الطوق عن لبنان؟
من يفك الطوق عن لبنان؟
هل يقف لبنان على أعتاب حرب أهلية ؟
هل يقف لبنان على أعتاب حرب أهلية ؟

قرّاء رادار سكوب يتصفّحون الآن

المشنوق: الفضل لكفاءة الاجهزة الامنية في تحرير المخطوفين
المشنوق: الفضل لكفاءة الاجهزة الامنية في تحرير المخطوفين
فضيحة الامن الداخلي.. شفافيتها!
فضيحة الامن الداخلي.. شفافيتها!
بالصور.. محاولة سرقة في الكسليك بالقرب من مركز للجيش
بالصور.. محاولة سرقة في الكسليك بالقرب من مركز للجيش
نوح زعيتر يتبرّأ من مصنع المخدرات: يستخدمون اسمي شمّاعة!
نوح زعيتر يتبرّأ من مصنع المخدرات: يستخدمون اسمي شمّاعة!
بالصوت: شادي المولوي يحذّر أهل السنة من حزب الله
بالصوت: شادي المولوي يحذّر أهل السنة من حزب الله
مليون كمامة ستوزع مجاناً
مليون كمامة ستوزع مجاناً

آخر الأخبار على رادار سكوب

الصحة العالمية: انتشار الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد
الصحة العالمية: انتشار الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد
سماع دوي انفجارات في مزارع شبعا المحتلة
سماع دوي انفجارات في مزارع شبعا المحتلة
توقيف شقيقين سوريين بحوزتهما اسلحة وذخائر
توقيف شقيقين سوريين بحوزتهما اسلحة وذخائر
الافراج عن الناشط بيار حشاش
الافراج عن الناشط بيار حشاش
شربل خرج من منزل عمه في البوار ولم يعد
شربل خرج من منزل عمه في البوار ولم يعد
نعمة: دعم السلع الاستهلاكية سيكون بحسب سعر الـ 3900 ولكن!
نعمة: دعم السلع الاستهلاكية سيكون بحسب سعر الـ 3900 ولكن!